فعلا كلام من القلب يوصل للقلب


جزاك الله خيرا
anaqamaghribia65477737f3


الحمد لله ولدت يوم 18/01/2014
طيب يا شيخه وش الحل ؟؟؟
هل اترك حماسي ؟؟
انا احلم بالتجارة منذ ان كنت صغيرة..
هل يذهب حلمي ادراج الرياح؟؟
كيف ابدا؟؟ ماهو الصفر الذي يجب ان ابدا منه ؟؟؟
واشكرك على الطرح الرائع
اللهم اغـــفر لأمـــي وارحمها واجعلها سيدة من سيدات الجنة


اللهم صل على محمد وعلى ال محمد صلاة دائمة ماتعاقب الليل والنهار

نــــــــــوال

أيُّ غيثٍ إنهمر من نهركِ نوال
وأيُّ كلماتٍ في حقكِ تـُقـال
حمداً لله ذو العزةِ والإجلال
على ما كتبتيه من طيب الأقوال

أُسعدتِ بعـدد أنفاسكِ الزكية

والشوق لكِ ألف ..

ودعوة ٌ إلى الله تـُرفع أن يهبك
من نونكِ .. نوراً
ومن واوكِ .. ورعاً
ومن ألفكِ .. ألفة ً
ومن لامكِ .. لطفاً


،

أما عن تعــبي ومسيرتي
فلتبتسم شفاهك على الرضا بالقدر

رضيتُ بقدري وأردد / لعلهُ خير
أمر المؤمن كلهُ خير
إن أصابتهُ سراء شكر
وإن أصابتهُ ضراء صبر

سأقول لكِ حقيقتي /

أنا انسانة ولله الحمد لا أعرف أنزوي في زاوية الفشل المرير
حتى وإن كنت أتجرع المرارة بصمت حارق ولوعة خانقة
إلاَّ أنني أعشق المغامرة وفتح أبواب جديدة ..
لا أعرف أقول لا ..
في نظري أن الحياة فرص
إن ضاعت الفرصة فلن تعــود

وتعلمت أن أضع لي في كل مجال بصمة
وهذه البصمة حتماً إن كانت بصمة خير ٍ ستبقى

ومضيت كفراشة أتنقل هنا وهناك
كانوا يعيبون هذا الشيء فيني
وكيف أنني لا أثبت في مجالٍ واحد

وبالرغم من أنه ولله الحمد تصقلت موهبتي كثيراً
وأصبح ملفي الأخضر العلاقي مليء بالشهادات
ما بين شهادات خبرة وشهادات دورة وشهادات شكر
إلاَّ أنه في الحقيقة لم أجد ضالتي
ولم أحقق ولو ربع أحلامي

لماذا ؟؟

لسبب واحد


أنني كلما اقتربت من القمة
هويت إلى القاع

حياتنا في التجارة مثل الأسهم
يوم مليونير ويوم فقليونير

تمنحكِ الشتات أكثر من الثبات !!


وهكذا هي التجارة


كلهم الآن دخلوا مضمار العمل الحُر
يظنون أنهُ عمل بالربح عليهم يدُر

ولا أنكر أن هناك ولله الحمد نماذج ناجحة
تجدينها بدأت صغيرة ثم كبرت

لكن هؤلاء ثقي وتأكدي يا نوال
أنهن / لديهن شركاء ، لديهن رأس مال ، لديهن دخل آخر ، لديهن سند ، لديهن عمالة ، لديهن مواصلات خاصة بهن ، تكون هي ذاتها مالكة لحرفتها مثل الكوافيرة ..

لكن من تفتقر لكل هذا فكيف لها أن تواصل أو تنجح
بل كيف لها أن تربح ؟!



والله لا تصدقين لو أقول لكِ
أنني لم أعد أحلم بشيء
ليس يأساً ولا ضعفاً ولا إنحناء لرياح الأقدار
إنما هو يقيناً أن أحلامي لم تعُد كما كانت بالسابق

وأنني حتى أحلم ..
لابد من أصطدم بالواقع ..


اليوم أحلم بأن يحفظ الله لي أمي
وجنة عرضها السماوات والأرض
ورضا من الله يسعني ويدفعني إلى أن أقول :
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا



كوني بالقرب دوماً
فحضوركِ بحد ذاته مشروع
لا حرمني الله منكِ
كلامك مريح وفي نفس الوقت مخيف لاني ناويه افتح مشغل واحس بتوهان من كثر ماقريت والاستخاره لاتكون من مره واحده
الله يرزقنا من واسع فضله فهو الرازق وحده ...شكرا لطرحك روائعك


ام حليوة

وجزاكِ أخية

الحمدلله أن لامست كلماتي قلوبكن

النية الطيبة تخدم راعيها

فليس من وراء كلماتي هذه إلا نية الخير للعضوات
وخاصة ً المبتدئات أو الباحثات عن المشاريع

كتبت كلماتي من خبرتي الطويلة
والتي تبلغ ولله الحمد 19 سنة في السلك التعليمي
و 14 سنة في العمل الحُر

ولكن ما النتيجة ؟!

لا شيء

غير هو أمل ٌ كبير في الله عز وجل
أن لا يضيع ما قدمتهُ لديه ..
( إن الله لا يُصيع أجر من أحسن عملا )

،

بالأمس كانت عبرتي خانقة
وكنت ألتحف بثوب الفقد الموجع ..
لصباح الطوابير /
لركضنا خلف الطالبات /
للجلوس خلف المكتب /
للأوراق والسجلات /
وراتب ضيئل لا يوازي الجهد المبذول
وهذا حال كل القطاع الأهلي
ومن يعمل به

والحنين أشد
لطلبيات وتوزيعات
وتنسيقات وإنجازات
وربح حلال تأخذينه من عرق جبينك
وإن كان يغبطك عليه ألف مغبط

ورغم هذا الحمدلله
سخر الله لي من تضمد جراحي المتكئة
على رصيف الوجع
أخت لي في الله قالت :
إن ضاع هذا كله لن يضيع .. الغرس الذي غرستيه في نفوس الطالبات
لكِ أجر كل حرف تعلموه وكان تحت إشرافك وإداراتك
ولك أجر كل عمل دعوي كان الهدف منه الدعوة إلى الله


العوض يا أخواتي من الله

لذا أصدقوا النية

لا يكون هدفكم هو التجارة
أو الربح
فــ / ما عندكم ينفذ وما عند الله باق

لتكن همتنا / جنة عرضها السماوات والأرض

تاجري ، واعملي ، وافرحي بما يقدر لك من ربح
وإن كان في البداية قليل ..

إقنع بالقليل يأتيك الكثير ..
لكن لا تنسين سجدة الشكر لله
لا تنسين البر والصدقة
لا تنسين تقوى الله والورع

وثقي بعدها أنكِ حتى لو خسرتي الكثير
سيأتيك من الله العوض
وراحة البال خير عوض


الساعة الآن 04:41 .