الله يعطيك العافية..
أيا عمر الفاروق هـل لك عودة ... فإن جيـوش الروم تنـهى وتأمر

رفاقك في الأغوار شدوا سروجهم ... وجيشك في البلقان صلوا وكبروا

نسـاء فلسطين تـحلى بـالأسى ... وفي بيـت لحم قاصرات وقصّر
الله يعطيك العافية..


الساعة الآن 04:06 .