مشكورين كلكم ع الرد
رفع
ليعلم المصاب أن ما يعقب الصبر من اللذة أضعاف ما كان يحصل له لو لم يبتل ،
ويكفيه من ذلك بيت الحمد الذي يبنى له في الجنة على حمده ، فلينظر : أي المصيبتين أعظم ،
مصيبة العاجلة أم مصيبة فوات بيت الحمد في جنة الخلد ؟
الله يرفع قدركم

تسلموو
رفع
رفع


الساعة الآن 01:03 .