«أرغان» زيت يقطر بالإنسانية والجمال

هذه الشجرة لا توجد الا في المغرب وهذا الزيت خصوصا له مفعول ولا كل الكريمات الترطيب او الشيخوخة وطبيعي 100 ب 100 لكل الاستعمالات والي تعاني من الكلف او التشققات او السواد او اي علامات الشيخوخة او الجفاف جربي زيت اركان الان وشوفي النتيجة رائعة انا شخصيا بأحط طبقة من العسل لمدة ربع ساعة وبعدين اغسل وجهي ثم اضع زيت اركان واتركه والله ان بشرتي زي البيبي وكل البنات الي بيستعملوه نفس الشئ وهو ايضا صالح للاكل مثل زيت الزيتون فبلدنا غني بمواد طبيعية غير موجودة عند حدا والحمد لله وخير دليل المقال المكتوب من جريدة الشرق الاوسط تفضلوا وشوفوا...




لندن: «الشرق الاوسط»
إذا كنت متوجها إلى جنوب المغرب، وحذت عن الطريق الرئيسي، أو فقط أردت أن تخرج عن المتعارف عليه، وتبتعد عن الأماكن التي يتكاثر فيها السياح إلى بعض القرى الواقعة تحت أقدام جبال الأطلس، فربما يحالفك الحظ وترى من بعيد شجرة قصيرة لا يوجد لها مثيل في أي مكان من العالم. شجرة قد تبدو لك من بعيد سوداء وكثيفة، لكن إن اقتربت منها ستجد أن السواد والكثافة هما للماعز الذي يحلو له ان يتسلق أغصانها ويأكل ثمارها. كسائح قد يعجبك المنظر: معانقة الطبيعة للطبيعة، وترى فيه شيئا مثيرا يستحق ان تلتقط له بعض الصور التذكارية، لكنه بالنسبة لسكان هذه القرى الذين يعتمدون في عيشهم على هذه الشجرة، فإن الأمر أبعد ما يكون عن الجمال او الإثارة، بل يسبب لهم الكثير من القلق. فهذا الماعز يتلف مصدر رزقهم بإتلافه ثمار هذه الشجرة التي يستخلصون منها زيتا رائعا لا يفيد الصحة فحسب أو يكسب أي طبق نضيفه إليه نكهة مميزة، بل أيضا يطيل الشباب ويكسب البشرة نضارة وتألقا. وهذا ما انتبهت له بعض الجمعيات وشركات التجميل الأجنبية وبدأت تستغله بطريقة إنسانية جدا بتشغيل أرامل ومطلقات ومعوزات لاستخلاص زيته. أما إذا كانت قدرتك على الملاحظة قوية، فربما ستنتبه إلى بشرة سكان هذه المناطق من البربر، الذين يعيشون بهذا الزيت وعليه، فهي بشرة مخملية ناعمة خالية من أي شوائب. قد يتساءل البعض منكم ما علاقة زيت اركان ببشرة السكان المخملية، والجواب بكل بساطة انه هو المسؤول ليس على صحة السكان بل أيضا على جمالهم وشبابهم كونه غنيا بفيتامين إي، ومضادات تأكسد كثيرة تبعد شبح الشيخوخة المبكرة.
فالمرأة البربرية التي تعيش تحت أقدام جبال أطلس، بطقسه الحار جدا في الصيف والبارد جدا في الشتاء، استعملت زيته منذ مئات السنين في تجميل بشرتها والعناية بها ضد تأثيرات الطقس والجغرافيا والحياة القاسية بشكل عام وحماية أطفالها ايضا. فهو المرطب الذي تستعمله لبشرتها كل يوم، وهو مضاد الشمس والبرد، كما انه المنعم لشعرها ويديها، لذلك ليس غريبا أن تنتبه بعض الجمعيات إلى مزايا هذه الشجرة، والتهديد الذي يشكله الماعز عليها، وما قد يترتب عن انقراضها من آثار سيئة على اقتصاد المنطقة وجمالياته، لذلك بدأت إعادة تشجيرها، والتشجيع على تصنيع زيتها وتعليبه في قارورات صغيرة بهدف بيعه كزيت يضاف إلى الكثير من الاطباق، وكمنتج للعناية بالجمال.

لكن نجاحه كمنتج تجميلي يعود إلى شركات أجنبية لها باع كبير في هذه الصناعة. ففي عام 1986 أدخلته الشركة الفرنسية «غالينيك» Galenic في مستحضر لترطيب البشرة وإيقاف زحف الزمن، كما استعملته ليز إيرل في مرطب مركز في عام 2001، لكن تعتبر آي آر 457 هي أول شركة تطرح مجموعة كاملة من زيت أرغان، تشمل سبعة منتجات تحتوي على نسبة عالية منه تعطي البشرة ترطيبا كاملا مما يكسبها لمعانا وألقا، خاصة مستحضر على شكل بخاخ «سيلكي أويل» Silky Oil يحتوي على نسبة 30% من الزيت ويمكن استعماله بعد أي حمام، إضافة إلى منظف للجسم، وسيروم ومرطب للتقشير. وكلها مستحضرات خاصة جدا

احذروا التقليد

المرجوا عدم الاعلان بموضوعي عن اي منتج اخر من نفس النوع او وضع الاسعار والاسعار عالخاص نظرا لعدم احترام بعض البنات الخصوصيات وقصدهم فقط الازعاج

كم سعره اختي
ايماني العميق بالله سيحقق جميع احلامي

موفقه اختي ان شاءالله
بس بكم سعره؟؟
كم سعره؟
بصراحة الي بدها عن جد بأوصيلها ان شاء الله


الساعة الآن 01:29 .