لكل وحدة مشروع تحلم به وتتمنى تحقيقه ولكن في اغلب الاحيان تصدم بعض تلك
الاحلام بصخرة الواقع !

فتسأل نفسها :ياترى لماذا؟


وما السبب؟
ومن المؤكد ان سبب ذلك الفشل قد سبقه تخطيط غير سليم !
وغير دقيق .
والدليل أن هناك أحلام ( مشاريع)تتحقق وتنجح برغم من الصعاب والعقبات التي تواجهها.


واليوم سأقدم لك عزيزتي مشروعي الذي اتمنى أن يساعدك ألا وهو المحطات الست
((القبعات الست)) وهي استراتيجيه للتفكير صممها الدكتور البريطاني (إدوارد دي بونو)
غاليتي ...
عندما تفكيرين في مشروع تجدين الافكار تتحول إلى ضجيج وتداخل وبعدها تشعرين
بالحيره !
لذلك أنت بحاجه لخطه تساعدك أثناء التفكير بمشروعك ورؤيته من زوايا مختلفه .
لذلك سأطلب منك أن تحددي
مسار تفكيرك بمشروعك في (ست محطات) وان كل محطه بلون مختلف ..





وهذه الطريقه تجعلك تصلين إلى حلول وافكار وقرارات ...أكثر صوابا وحكمه بأذن الله

وهذا وصف مختصر للقبعات الست الملونه
القبعه البيضاء (التفكير الموضوعي)
القبعه الصفراء (التفكير المتفائل)
القبعه الحمراء(التفكير المشاعري)

القبعه السوداء(التفكير بحذر وتحسباً لأسوء الاحتمالات)
القبعه الخضراء (التفكير الابداعي )
القبعه الزرقاء ( التفكير بالتفكير)


والأن أبدأي معي من المحطة البيضاء
(ا(لقبعه البيضاء )
أهتمي بالواقع والارقام والاحصاءات ...وهنا يجب ان تتجردي من العواطف و تكون
معلوماتك دقيقه كأن تجيبي ع هذه الأسئله
ما المعلومات الموجودة؟
ما المعلومات التي أحتاج إليها؟
وكيف أحصل على المعلومات التي أحتاجها؟
وحتى تكون إجابتك دقيقه يجب أن يكون سؤالك محدد وواضح.
.......
المطه الثانيه هنا هي المحطة الصفراء وهي أن يكون تفكيرك إيجابي
متفائل مشرق كصفرة الشمس
و تكوني مستعد للتجارب .
فكري بالفوائد والمردود والتوفير.وكأنك تجيبين على هذه الأسئلة مثل:
لماذا يمكن فعل هذا؟
لماذا توجد فوائد؟
لماذا يعتبر هذا جيداً؟
ركزي على إحتمالات النجاح وقللي إحتمالات الفشل .
- لا تستعملي المشاعر والإنفعالات بوضوح بل أستعملي المنطق بصورة إيجابية .
أهتمي بالفرص المتاحة وأحرصي على إستعمالها .وأبذلي الاسباب لتحقيق حلمك ..
هنا أجعلي نظرتك نظرة طموحه للمستقبل ورؤية للفوائد التي ستحقق من الافكار المقترحه.



.......
والان نحن في المحطه الثالثه المحطة الحمراء حيث المشاعر
يكون التفكير استجابة للأسئلة من مثل: ما مشاعري نحو هذه القضية الآن؟
أجيبي واستجيبي لحدسك دون الحاجة لتقديم معلومات دقيقه .
وهنا يكون تفكيرك ع اساس عاطفي وليس منطقي.
خمني!
...........

والأن وصلتي للمحطه الرابعه تلك المحطه السوداء بدون خوف وإنما سوداء لتأخذي
الحذر أكثر وتكوني مستعده ..تحسباً لأسوء الاحتمالات لتفكري بحكمه
يركزي على العوائق والتجارب الفاشلة...ولا تكوني أسيرتها وإنما لمنع إرتكاب أخطائهم
وتكراراها.
يكون التفكير استجابة للأسئلة مثل:
هل هذه الحقائق والأدلة مناسبة؟
هل أعمل بشكل صحيح؟
هل هي أمينة؟ هل بأمكاني عملها؟
ما المخاطر والمشكلات المترتبة عليها؟
هنا يكون تفكيرك بعوامل الفشل بالمشروع..الخسائر والمخاوف المحتمله.
..........
والأن وصلتي للمحطه الخضراء بخضرة العشب.. رمز العطاء وتجديد الحياة
وهنا كوني نشيطه وحيوية وأبتكري الافكار لمشروعك الجديد ..
أستعدي لتحمل المخاطر .. وذلك بتوليد الحلول والمشكلات وإيجاد البدائل.
أجيبي عن هذه
الأسئلة :
ماذا يمكن أن أعمل هنا؟
هل هناك آراء أخرى؟
هنا يكون تفكيرك إبداعي أبحثي عن افكار وتجارب لتحصلي على تميز خاص
أستعملي عبارات إبداعيه مثل ( ماذا لو ؟ هل ؟ كيف ؟ . ) .
خذي الوقت وأبذلي جهدك للبحث عن الأفكار والبدائل الجديده .
..........
ما اروع زرقة السماء رمز السمو والنقاءوالان عليك ضبط عملية تفكيرك فأنت قد وصلت
للمحطه الزرقاء
ويكون هذا التفكير استجابة للأسئلة من مثل: أين أنا الان ؟
ما الخطوة التالية؟
عليك ترتيب
خطواتك بشكل دقيق ...وتلخيص ما أنت عليه.

فكل المحطات السابقه كان تفكيرك بأشياء ماديه أما الأن ف التفكير في التفكير !
وضبط عملية التفكير وتنقيح الافكار واتخاذ القرار.


ولا تنسي عزيزتي أهمية إدارة الوقت فالمشروع الناجح يكون قد سبق بأخذ وقته الكافي
في التفكير وحسن التخطيط وهنا فقط تتذوقين طعم الانجاز.

والأن حبذا تكتبي تجربتك في مشروع سابق لك ولم ينجح .
في نظرك ما هي المحطة التي لم تقفي عندها وماهي القبعه التي لم تلبسيها؟


بكل الحب اقول لك فالنبدأ عمرا جديدا مع المحطات الست لمشروع ناجح بأذن الله




انتظر مشاراتكن عزيزاتي
ولاتعليق؟
موضوعك رائع جداً جداً ،
مختصر و لكن محدد و جميل و دقيق

فعلاً هذا اللي أي أحد يحتاجه عشان يرتب أفكاره و يوجهها التوجيه السليم
برافو عليكِ
و الله يعطيكِ ألف عافيه
راااااااااااااااااائع جداا جداا ..تسلمين على النقل الجميل
(لاأله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين )
الله يعطيك العافيه


الساعة الآن 02:01 .