وزير المالية انضمام المملكة إلى التجارة العالمية قبل نهائة عام2005



هذا ماصرح به وزير المالية السعودي


على قناة cnbc عربيه


يعني التجزئه في الطريق و بتصيرون هامورات ان شاء الله
20-04-1426 هـ, 04:32 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
نفسي أفهم الكثير عن دخول المملكه في منظمة التجاره العالميه

يعني أش راح يصير بالزبط في الأقتصاد الوطني ؟؟؟أو بمعنى أصح اش راح يتغير؟؟؟
21-04-1426 هـ, 12:41 صباحاً
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة...

الخبر يفرح جدا..

لكن سمعت في احدى القنوات العربية ( ما اتذكر اسمها بالضبط) انو فيه جماعة اللي معارضة انضمام السعودية...
وحجتهم عمل المرأة والقيود عليها وكلام فاضي مادري منين جايبينه ...
21-04-1426 هـ, 01:07 صباحاً
 
حبيبتي واقعية زوري موقع الغرفة التجارية فيه لك يفيدك بمعلومات كثيرة .. تزهقي من قرائتها
21-04-1426 هـ, 01:08 صباحاً
 
الكل يعلم انه بمشئة الله سوف توقع اتفاقية انظمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية في شهر ديسمبر 2005 في الصين يعني بعد 6 اشهر تقريبا منها ثلاثة اشهر صيف و في العادة معظم مستثمري الأسهم السعودية يسافروا للخارج بسبب شدة الحرارة (طبعا الهوامير الكبيرة) و يبيتعدوا عن المتابعة اليومية للسوق و يكتفوا بتقارير من مندوبيهم. يعني عمليا 3 اشهر فقط وكما تعلمون باقي فقط شهر على البداية الرسمية لموسم الأجازات.

طبعا بمجرد انظمام السعودية سوف يبدوا المستثمرين الأجانب في الأستثمار في القطاعات و الشركات الحيوية التي تعتبر جذابة و تقوم بتصدير معظم منتجاتها للخارج مثل صناعة البترول و مشتقاتة بلأضافة للقطاعات الخدمية و منها العقارية و الأسمنتات و الزرعة و التأمين.

طبعا عالميا ينظر للسعودية انها المحرك الرئيسي لصناعة النفط و البتروكيماويات و لذلك سوف يكون فيه هجوم شرس على شركات تلك القطاعات من مستثمرين اجانب هدفهم الرئيسي ليس الربح فقط و لكن التدخل في صناعة القرار في تلك الشركات و ذلك من خلال العضوية في مجالس اداراتها. وبذلك سوف تحلق اسعار تلك الشركات في العلالي لانها تعتبر منخفضة السعر و لها مستقبل مشرق.

قطاع العقار يعتبر بكر في السعودية و هو محتكر من قبل زمرة من السماسرة الذين يتحكمون في اسعار الأراضي و الأجارات. الأحصائيات تقول ان نسبة تملك المنازل للأفراد في السعودية تعتبر منخفضة لآن متوسط دخل الفرد لا يؤهلة لأمتلاك منزل و القروض البنكية معقدة لأبعد الحدود مقارنة ببقاي الدول الأخرى لآن الثقة في المواطن معدومة من قبل البنوك و لابد ان يقدم ضمانات تؤهلة لشراء جزيرة في بعض البلدان و ليس فلة صغيرة. لذلك سوف يكون فيه انتعاش لقطاع العقار و التركيز على قطاع الأفراد و استثمار في بناء مدن نموذجية كما هو حاصل في الغرب بعيدة عن المدن الرئيسية بحدود 10-20 كيلو مع توفر كامل الخدمات من طرق و اتصالات و غيرة و بيعها بنظام التأجير المنتهي بلتملك او الأقراض لذا هذا سوف ينعش قطاعات العقار، الأسمنتات(للتشييد)، البنوك (الأقراض)، التأمين(التأمين على القروض)، كهرباء، اتصالات

السعودية تعتبر من اكثر البلدان في العالم اذا لم تكن اكثر البلدان نمو في السكان في العالم. توقع سكان السعودية في عام 2050 يكون 90 مليون نسمة نعم 90 مليون نسمة يعني 3.6 مرة. طبعا هذا سوف يولد طلب هائل على جميع الخدمات و التي سوف تنعكس على القطاعات الأقتصادية المختلفة. و لسهولة المقارنة تخيل كيف وضع السعودية عام 1970م مع عام 2005م.


طبعا العالم جالس يدرس السوق السعودي على انه انشط اسواق الشرق الأوسط و اسرعها نموا مدعوما بعدة عوامل منها الأراضي الشاسعة (ماشاء الله تبارك الله -قارة-)، تنوع المناخ و التضاريس، نسبة السكان الأصليين(السعوديين) مقارنة بلأجانب، القوة الشرائية ، مستوى معدل الدخل للفرد، الموقع الجغرافي، الأستقرار السياسي و الأمني، مكانة السعودية في قلب العالم الأسلامي. جميع هذة العوامل تشجع على الأستثمار في السعودية و الدليل الوفود الأجنبية من جميع دول العالم و المناقشات الجادة للأستثمار في السعودية


معظم شركات السوق بدأت ينتقل من مرحلة الخسائر الى الأرباح و تقريبا معظم شركات السوق تحقق ارباح و لها مستقبل زاهر ان شاء الله.

الخلاصة : ان اسهمكم لها مستقبل واعد ان شاء الله و اسعارها تعتبر رخيصة و لن تجدوها بعد انظمام المملكة للمنظمة لآن المستثمر الأجنبي سوف يتشترى ليستثمر على الأمد البعيد و ليس مضاربة


هذا مجرد وجه نظر مبنية على بعد نظر و اتمنى انني وفقت في نقلها للفائدة


ابو فهد



منقول
21-04-1426 هـ, 07:09 صباحاً
 


الساعة الآن 06:08 .