يسرني أن أكتب هذه القصص وحبيت في هاذي المرة يكون الهدف من هاذي القصص التركيز على السلوكيات...وفي نفس الوقت تكون توجيهية لللأطفال...
الأمانــــــــــــــــــــة...

مريم وعائشة طفلتان في الروضة..
وذات يوم أحضرت عائشة لعبة جميلة فقالت لهامريم: إعطيني لعبتك هذه .
فقالت عائشة لا إنها لي ..إنها لي..إنها جديدة..
مريم (في نفسها): سأسرقها منها..
وبينما كانت عائشة منشغلة ذهبت مريم وسرقت اللعبة وأخفتها..
وعندما رجعت فتشت عن لعبتها فلم تجدها...
فقالت : لعبتي أين هي .. لقد سرقت لعبتي..من هو اللص الذي سرق لعبتي..
مريم( مرتبكة):لا أعرف فتشي عنها..
ذهبت عائشه إلى بيتها وهي حزينه لأنها لم تجد لعبتها..
وفي البيت قالت الأم لعائشة: هيا نذهب إلى الحديقة يا عائشه لكن عائشة حزينه على ضياع لعبته ومع ذلك وافقت أمها..وفي الحديقة دهشت عائشة عندما رأت صديقتها تلعب بلعبتها وعندما قالت
عائشة:من أين لك هذه اللعبة يا مريم؟
قالت مريم: آه..أه.... إنها لعبتي .. لقد اشتريتها..
قالت عائشة: لا يا مريم لا تكذبين هذه لي وأنت أردت أخذها مني.. قولي الحقيقة وإلا سأخبر المديرة والمعلمة بفعلتك هذه..
وعند المديرة...قالت مريم: أنا لم أسرق هذه اللعبة فقالت المديرة:
لا إنها سرقة فمن يسرق بيضة يسرق جملا..لقد نهانا الإسلام عن السرقة وحثنا على الأمانة..
مريم: أنا آسفة يا عائشة ..اللهم اغفر لي ذنبي هذا..
أرجوكم سامحوني لن أكرر هذا الذنب مرة ثانية..


بيئتي حياتي( المحافظة على البيئة)...

حمد_ يا سلام ما أجمل هذه الحديقة التي اختارها راشد لنلعب بها..
مجموعة من الأطفال: طعام لذيذ .. وهذه الفواكه حلوة ولذيذة..
هم ..هم ..هم..هم..( يرمون الأوساخ على الأرض)..
حمد: الحمد لله شبعت ولكني أسمع زقزقة العصافير فوق هذه الشجرة سأتسلقها لأعرف ما هناك..
راشد:ماذا عندك يا حمد؟
حمد: عندي عش عصافير صغير والآن سيصيرون ملكي..
الأم: ياحمد...ياحمد ..أين أنت ؟؟ أين أنت؟؟
حمد: أنقذوني_ أنقذوني_ سأسقط....... آآي_آآي
الأم: ولدي ..ولدي ..تعال ..تعال ..انزل ببطء..
مشرف الحديقة: ماذا تفعلون يا أطفال، ما هذه الأفعال التي فعلتموها تلوثون وتدمرون..
انظروا أكلتم حتى شبعتم وألقيتم القمامة على الأرض يمينا ويساراً عوضاً أن تلقوها في الأماكن المخصصة أليس هذا تلويث للبيئة..
وأنت يا حمد تسلقت الشجرة تريد أن تقضي على صغار العصافير أليس هذا تدمير للبيئة.
الأطفال: نحن آسفون ـ إنها أخطاء ارتكبناها بحق بيئتنا دون أن نشعر بخطورتها..
المشرف: بأعمال بسيطة يا أطفال نحافظ على بيئتنا سليمة فبدونها لا حياة سليمة..
حمد: لقد أصلحنا أخطاءنا _ هيا إذن لنقوم بعملية التشجير ولنغرس أشجاراً صغيرة لتصبح كبيرة ونساهم بدورنا في المحافظة على بيئتنا..


المسلم النظيف..

