بارك الله فيك
17-10-1432 هـ, 03:05 مساءً
 
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
17-10-1432 هـ, 03:08 مساءً
 
جزاك الله خير
17-10-1432 هـ, 10:56 مساءً
 
حقيقة أغبطكِ على صبركِ
وعلى أن تتحملي كتابة حلول وعصف ٌ ذهني
ما شاء الله تبارك الله

زادكِ الله من فضلهِ

أما أنا عن نفسي
فمشاكلي لو كتبت لها ألف ورقة لن أجد لها حل
غير تفويض الأمر كله لله

المشاريع التجارية مشاكلها كثيرة
تدور كلها في محاور محدودة
إما قلة الموارد المالية
أو عدم وجود عمالة ومواصلات مساعدة
أو ارتفاع إيجار وزيادة تكاليف مقابل دخل زهيد
أو جهد مضني وتعب مكلف أمام خسارة صحية ومادية

ومهما تعددت المشاكل فالحل واحد
الحل دوماً هو التخطيط السليم
فرأس المشكلة هو سوء التنظيم

وقد دفعت الثمن غالي من صحتي ومن تجارتي
حين تخبطت بي الظروف
ولم أجد مجداف ينقذني من التيارات الجارفة
غير حبل الله المتين

والخيرة فيما يختاره الله
ومن وكل أمره لله فقد أوتي خيراً كثيراً


قد تكون كلماتي محبطة بعض الشيء لم يقرأها

ولكنها هي الحقيقة

فحلم كل واحدة منا أن تخوض تحربة التحارة
أن تكون ذات دخلٍ مستقل
يدر عليها بالربح الكثير

لكن سرعان ما يموت الحلم في داخل الكثير
بمجرد أن تذوق لسعات السوق
وبمجرد أن تدرك أن الرزق ليس إلا بيد الله وحده

رجل يدور الحارة بعربة البطاطس المقلية
يتهافتون عليه الصغار والكبار

ورجل قد زين المحل بأفخم الديكورات
وبضاعته من أجود الخامات
يمر من أمامه الزباىن عابرين

لو جلس وأمسك الورقة والقلم
لن يجد هناك مشكلة
فقد قام بكل شيء من أجل تجارته
لكن رزقه وحظه وقدره
فلن يكون لديها حل وقتها غير :
الإستغفار
وهو حل لا يحتاج لقلم وأوراق
بقدر ما يحتاج إلى إيمان قوي بأن الله هو الرزاق


معذرة نسو
محبطة بعض الشيء
فسامحيني إن خربشت صفحتك بألمي
17-10-1432 هـ, 11:28 مساءً
 
غااالياااتي
كل مشرووع لو ماصااربه عثراات لن ينجح
فكل عثره او فشل تقووى المشرووع وتجعلنا نبحث عن حلوول
ليس النجاح القمه
بل النجاح الحفاظ ع القمه والاستمراااريه
ومعذره ع الاطاله غااالياااتي
ملاحظه
اي رد ع تعليقااتي ع الخااص مابرجع لاي مووضووع مريت عليه
والله الموووفق
18-10-1432 هـ, 09:32 صباحاً
 


الساعة الآن 12:22 .