الرياض، 11 مارس 2005م: وأخيراً انفضت أضخم عمليات اكتتاب تشهدها السوق السعودية للاستثمار في أسهم بنك البلاد المطروحة للاكتتاب العام والبالغ عددها 30 مليون سهم بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي تمثل 50% من رأس مال البنك. وقد بلغ من ضخامة الاكتتاب أن شارك فيه أكثر من نصف سكان المملكة من المواطنين، لأول مرة على الإطلاق، الذين تدفقوا خلال 17 يوماً على البنوك السعودية وعبر شبكة الانترنت والهواتف المصرفية.

ولم يكن ليحقق الاكتتاب في بنك البلاد هذه النتائج التاريخية، بعد توفيق الله، لولا الجهود الكبيرة التي بذلها القائمون على الاكتتاب في بنك البلاد و مجموعة سامبا المالية. إذ بدا ذلك واضحاً وقبل بدء عمليات الاكتتاب من خلال حجم الاستعدادات وضخامة التجهيزات ودقة التنظيم في جميع النواحي المتعلقة بالاكتتاب. فعلى سبيل المثال تنبه القائمون على الاكتتاب في بنك البلاد إلى أهمية التوقيت الذي يتم فيه طرح أسهم البنك للاكتتاب العام، حيث تم الإعلان عن موعد الاكتتاب قبل أكثر من شهر من موعد بدء الاكتتاب الفعلي وذلك لإتاحة الفرصة لجميع المكتتبين للاستعداد بل الأهم من ذلك اختيار الزمن المناسب الذي جاء بعد موسم حج العام 1425هـ بعيداً عن أي اكتتابات أخرى أو أي مناسبات هامة قد تشغل بال المكتتب. بالإضافة إلى تمديد فترة الاكتتاب لأكثر من 13 يوم عمل لتخفيف الضغط وترك الحيز الزمني المناسب لاكتتاب الجميع.

وفي إحدى الخطوات الإيجابية الكثيرة التي تحسب لصالح اكتتاب بنك البلاد وتعكس الشفافية الكبيرة التي صاحبت الاكتتاب تم إصدار بيان يومي مشترك لبنك البلاد ومجموعة سامبا المالية حول سير عمليات الاكتتاب تميز بالدقة والاستمرارية والوضوح الأمر الذي كان عاملاً هاماً في تحديد مسار الاكتتاب وفق مصالح المكتتبين. أيضاً كانت الخطوة الناجحة بطباعة أكثر من 9 ملايين نموذج واستخدام وسائل الاكتتاب عن بعد عن طريق الإنترنت والهاتف المصرفي للبنوك المشاركة، التي بلغت نسبتها حوالي 7% من إجمالي عمليات الاكتتاب، عاملاً حيوياً وفعالاً في الحد من ظاهرة بيع النماذج والحد أيضاً من مظاهر الازدحام والطوابير أمام وداخل البنوك.

وبحق فإن المتتبعين والمراقبين والمحللين لعمليات الاكتتاب في بنك البلاد وبالرغم من ضخامة الأرقام المعلنة لم يكن ليتوقعوا أن يسير الاكتتاب بمثل هذه الانسيابية والمرونة على مدى 17 يوماً.

وإذا كان هناك من قول فصل فإن لغة الأرقام هي الفيصل والأكثر قوة وموضوعية في تأكيد كل ذلك، فمن خلال البيان اليومي المشترك لبك البلاد وسامبا حول عمليات الاكتتاب أكد البيان أن عدد المكتتبين الإجمالي قد تجاوز نصف تعداد المواطنين السعوديين ليصل إلى 8.8 مليون مكتتب قاموا باستثمار 7700 مليون ريال سعودي من خلال 2200000 طلب اكتتاب. وذلك منذ بدء الاكتتاب يوم الاثنين 12 محرم 1426هـ الموافق 21 فبراير 2005م وحتى نهاية الفترة المسائية ليوم الأربعاء 28 محرم 1426هـ الموافق 9 مارس 2005م.

وتميز اكتتاب بنك البلاد باهتمام كبير من قبل فئة السيدات حيث بلغت نسبتهن حوالي 6 % من إجمالي طلبات الاكتتاب المستلمة.


الساعة الآن 10:50 .