أخواتى الأعزاء

الحمد لله بدأت أولى حلقات برنامج صناع الحياة 22/ 2 المرحلة الثالثةوهى البداية الحقيقية لمشاريع نهضة أمتنا العربية

ولأول مرة على مستوى العالم

تم الأتفاق على مشاريع للنهضة بين الجمهور والمؤسسات والحكومات ، وعلى أعلى مستوى

شاركوا فى هذه المشاريع ، شاركوا فى بناء أمتنا العربية فنحن محتاجين للجميع

تابعوا البرنامج على قناة أقرأ الفضائية كل يوم ثلاثاء الساعة التاسعة مساءا بتوقيت مكة السادسة بتوقيت جرينيتش ،، 8 بتوقيت جرينيتش

البرنامج أسمه صناع الحياة للأستاذ عمرو خالد

وشاركوا فى نشر هذا الموضوع من فضلكم مع كل معارفكم ومعا هنصنع غد أفضل لأمتنا العربية وهنشترك فى مشاريع لنهضة أمتنا العربية
20-01-1426 هـ, 07:55 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
أسمحوا لى أعرض عليكم هذا الملخص لنفهم أكثر هذا البرنامج

حتى نفهم السمات المميزة للمرحلة الثالثة، يلزم توضيح الفوارق الرئيسية بينها وبين المرحلتين اللتين سبقتاها.

المرحلة الأولى:
حققت المرحلة الأولى مستهدفاً أسميناه "فك القيود" فقد تبين للمشاهدين جميعا قدرتهم على تقديم نفع للمجتمع. وقد تحقق ذلك من خلال اختيار مشروعات سهلة بسيطة يمكن للجميع أن يشارك فيها، وقد كانت الاستجابة التي لقيناها هائلة كما هو واضح من مشروع جمع الملابس – لا تؤذنا بدخانك – حماة المستقبل.
ونعتقد أن هذه المرحلة الأولى قد حققت مستهدفاً هاماً هو القبول العملي للمشاهدين في الالتحاق بمشروع "صناع الحياة"، وبذلك تحولوا من "مشاهدين" إلي "مشاركين" .

المرحلة الثانية:
حيث إن "المشاهدين" قد أصبحوا "مشاركين" فقد أصبح من حقهم المشاركة في القرار، وفي إدارة البرنامج، فهم ليسوا مشاهدين دورهم الإعجاب أو الإعراض لما نقدمه .. بل هم من يحدد التوجه .. ولذلك فللمرة الأولى يطرح على مشاهد عربي .. أو أي مشاهد على حد علمنا طلب التعبير عن الأحلام والمقترحات لا لأنفسهم ولكن لبلادهم، وليست أحلاما إجمالية أو عامة، وإنما مقترحات تفصيلية ، وصل عددها إلي ما يقرب من 775.000 اقتراح.

ولم نكتف بتجميع المقترحات، وإنما شجعتنا النجاحات التي تحققت في المرحلة الأولى أن نطلب من "المشاهدين المشاركين" أن يقوموا بترتيب المقترحات وفق أهميتها في تصويت أصررنا أن يصل عدد المشاركين فيه إلي مليون مشارك.
فقام الشباب العربي الذي يتهمه البعض بالتفاهة والضحالة والإعراض عن الشأن العام بالإستجابة الرائعة في حشد مليون لفكرة النهضة خلال 20 سنة من الآن.

وكان الهدف من الإصرار على الوصول إلي مليون مشارك هو خلق روح من التبني لفكرة النهضة، والمحافظة على الإيجابية التي تحققت للمرحلة الأولى من خلال المشاركة في مشروعات قصيرة الأجل ، وتحويلها إلي تعاهد واسع على البناء والنهضة والتنمية لبلادنا .

وبعد أن تم لنا هذا الإنجاز أصبح من حقنا ومن واجبنا اليوم أن نفشي كل المحافل لكي نصل بأصوات هؤلاء الشباب إلي كل الأسماع.
وقد كانت الجرعة كبيرة على مشاهد لم يتعود هذا القدر من الجدية في جهاز انحصر دوره المعاصر في الترفيه والتسلية، مما أصاب المشاهد بدرجة من التعب ، سعينا أن نحققها من خلال مشاهد أظهرت الإنجازات التي وصلنا إليها في دارفور، وبيروت، والقاهرة، وعمان، والبحرين، وغيرها من ربوع وطننا العربي.

بين يدي المرحلة الثالثة
آثار ما قمنا به من تجميع برنامج شعبي للنهضة من الجماهير مباشرة، ثم قيام هؤلاء الجماهير أنفسهم بالتصويت على ما قدموه من أفكار ... تساؤلات.. هي:
أين دور المتخصصين في هذه المجالات؟ وهل يمكن المضي بالمشروعات دون سؤال أهل الذكر؟
فكان لابد من الإستعانة بالمتخصصين في أحد عشر مجالاً . هم من العلماء المتخصصين في أرجاء الوطن العربي، منهم من يعيش في الوطن العربي، ومنهم من يعيش في المهجر، فقاموا بدراسة المقترحات، ووضع التفاصيل اللازمة لإنجاز هذه المقترحات.

