أوّل كتابٍ من نوعه في الشرق الأوسط يتحدّث عن الأعمال الإلكترونية من منظورٍ آخر يختلف كل الاختلاف عما تتوقعين أن تشاهديه في هذا النوع من الكتب . فهو لا يتوجه إلى المؤسسات والشركات وعمالقة المشاريع التجارية لكي يزيد الثري ثراءً ، وإنما يتوجه تحديداً ، فقط ، أولاً وأخيراً ، إليك كفردٍ عادي مبتدئ ، تترقب اليوم الذي تستطيع فيه التخلي بملء إرادتك عن قيود العمل الوظيفي ، والتحرر من همومه وشجونه ... أو على أقل تقدير ... تأسيس مصدر دخلٍ آخر قد يبلغ أضعاف ما تتقاضاه حالياً ، بأقلّ التكاليف ، دون الالتزام بساعات الدوام ، ودون الاضطرار لتملّق أي إنسان ، بصرف النظر عن خبراتك السابقة في الفضاء السايبري .

ويختلف الكتاب مرةً أخرى عن أقرانه من الكتب (إذا كان له قرين) في نقطةٍ بالغة الأهمية ...

فهو يخلو تماماً من النظريات ، ومحاولات التنظير ، والفلسفات التجارية ، والكلام السفسطائي الخالي من المعنى ، والنصوص التي تعيد قراءتها مرةً تلو الأخرى في محاولةٍ لاستيعاب الفكرة فلا تنتهي إلا مشدوهاً ، فاغر الفم ، لا تعي كلمةً مما قرأت . إنما يعتمد على خطواتٍ عملية تنفيذية ، وأسلوبٍ تكتيكي مبسّط ، ولغةٍ خالية من التقعّر ، وصياغةٍ غاية في المرونة تجعلني أخشى أن تمسكه فلا تتركه إلا وقد أتيت عليه من الغلاف إلى الغلاف ، حتّى لو اضطررت للسهر بضعة ليالٍ متواصلة أو التغيب عن عملك لعدة أيام .

سيكشف لكي الكتاب أسرار النجاح في التسويق على الإنترنت بشكلٍ لم يكشف النقاب عنه من قبل وستتعرف عن كثب على الخطط والتقنيات والتكتيكات الخفية التي تشكل مجتمعةً عناصر تسويقية إلكترونية متقدمة تجعلك قادراً على إدارة أيّ نشاطٍ تجاري إلكتروني والانطلاق به إلى القمّة ، وتحويل شاشة كمبيوترك إلى طابعة نقود تعمل أربعةً وعشرين ساعةً في اليوم ، سبعة أيامٍ في الأسبوع ، دون كدٍّ أو ملل .

لكنّ طريق الألف ميل يبدأ بخطوةٍ واحدة .

ما سبق ، ليس إلا غيض من فيضٍ مما ستطالعيه في الكتاب ولا تتسع له هذه الصفحة . ليس لديكي الآن أعذاراً تقف حائلاً بينك وبين الوصول إلى الهدف . أنتي تقفين في هذه اللحظة بالذات على أعتاب كنزٍ كبيرٍ من المعرفة ، يميط لك اللثام ، عملياً لا نظرياً ، عن كل ذرة معلوماتٍ تحتاجها لإنجاح أي نوعٍ من الأعمال تمارسيه على الإنترنت . وأقول - أيَ – نوعٍ - على الإطلاق - مهما كانت طبيعة ذلك العمل . وسوف تدرك عما قريب أنّ صنع المال على الشبكة أمر ميسور حتى لجدّتك - إذا - وهذه الإذا كبيرة جداً ، عرفت كيف تلعب " بحرفنة " وكيف تمسك بمقاليد الأمور .
===========================
تابعي القراءة لترى ماذا ينتظرك !

لكي تكوني في غاية الرضى والسرور ، منذ اللحظة التي تغادرين فيها هذا الأعلان، حتى قبل أن تبدأ بقراءة الكتاب ، بل حتى قبل أن تستلمه ، ستنال معه مجموعةً نفيسةً من الهدايا المجانية ... مجموعةً من البرامج والأدوات القيّمة التي يبلغ ثمن بعضها أضعافاً مضاعفة من ثمن الكتاب . كما تجدر الإشارة إلى أن هذه البرامج ليست برامج منسوخة ، ولا إصداراتٍ تجريبية (Demo) بل هي برامج أصلية تعمل بكامل طاقتها ووظائفها ومزاياها ، نحظى بحقوق نشرها وتوزيعها كما أريد ، ولا تتوفر في الأسواق المحلية .

هي الآن بين يديكي ، لكن ليس لأجلٍ غير محدود

لمزيد من المعلومات ارجو مراسلتي على الخاص

ممكن عزيزتي المعلومات ع الخاص
ممكن عزيزتي المعلومات ع الخاص
[center]34429alsh3er
وانا كمان تكفين
اقتباس مشاركة
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورود الخريف
وانا كمان تكفين


الساعة الآن 02:51 .