بقلم مريم شمس
تسلية أم إستقرار
إكتشفي نوايا الشاب


عزيزتي الأنثى الندية...







هل تريدين شاباً يتسلى أم يسعى لأن يتوجك زوجته وأميرة قلبه؟







كيف تعرفين نوايا الشاب ان كان يسعى للتسلية أم للإستقرار (الزواج)؟








ما هي الدلائل التي ستستطيعين من خلالها اكتشاف نواياه وعدم التمادي؟







كيف توفرين الوقت، الطاقة والألم بمعرفة نواياه قبل التعلق به أكثر وأكثر؟






كيف تستطيعين التخلص من شاب يهددك؟







كيف تنسينه دون ان تتعذبي؟







وما هي التصرفات التي تساعدك في جذب الشاب الجاد لحياتك؟








والكثير الكثير..... ستكتشفين بإذن الله تعالى حقيقة الشاب ان كان صادقاً أم لعوباً...







كل فتاة تقريباً تسعى بأن تجد فتى أحلامها وتتوج عروساً له أشعر بك وأحس بمشاعرك عزيزتي...







لكنني هنا بعد الله عز وجل كي أرشدك وأوضح لك ان كانت نواياه طيبة أم خبيثة وبعدها انت من ستقررين الاستمرار ام لا...







أعلم انك تريدين ان تحبي وتنحبي... وتنجبي منه الأبناء والبنات...








غاليتي قد تشدك المسلسلات التركية وتتمنين شاباً كمهند أو غيره يعاملك بطريقة رومانسية يعبر لك عن حبه وهيامه طوال الوقت...









لكن للأسف الكثير من الشباب وليس الكل... يستغلون براءة الفتاة ويحاولون قدر استطاعتهم استغلالها...


مثل هذه الأمور لم تدرس لنا في المدارس... لكنني قد أستطيع من خلال دراساتي وتجاربي ان ارويكم من هذه العلوم التي تنقصنا في المجتمع العربي بطريقة واقعية وعلمية تتناسب مع الواقع...




عزيزتي الفتاة الندية... عندما تكونين في علاقة حب مع شخص ما، يخطط الشاب لمستقبل العلاقة...




لأحد هذه الثلاثة...


قد يتمناك كـ:


تسلية لفترة قصيرة...
تسلية لفترة طويلة...
أم زواج...





فهو بالطبع لن يطلعك على خططه خصوصاً عندما يختارك بينه وبين نفسه لعلاقة بلا زواج.. لكنك من خلال هذه الدورة ستتعلمين كيف تكتشفين الحقيقة... وتكشفين من أمامك...





أحياناً قد تعتقدين انه يريد الزواج ولكنه في الحقيقة يتسلى لفترة قصيرة أم طويلة... وقت ممتع يريد ان يقضيه معك... وبعدها... مع السلامة... يصدمك بزواجه من أخرى ليس لها أية علاقات سابقة حقيقة أو قد يظن ذلك... أو قد يكون عكس ذلك صادقاً وشريفاً يحبك ويرغب الزواج بك...







عزيزتي سأترك لك المجال مفتوحاً لمناقشتك... أحب ان اركز كثيراً على هذا الموضوع لعلي استطيع أن أحميك بإذن الله تعالى...





انني بحق أحبكن جميعاً وأود أن أستطيع بعون الله حمايتكن من أي سوء وأي ألم...
قبل أن نتطرق للمزيد لنرى صفات الشاب الذي يسعى للتسلية لفترة قصيرة من الوقت...





تسلية لفترة قصيرة






· يطلب منك الخروج في بداية تعارفكما...
· يتكلم معك ويتغزل بكلمات معسولة على مسمع من أصحابه... وقد يتكلم عنك بالسوء لهم...
· لديه سجل حافل بعلاقات كثيرة قصيرة المدة...
· يكون متحفظاً على حياته الشخصية... أي لا يطلعك على تفاصيل حياته...
· لو تطرقتم لموضوع الزواج دائماً لديه أعذار بأنه لا يستطيع ان يتزوجك في الوقت الحالي... (أحياناً قد تكون به الصفات الأخرى ويعدك بالزواج فإحذري)...
· لا يهتم بك كثيرأ... ولا يسألك عن يومك وما حصل معك وما يهمك وما يسعدك، مشاعرك أو مشاكلك... لا يهتم إلا بنفسه ولا يتكلم الا عما يتعلق به هو... ولا يكون مهتما الا عندما يريد الخروج معك لمصلحته الشخصية... لأنه قد ينال شيئاً بالمجان...
· قد يتهكم ويسخر منك أحياناً ولا يرد على مكالماتك في اوقات كثيرة... وكثيراً قد تلاحظين ان هاتفه مشغول لفترة طويلة خصوصاً في منتصف الليل...
· يكون لديه أكثر من هاتف محمول...
· قد يكرر لك نفس الموضوع عدة مرات لانه لا يعلم ان قاله لك او لغيرك...
· لا يهتم بأمور دينه (غير ملتزم)...
· عندما يتكلم معك عيناه تتجول على جسمك أكثر من وجهك... دراسات حديثة أثبتت بأن الرجل الذي يسعى إلى علاقة محرمة يكون مهتماً بجسد الفتاة أكثر من وجهها... لذا تلاحظينه بأنه يسترق النظر لجسدك أكثر من التمعن في وجهك...
· لا يهتم بمفاجأتك... ولا ان يفرحك... قد ينسى عيد ميلادك... أو قد تمر المناسبة كأي يوم عادي...
· يتهرب من الكلام عن المواضيع العادية في نفس الوقت يحاول جهده أن يخوض في مواضيع محرمه تتعلق بالـ (....).