أي أن المرحلة الثالثة هي خليط من اختيار العوام وموافقة المتخصصين على هذا الاختيار وبذلك تتميز المرحلة الثالثة أن لها مواصفات المنهج العلمي نتيجة دور المتخصصين.

آلية العمل في المرحلة الثالثة : -
قمنا باختصار الـ23 مجال ودمج بعض المجالات في بعضها البعض فأصبح عدد مجالات النهضة عندنا هي 11 مجال ، كل مجال سيعرض في حلقة أو حلقتين أو ثلاثة وهذه المجالات هي:-
1. البطالة
2. الصناعة والعمل الحرفي
3. الزراعة
4. التعليم
5. الصحة والبيئة
6. المرأة
7. السكينة الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة
8. الفن والثقافة
9. البحث العلمي
10. التكنولوجيا.
11. وحدة بلادنا
وسنقوم في كل مجال بعرض المشروع الأساسي الواجب البدء به فورا في تحقيق نهضة 20 سنة ويطلب من الجماهير أن تبدأ في تنفيذ هذا المشروع مع عرض وسائل التنفيذ، ونظرا لأن مشروعات المرحلة الثالثة مشروعات ضخمة تتعلق بتنمية شاملة فسيكون هناك تنسيق مع بعض الجهات الدولية وبعض الحكومات العربية لاستحالة نجاح الجهود الفردية وحدها.

فمثلا في مجال الصحة سيتم التنسيق مع منظمة الصحة العالمية ودولة اليمن وبعض الجمعيات الأهلية المصرية على تبني فكرة المنتديات الصحية التي سيكونها شباب صناع الحياة في المدراس والجامعات والأندية في الوطن العربي لنشر الوعي الصحي في كل مكان حيث إن المنتديات الصحية هي المشروع الذي اختاره المتخصصون كمشروع أساسي للنهضة الصحية وهكذا في باقي المجالات.

وبالتالي فيمكن تصور حلقات المرحلة الثالثة والأخيرة من صناع الحياة أنها عبارة عن 26 حلقة تقريبا حيث سيعرض كل مجال في حلقتين أو ثلاثة

ستركز الحلقة على محاور أساسية :
1. أهمية هذا المجال
2. مقترحات العامة
3. رأي المتخصصين
4. عرض المشروع
5. تشجيع وشحن ديني ونفسي لتحقيق المشروع
6. الجهات المتعاونة لتحقيق المشروع
7. طريقة وآلية تنفيذ المشروع
8. دور الجماهير بوضوح في التنفيذ
20-01-1426 هـ, 07:57 مساءً
 
موعدنا الليلة الساعة 9 بتوقيت مكة

لاتنسوا على قناة أقرأ الفضائية

20-01-1426 هـ, 07:58 مساءً
 
وأسمحوا لى أعرض عليكم هذا الملخص حتى تفهموا الموضوع أكثر

حتى نفهم السمات المميزة للمرحلة الثالثة، يلزم توضيح الفوارق الرئيسية بينها وبين المرحلتين اللتين سبقتاها.

المرحلة الأولى:
حققت المرحلة الأولى مستهدفاً أسميناه "فك القيود" فقد تبين للمشاهدين جميعا قدرتهم على تقديم نفع للمجتمع. وقد تحقق ذلك من خلال اختيار مشروعات سهلة بسيطة يمكن للجميع أن يشارك فيها، وقد كانت الاستجابة التي لقيناها هائلة كما هو واضح من مشروع جمع الملابس – لا تؤذنا بدخانك – حماة المستقبل.
ونعتقد أن هذه المرحلة الأولى قد حققت مستهدفاً هاماً هو القبول العملي للمشاهدين في الالتحاق بمشروع "صناع الحياة"، وبذلك تحولوا من "مشاهدين" إلي "مشاركين" .

المرحلة الثانية:
حيث إن "المشاهدين" قد أصبحوا "مشاركين" فقد أصبح من حقهم المشاركة في القرار، وفي إدارة البرنامج، فهم ليسوا مشاهدين دورهم الإعجاب أو الإعراض لما نقدمه .. بل هم من يحدد التوجه .. ولذلك فللمرة الأولى يطرح على مشاهد عربي .. أو أي مشاهد على حد علمنا طلب التعبير عن الأحلام والمقترحات لا لأنفسهم ولكن لبلادهم، وليست أحلاما إجمالية أو عامة، وإنما مقترحات تفصيلية ، وصل عددها إلي ما يقرب من 775.000 اقتراح.

