Analysis Services
  • «
  • <
  • 1
  • 2
  • 3
  • »
[ALIGN=CENTER]
الجلوس أمام الشات

لماذا



ولكِ أن تسألي نفسك أختي الغالية
عن جدوى الجلوس أمام الشات،
وماذا سيعود إليه من نفع وفائدة.


لماذا لا نستغل كل ما يأتينا الاستغلال الأمثل ؟!

ولماذا لا نستخدمه في ما يرضي الله ؟!


لم لا نفكر أن نحول تلك التقنيات التي تصل إلينا،
إلى قناة نوصل من خلالها إلى الناس صوتنا،
ونرسل عن طريقها معاني الإسلام الطاهرة الفاضلة ؟!




الشات...

من وسائل التخاطب المباشر بين طرفين أوعددٍ من الأطراف في وقتٍ واحد عن طريق قناة معينة،
يتم فيها تبادل الحديث والحوار.


فلماذا لا يكون التناول للمواضيع جاداً ومفيداً؟!

وهذه طريقة لعلها تعين من أدمن الشات،
على أن يستفيد من وقته وهو على الشات :



أولاً

اسألي نفسك عن جدوى جلوسك أمام الشات ، وتفكري - في وقت صفاء مع الذهن - ما الذي استفدته خلال الأوقات التي قضيتها أمامه ؟ وهل أنت راضية عن نفسك أن تكوني أسيرة لهذه الشهوة ؟ أم أنك تشعرين بالحرقة والألم من داخلك ؟!


ثانياً

ذكري نفسك دائماً وابدئي بقول الله تعالى: "إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولاً" فاعلمي وتذكري أن الله عز وجل سائلك يوم الموقف العظيم عن كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة وكل ثانية من عمرك، ويومها ستعضين أصابع الندم على كل لحظة قضيتها في ما يغضب الله عز وجل .


ثالثاً

إن كنت ولابد داخلة على موقع الشات وتحبذين تجاذب الكلام ، فحددي لك من يومك وقتاً محددا ، وتعلمي أن تكون نفسك ملكك، لا أن تكوني ملك نفسك، واعلمي أن دقات قلب المرء قائلة له إن الحياة دقائق وثوان ، وتنبهي إلى أن عليك من الواجبات ما هو أولى من الاستمرار في تضييع الوقت أمام الشات .

رابعاً

حددي لنفسك موضوعاً معيناً تريدين مناقشته ، وازرعي من داخلك الرغبة الجادة والصادقة في أن تطلعي على رأي الآخرين حول ذلك الموضوع دون الخروج عنه ودون الاستدراج إلى غيره .


خامساً

تذكري أن كل كلمة تقولينها سيحاسبك الله عليها، وتأملي فيما قاله الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (لن تزولا قدما عبدٍ يوم القيامة حتى يُسأل عن عمره فيما أفناه ، وعن علمه ما فعل به ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وعن جسمه فيما أبلاه)، فأعدي للسؤال جواب ، وللجواب صواب، واعلمي أن الله ما ميزك إلا بعقلك فلا تسخريه فيما يغضب الله عز وجل ..


ألم تسمعي بقوله عز وجل: ( ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب ).

هل تطمع في سعادة وراحة وهي معرضة ؟؟؟

وكأن خالقنا عزوجل لم يتوعد المعرض بمعيشة الضنك.

قال تعالى: (ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى ).

إذا كنتِ تؤمني بالله عزوجل حق إيمان فعليك الإيمان بماقال جل شأنه،
فقد وضح سبحانه وتعالى لمن تكون الحياة الطيبية في كتابه الكريم حين قال:
( من عمل صالحا من ذكر وأنثى وهو مومن فلَنُحْيِيَنَّه حياة طيبة ولنجزينهم أجرَهم بأحسن الذي كانوا يعملون )

فهل من تخالفة ستجد حياة طيبة ؟؟؟

والأمر لا يتوقـف عند التوفيق في الحياة لا،
ماذا لو ختمت حياتك وانتِ ماكثة على هذا الامر ؟؟؟



كلمة أخيره للجميع..




أين أنتم يا أولياء الأمور

أين أنتم من أبنائكم وبناتكم


اتقوا الله فيهم، فهم أمانة في أعناقكم، وستسألون عنهم يوم القيامة !! .

ألم تقرأوا حديث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الذي جاء في صحيح البخاري ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدَانُ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏عَبْدُ اللَّهِ ‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏ ‏مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏نَافِعٍ ‏عَنْ ‏ ‏ابْنِ عُمَرَ ‏ـ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ‏ـ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ : "‏ ‏كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالْأَمِيرُ رَاعٍ وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ زَوْجِهَا وَوَلَدِهِ فَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ " .‏

أين الغيرة في قلوبكم ؟!!.

لماذا تدمرون أبناءكم وبناتكم بترك وسيلة مثل الإنترنت في أيديهم دون توعية ؟! .

لماذا تلقون بهم إلى الهلاك ؟.!

والعياذ بالله...
الأب يهمل أولاده بحجة أنه يبذل جهدًا كبيرًا في العمل لكي يأمن المستقبل لهم.

والأم منشغلة إما في عملها،
وإما مع صديقاتها تتسامر معهن عن طريق الهاتف أو عن طريق الزيارات الكثيرة.


وإذا أمعنا النظر نجد أن مثل هؤلاء الشباب ترعرعوا في منزل مثل هذا الذي ذكرت،
وبالطبع بعيد عن التدين كل البعد .


الأم والأب يهملون أبناءهم وبناتهم لذا نجدهم يتوجهون إلى الإنترنت لتنفيس ما لديهم مع أصدقاء السوء في ما يسمى بالشات دون رقابة فالملام هنا الآباء والأمهات وليس الأبناء ـ والله المستعان .





نسأل الله العلي القدير أن يصون شباب الأمة عن عمل المعصية،
وأن يحمي بناتنا من الانجراف وراء الشهوات
.



جزاكم الله خيرًا،

وأعاننا الله وإياكم على نشر الإفادة.




[/ALIGN]
15-01-1426 هـ, 04:43 مساءً
 
السلالالام عليكم
الله يجزاك على كل حرف كتبتيه
والله ياأختي ان المجتمع هنا محتاج مثل هذه التوعية
ولو تسمحين اخذ الموضوع لنشره ككتيب للمدرسة ..(( و مجلة توعيه))
22-01-1426 هـ, 06:12 مساءً
 
الله يجزاك خير اختي الغاليه


ام نينا
23-01-1426 هـ, 12:05 صباحاً
 
[ALIGN=CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

جزاك الله خيرا ....

الله يجعل كل ماكتبتيه في ميزان حسناتك وينفعك يوم لاينفع مال ولابنون ..

فمان الله
[/ALIGN]
24-01-1426 هـ, 02:57 صباحاً
 


الساعة الآن 01:28 .

تنبيه: كل ما يطرح من مشاركات في موقع عالم حواء يمثل رأي كاتبه فقط ولا يمثل رأي إدارة الموقع.
© 1998-2017 Hawaa Forum, Co.‏