أراد عمر أن يزور صديقه عادل في بيته..
عادل: أهلاً بك يا عمر في بيتنا..
عمر: حجرتك نظيفة وجميله يا عادل.
عادل: شكراً لك يا صديقي عمر.
عمر: هل تنظفها لك الخادمة.
عادل: أنظفها بنفسي يا عمر، ليس عندنا خادمة.
عمر : إنها أنظف وأجمل من غرفتي التي تنظفها الخادمة.
عادل: علمتني أمي أن أنظف غرفتي وأرتب سريري وخزانتي. فالمسلم نظيف يحافظ على نظافة البيت والشارع والمدرسة والبيئة.
عمر: هذا عمل رائع يا صديقي سأفعل مثلك يا عادل.
عادل: حسناً يا صديقي لقد أوصانا الرسول بقوله صلى الله عليه وسلم :
" نظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا باليهود"





الصلاة..

أفاق الأب من نومه على صوت المؤذن فجراً ودعا أفراد للوضوء والصلاة.
سالم: ما أجمل صوت هذا المؤذن يا أبي.
الأب: هيا نتوضأ لنصلي في المسجد.
فاطمه: سأصلي مع أمي وجدتي في المنزل.
الأب: المحافظة على أداء الصلوات طاعة لله.
سالم: وكيف يحافظ المسام على الصلاة؟.
الأب: يصلي المسلم خمس صلوات هي:
الفجر_ الظهر_ العصر _ المغرب_ العشاء.
سالم: أنا وأختي فاطمه نحافظ على الصلاة.
الأب: أحسنتما وبارك الله فيكما.


الرحمة..

حبس خالد حمامه في بيته وربطها بحبل من رجليها وحينما حاولت الحمامة مقاومة الحبل انكسرت ساقها..
غضبت أمه كثيراً وقالت ..
الأم: لماذا فعلت ذلك يا خالد إنك قاسي القلب بالطير.
وركض خالد خوفاً من أن تعاقبه أمه فوقع على الأرض وأخذ يصرخ من الألم فقد انكسرت ساقه.
حملته أمه إلى الطبيب وهي تقول: " يا بني من لا يرحم لا يُرحم".
ندم خالد كثيراً واستغفر ربه ، وبعد عودته من عند الطبيب اعتنى بالحمامة حتى شفيت وطارت في السماء..


زيارة المريض..
سالم وأحمد..
سالم: ألم تلاحظ ياأحمد ان صديقنا عمر غائب منذ يومين.
أحمد: إنه مريض لقد أخبرني والده عندما صادفته وأنا في طريقي ألىالمدرسة.
سالم: مريض ولم تخبرنا علينا أن نزوره..
أحمد: لا داعي يا حمد سيتعافى ويعود للروضة فماذا يستفيد من زيارتنا؟
سالم: لا يا أحمد هذا خطأ زيارة المريض واجبة لقد حثنا علينا ديننا الحنيف.
أحمد: إذن لنذهب يا سالم إلى عمر..
الاثنان "حمداً لله على سلامتك يا عمر"
أحمد: ما بك يا عمر.
عمر: الحمد لله شي بسيط زكام_حمى_ التهاب اللوزتين ولكن اليوم بعد تناولي للدواء استرجعت عافيتي..
سالم: لقد لأحضرت لك هدية جميلة.
عمر : شكراً يا سالم هذا لطف منك.
أحمد: أوه يا عمر لديك ألعاب كثيرة سنلعب بها . وأخذ يلعب بالسيارة وغيرها......
سالم: لا يا صديقي إن عمر مريض يحتاج إلى الهدوء.
أحمد: معك حق _ علينا بالهدوء عند زيارة المريض معذرة يا عمر.
سالم: لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من زار مريضاً فليخفف"..
سالم وأحمد..نتمنى لك الشفاء العاجل إن شاء الله حتى تستعيد عافيتك وتعود للروضة.
عمر: شكراً لكم يا أصدقائي لقد خففتم عني عناء المرض بزيارتكم لي..
إلى اللقاء في الروضة..
والي تبغي أي قصة فب أي مجال انا في الخدمة.

يعطيك العافية أختي
قصص جميلة ...هادفة ....ولغة معبرة وسهلة ....
نشكر لك هذه الهدية الجميلة ونطمع بالمزيد
تسلمين اختي على هذه القصص الحلوه
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
قصص حلوه ومفيده انا حفظتها عندي علشان استفيد منها مشكووره وبانتظار قصص اخرى رائعه


الساعة الآن 03:09 .