Analysis Services
اقتباس مشاركة  (اول غرام)
الصبراختى والاستغفارر
وانتى زعلانه عشان الاشتراك 150 الحمد لله هينه
واللي اتفرجوا اصبري بيرجعوا بيشتروا ان شاء الله
كلنا بدايتنا كانت كذا والحمد لله الان تاجرات معروفات
اتوكلى على الله والزمى الاستغفار
انا ما زعلت على الفلوس اصلا الفلوس احيانا تروح في خرابيط انا صار لي 6شهور ولحد الان مابعت شي فحسيت اني تحطمت
04-06-1432 هـ, 07:33 صباحاً
 
اقتباس مشاركة  (سميتكـ _ غلاي)
رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
عنْ أَبي هرَيرَةَ رَضيَ الله عنهُ قالَ: خرَجَ علينا رَسُولُ اللهِ صلّى الله عليهِ وَسلمَ فقالَ: "خذُوا جنتكُمْ" قلنا: يا رَسولَ اللهِ، أَمنْ عدُوٍّ حضرَ؟ فقالَ: "خذُوا جنّتكمْ منَ النارِ، قولوا: سبحانَ اللهِ وَالحمدُ للهِ وَلا إِلهَ إِلا الله وَالله أَكبرُ وَلا حوْلَ وَلا قوَّةَ إِلا باللهِ فإِنهنَّ يأْتينَ يوْمَ القيامةَ مستقدِماتٍ وَمُسْتَأْخِرَاتٍ وَمُنجيَاتٍ وَهُنَّ البَاقِيَاتُ الصالحاتُ". أخرجه النسائي فى الكبرى (6/212 ، رقم 10684) ، والحاكم (1/725 ، رقم 1985) وقال: صحيح على شرط مسلم. والبيهقي فى شعب الإيمان (1/425 ، رقم 606) . وأخرجه أيضًا: الطبرني فى الأوسط (4/219 ، رقم 4027) ، وفي الصغير (1/249 ، رقم 407) ، والديلمي (2/165 ، رقم 2829). وصححه الألباني (الروض النضير، 1092). (جُنَّتَكُمْ): ما يستركم ويقيكم. قال فضيلة الشيخ العلامة عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر في "دراسات في الباقيات الصالحات": وصفَ النبي صلى الله عليه و سلم هؤلاء الكلمات بأنَّهنَّ الباقيات الصالحات، وقد قال الله تعالى: {وَالباقياتُ الصالحاتُ خيرٌ عندَ رَبّكَ ثوَاباً وَخيرٌ أَملاً}سورة الكهف، الآية: (46) والباقيات أي: التي يبقى ثوابُها، ويدوم جزاؤُها، وهذا خيرُ أملٍ يؤمّله العبد وأفضل ثواب.

مشكورة وجزاك الله خيرا
04-06-1432 هـ, 07:51 صباحاً
 
لا تقولين توهقت ,,.. خليك بالظبط زي النك نيم حقك (( همه على همه ))
همه على همه حطيته ليكون دافع لتطوير نفسي وتنمية مهاراتي بس شكل التجارة مالي معاها نصيب
يعطيك العافية ع الافكار والتشجيع
04-06-1432 هـ, 07:54 صباحاً
 
يعطيكم العافية ع الردود
04-06-1432 هـ, 07:56 صباحاً
 
الله يوفقكم
04-06-1432 هـ, 03:39 مساءً
 


الساعة الآن 12:41 .

تنبيه: كل ما يطرح من مشاركات في موقع عالم حواء يمثل رأي كاتبه فقط ولا يمثل رأي إدارة الموقع.
© 1998-2017 Hawaa Forum, Co.‏