عندما تقلدت السيدة (Meg Whitman) منصب الرئيس التنفيذي لشركة (eBay) كانت تحرص كل الحرص ولكونها تشغل رتبة القائد الأعلى في الشركة على أن لا تقع في مستنقع التفاصيل الإدارية الُمملة ولكن أن تكرس جل اهتمامها وتركيزها نحو زيادة فعالية وجودة أدائها الموجه للوفاء بمتطلبات الشركة الرئيسية والتي يقف على رأسها تحقيق الاستمرارية والديمومة والبقاء.
وانطلاقاً من الدوافع السابقة أدركت السيدة (Meg Whitman) أن لديها قصوراً خطيراً في النواحي الأساسية التالية:
• نقص فادح في المهارات والمعارف التقنية المتخصصة واللازمة لإدارة الشركة على الوجه الأكمل وإيصالها لبر الأمان.
• قصور خطير في البصيرة النافذة واللازمة لإدراك المتطلبات والتحديات المستقبلية.
• تدني كبير في المعرفة المالية والتحليلية الخاصة بحركة سهم الشركة في بورصات الأسهم لحمايته من شر التقلبات الخطيرة

ومنذ البداية قررت (Whitman) كسر قاعدة "تعظيم الوقت" التي يتشدق بها معظم المديرين والقادة حيث مكثت لأسابيع طويلة تتجول بين أقسام التقنية المختلفة في الشركة عاملةً يداً بيد مع أعضاء وموظفي كل قسم على حدة حتى تأكدت تماماً من أن موقع (eBay) على الشبكة العنكبوتية قد تم تشغيله بالصورة المطلوبة وأن النواقص في مهاراتها التقنية المتخصصة والأساسية قد جرى تغطيتها بالكامل ولم تنسى طبعاً تمضية ساعات عمل طويلة مع المشرفين والمديرين الماليين لسد العجز الخطير في المعرفة المالية المتخصصة واللازمة لحماية سهم الشركة من التقلبات أما الاستشراف فقد تحقق لها بصورة تلقائية في الشهور اللاحقة من عملها في الشركة.
الدروس والعبر المستقاة:
كان للسيدة (Meg Whitman) هدف معين وإطار وقت ذاتي محدود والإيجابية في حالتها السابقة إداركها أن الاهتمام بالجزئيات والتفاصيل لا يتعارض مع الإدارة الفعالة للوقت.

المصدر: كتاب (Ask Penelope)
المؤلف: (Penelope Trunk)
08-01-1426 هـ, 10:37 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1


الساعة الآن 04:22 .