إذا كانت أغلب ما درج أعلاه متوفرة فيه اعلمي بأنه شخص انتهازي استغلالي يحاول أن يحصل على ما يريده وبعد ذلك يتركك ليتفرغ لعلاقاته الأخرى الكثيرة أو ليتزوج.... اتركيه فوراً لانك بابتعادك عن هذه النوعية من الشباب تحافظين على نفسك... كما انك تجنبين نفسك ألماً أنت في غنى عنه... ان كنت مصرة في الاستمرار معه إحرصي على ألا تخرجي معه... وبالوقت ستتضح لك الصورة أكثر...







لا تعتقدي بأنك تستطيعين تغيير قراره بالهدايا أو بالتقارب جسدياً... لأنه مستمر معك في هذه العلاقة كي يستفيد فقط... ويسعى الى ما قد يحصل عليه منك بالمجان...








عزيزتي يوماً في إحدى أبحاثي سألت أحد المحارم من أقربائي عن الحب قبل الزواج ولم الرجل يرتبط أحياناً بالتي يحبها وأحياناً لا.... كان رده ان الرجل يحاول قدر استطاعته ان يحصل على ما يريده بالمجان... وان لم يحصل على ما يريده قد يفكر أحياناً قليلة أن يشتري (يخطبها) ذلك يعتمد على شخصية الفتاة، التزامها الديني، واحترامها لنفسها، ومحافظتها على سمعتها وشرفها....




تابعوني....
** تنويه **


من مبادئي في الكتابة.... أن أتطرق لواقع المجتمع... وما يحدث فيه... كواقع فقط... حتى لو كان ذلك عكس مبادئنا... لكنه واقع حاصل لا مفر منه...


وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح... وكل ما شرعه ورسمه لنا الإسلام هو الطريق السوي الذي يجب علينا أن نتبعه... وهذا ما سيتضح في نهاية قصصي ومقالاتي... أرجوا منكن الصبر والتأني...





عزيزتي الواقع يختلف عن المسلسلات والأفلام... ان الاعلام شوه صورة الحب الحقيقية... فالحب الحقيقي ليس كلاماً معسولاً ولحظات رومانسية فقط... انها تضحية... شجاعة... مواقف... وعشرة...





تذكري عزيزتي ان خروجك مع أي شاب دون ورقة رسمية قد تكوني بالنسبة له جسد يريد ان يستفيد منه دون ان يدفع... من دون ان يشتري... ودون اكتراث لعواطفك...






عزيزتي... ان الله لم يحرم شيئاً إلا كان لذلك الشيء أضراراً جسدية... نفسية وصحية...








انها غريزة أودعها الله سبحانه وتعالى في الإنسان... يصعب مقاومته خصوصاً اذا كنت تشعرين بالعاطفة نحو الشاب...





الفتاة عندما تتورط في هذه العلاقة تشعر برابط وثيق من العاطفة وإنها على اتصال مع قلبه... مما يجعلها تتعلق أكثر بهذا الشاب... تريد قربه أكثر وأكثر...





دعوني أشرح لكن علمياً ما يحدث....







انها غريزة الأمومة... فيزيائياً تحتضن البويضة الحيوان المنوي... بينما المني ينفصل/ يخرج من جسد الرجل...





لذا بعدها تشعر الفتاة بالحب والرجل بالنفور....






يوماً بعد يوم يقوى هذا الحب في قلبك ولا تستطيعين الاستغناء عنه...




لكن للأسف...





هذه العلاقة يكون تأثيرها عكسي على الرجل...





فهو يفضل أن يبقى وحيداً... بعيداً عن شريكته... حتى في الزواج... يبتعد الرجل ويدير ظهره لزوجته بعد العلاقة...





الآن دعونا نفكر... لو كان الزوج في الحلال يشعر بذلك...





ماذا عن الشريك في العلاقة المحرمة؟ بالتأكيد سيشعر بالنفور أكثر وأكثر...





وهذا الشيء سيبعده وينفره عن التفكير في الزواج منك...





هذه هي الحقيقة...





عزيزتي... بابتعادك عما حرمه الله ستحمين نفسك... شرفك... ونفسيتك وصحتك من الدمار...





حتى الدراسات الأجنبية الحديثة والاستشاريين الغربيين يتفقون على ذلك... ينصحون الفتاة بعدم التورط في هذه العلاقة قبل الارتباط الرسمي.... لأن الشاب لن يكون راغباً في الزواج بعد ذلك....




سبحان الله...






عزيزتي... الوقت كفيل بأن يوضح لك نية الشاب دون ان تخرجي معه....لأن الشاب اللعوب يسهل ملاحظته ومعرفته...


تابعوني...


الساعة الآن 02:56 .