السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وحياكم الله...

كم من الأعمال يمكن إنجازها بمهارة إدارة الدقيقة الواحدة ؟
وكم من الفائدة يمكن جنيها عند ممارسة هذا النوع من الإدارة ؟

قريت من فترة عن هذه المهارة ذات الفوائد الجمة واللي تتلخص في الآتي :

أقصد بإدارة الدقيقة الواحدة (One Minute Management) أو الإدارة فائقة السرعة(High speed management) أن تدير حياتك وأعمالك وطموحاتك بصورة لا تسويف فيها ولا تأخير ولا تردد، وإنما بسرعة فائقة (دون تهور) وبحزم وجد وقوة واجتهاد.
إن تمطيط الأعمال، والبطء في أدائها، والإدارة المسترخية، والحماس البارد، والتساهل في إنجاز مشروعك التأثيري... كل ذلك معناه أنك غير جاد فيما تريد من تأثير...

فهذا يريد أن ينشئ مؤسسة لتحقيق مشروعه التأثيري، لكنه يستغرق سنه في استخراج الرخص، وسنة أخرى لإعداد المكتب، ثم سنة ثالثة في التسويق، وهكذا تمر السنوات دون أن يشعر ...وهو لم يعرف بعد قيمة الدقيقة الواحد، ولم يدرك أن الوقت هو الحياة...

ولكي تتحقق إدارة الدقيقة الواحدة أو الإدارة فائقة السرعة ينبغي مراعاة متطلباتها وهي كثيرة...

أوردها باختصار في تسعة متطلبات ، كالتالي:
1- العزيمة والحزم والانجاز السريع.
2- تحديد سقف لإنجاز الأعمال، فالوقت ليس مفتوحا واليوم إن مضى فلن يعود.
3- الأمنيات والأحلام مهمة وضرورية ولكن لا يجوز الاكتفاء بها، بل ينبغي تحويلها إلى أعمال... الأماني ليست استراتيجيات،وإنما العمل هو الإستراتيجية التي توصلك لتحقيق أهدافك.
4- عدم الاستغراق كثيرا في البحث والدراسة أو المبالغة في التحري وجمع المعلومات.
5- سرعة اتخاذ القرار (دون تهور) وعدم المماطلة، بل الإقدام بعد التوكل على الله تعالى: "فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين" آل عمران: الآية 159
6- سرعة إيجاد الحلول البديلة، والالتفاف على العقبات.
7- البساطة (من غير سذاجة) وعدم تعقيد الأمور والتيسير لا التعسير، فما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما.
8- تذكر قاعدة باركينسون( Parkinson's Law) حيث يقول هذا القانون... إن العمل يتمطط ليملأ الوقت المتاح له، فإذا أردت إنجاز عمل ما ووضعت لذلك ساعة واحدة... فستجد أن هذا العمل يتمدد بحيث لا تستطيع الانتهاء من إنجازه إلا بعد أن تتم ساعة واحدة، حتى لو كان هذا العمل لا يستحق سوى نصف ساعة لإنجازه!!
9- احرص على تحديد أولوياتك وترتيبا وإدارتها، واحذر أن تجعل الأعمال العاجلة تتفوق على الأعمال الهامة والإستراتيجية، كما أن الأمر الذي لا يستحق الفعل فيجدر بك أن تصمم على أن لا تفعله.

استراحة
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة
فإن فساد الرأي أن تترددا
إذا كنت ذا عزم فأنفذه عاجلا
فإن فساد العزم أن يتقيدا
30-03-1426 هـ, 03:26 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]بسم الله الرحمن الريحم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا بالغاليه قلايد ،، موضوع مهم

حنا موب ذابحنا اللي قل التنظيم والجديه في العمل ،،

اسأل الله تعالى اينفعنا بما كتبته يدايك ،، وبارك الله فيك

جود الحزن

في امان الله [/grade]
30-03-1426 هـ, 05:39 مساءً
 
نشجع مثل هذه المشاركات التي تخدم الاخوات في المنتدى ، بارك الله فيك
30-03-1426 هـ, 07:00 مساءً
 
حياج الله يا الغالية
الحـــ جود ـــزنـ
وتسلمين ع المشاركة...
ومثل ما قلت إنه الافتقار إلى التنظيم والجدية في العمل... تضيع الوقت
إلا أن هذا ما يمنعنا من إنه نبتكر الأساليب اللي تناسبنا في سبيل تنظيم الوقت... وإنجاز أكبر قدر من المهام في أقل وقت ممكن...

تشرفت بمرورج
ويحفظج الرحمن
30-03-1426 هـ, 10:19 مساءً
 
أختي العزيزة ام نينا
تسلمين يا الغلا....
وإن شاء الله الكل يستفيد...

سعدت وتشرفت بمرورج
يوفقج ويحفظ الرحمن
01-04-1426 هـ, 11:02 صباحاً
 


الساعة الآن 06:50 .