قصة بنيان الكعبة ودرء فتنة عظيمة




القصة : [ بتصرف ]
لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسا وثلاثين سنة ..
اجتمعت قريش لبنيان الكعبة ..
فلما بلغ البنيان موضع الركن ..
اختصموا في الحجر الأسود ..
كل قبيلة تريد أن ترفعه إلى موضعه
تريد أن يكون لها هذا الشرف ..
فازداد الخصام ، وتعالت الأصوات . وغضبت القبائل بعضها على بعض
وبقي الحال على ذلك أياما


ثم اتفقوا على أن أول من يدخل من باب المسجد يقضي بينهم !!
فكان أول من دخل عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم ..
فلمأ رأوه قالوا : هذا الأمين .. رضينا .. هذا محمد .


ودعا الرسول صلى الله عليه وسلم .. بقماش
وأخذ الحجر .. ووضعه فيه
ثم قال لتأخذ كل قبيلة بناحية من القماش
ثم طلب منهم أن يرفعوه .. فرفعوه
حتى إذا وصل إلى مكانه
وضعه صلى الله عليه وسلم بيده ثم بنى عليه


وهكذا بحكمته صلى الله عليه وسلم منع الحرب والفتنة عن قريش

سبحان الله والحمدلله ولااله الا الله واله اكبر
سبحان الله عدد ماكان ومايكون سبحان الله عدد الحركااااااات والسكون
تسمين على هذا القصه
مشكوررررررررررر ة
بس يالغلا هذا مو مكان القصة
مكانه مجلس ا:لآيمان
لااله الاالله محمد رسوول الله
جزاك الله خير


بس مكانه موهنا ..
أوخيتي شكلك مضيعه الطريق




الساعة الآن 02:17 .