ولم نكتف بتجميع المقترحات، وإنما شجعتنا النجاحات التي تحققت في المرحلة الأولى أن نطلب من "المشاهدين المشاركين" أن يقوموا بترتيب المقترحات وفق أهميتها في تصويت أصررنا أن يصل عدد المشاركين فيه إلي مليون مشارك.
فقام الشباب العربي الذي يتهمه البعض بالتفاهة والضحالة والإعراض عن الشأن العام بالإستجابة الرائعة في حشد مليون لفكرة النهضة خلال 20 سنة من الآن.

وكان الهدف من الإصرار على الوصول إلي مليون مشارك هو خلق روح من التبني لفكرة النهضة، والمحافظة على الإيجابية التي تحققت للمرحلة الأولى من خلال المشاركة في مشروعات قصيرة الأجل ، وتحويلها إلي تعاهد واسع على البناء والنهضة والتنمية لبلادنا .

وبعد أن تم لنا هذا الإنجاز أصبح من حقنا ومن واجبنا اليوم أن نفشي كل المحافل لكي نصل بأصوات هؤلاء الشباب إلي كل الأسماع.
وقد كانت الجرعة كبيرة على مشاهد لم يتعود هذا القدر من الجدية في جهاز انحصر دوره المعاصر في الترفيه والتسلية، مما أصاب المشاهد بدرجة من التعب ، سعينا أن نحققها من خلال مشاهد أظهرت الإنجازات التي وصلنا إليها في دارفور، وبيروت، والقاهرة، وعمان، والبحرين، وغيرها من ربوع وطننا العربي.

بين يدي المرحلة الثالثة
آثار ما قمنا به من تجميع برنامج شعبي للنهضة من الجماهير مباشرة، ثم قيام هؤلاء الجماهير أنفسهم بالتصويت على ما قدموه من أفكار ... تساؤلات.. هي:
أين دور المتخصصين في هذه المجالات؟ وهل يمكن المضي بالمشروعات دون سؤال أهل الذكر؟
فكان لابد من الإستعانة بالمتخصصين في أحد عشر مجالاً . هم من العلماء المتخصصين في أرجاء الوطن العربي، منهم من يعيش في الوطن العربي، ومنهم من يعيش في المهجر، فقاموا بدراسة المقترحات، ووضع التفاصيل اللازمة لإنجاز هذه المقترحات.

أي أن المرحلة الثالثة هي خليط من اختيار العوام وموافقة المتخصصين على هذا الاختيار وبذلك تتميز المرحلة الثالثة أن لها مواصفات المنهج العلمي نتيجة دور المتخصصين.

آلية العمل في المرحلة الثالثة : -
قمنا باختصار الـ23 مجال ودمج بعض المجالات في بعضها البعض فأصبح عدد مجالات النهضة عندنا هي 11 مجال ، كل مجال سيعرض في حلقة أو حلقتين أو ثلاثة وهذه المجالات هي:-
1. البطالة
2. الصناعة والعمل الحرفي
3. الزراعة
4. التعليم
5. الصحة والبيئة
6. المرأة
7. السكينة الاجتماعية وذوي الاحتياجات الخاصة
8. الفن والثقافة
9. البحث العلمي
10. التكنولوجيا.
11. وحدة بلادنا
وسنقوم في كل مجال بعرض المشروع الأساسي الواجب البدء به فورا في تحقيق نهضة 20 سنة ويطلب من الجماهير أن تبدأ في تنفيذ هذا المشروع مع عرض وسائل التنفيذ، ونظرا لأن مشروعات المرحلة الثالثة مشروعات ضخمة تتعلق بتنمية شاملة فسيكون هناك تنسيق مع بعض الجهات الدولية وبعض الحكومات العربية لاستحالة نجاح الجهود الفردية وحدها.

فمثلا في مجال الصحة سيتم التنسيق مع منظمة الصحة العالمية ودولة اليمن وبعض الجمعيات الأهلية المصرية على تبني فكرة المنتديات الصحية التي سيكونها شباب صناع الحياة في المدراس والجامعات والأندية في الوطن العربي لنشر الوعي الصحي في كل مكان حيث إن المنتديات الصحية هي المشروع الذي اختاره المتخصصون كمشروع أساسي للنهضة الصحية وهكذا في باقي المجالات.

وبالتالي فيمكن تصور حلقات المرحلة الثالثة والأخيرة من صناع الحياة أنها عبارة عن 26 حلقة تقريبا حيث سيعرض كل مجال في حلقتين أو ثلاثة

ستركز الحلقة على محاور أساسية :
1. أهمية هذا المجال
2. مقترحات العامة
3. رأي المتخصصين
4. عرض المشروع
5. تشجيع وشحن ديني ونفسي لتحقيق المشروع
6. الجهات المتعاونة لتحقيق المشروع
7. طريقة وآلية تنفيذ المشروع
8. دور الجماهير بوضوح في التنفيذ
20-01-1426 هـ, 08:09 مساءً
 
جزاكي الله كل خير

20-01-1426 هـ, 10:06 مساءً
 


الساعة الآن 06:03 .