اقتباس مشاركة  (شيخة أحمد)
حقيقة ً لا أعلم كيف أصنف نفسي
هل أنا / سيدة مجتمع أم سيدة أعمال

ولكنني اكتشف بعد مرارة و صمت
أنني لاهذه ولا تلك ..

هلا فيك شيخه نورتي موضوعي
ان ماوجدتي نفسك بين هذا التصنيف
فانت اكيد شيخة المجتمع ورائدات الاعمال

أسأل الله
أن أكون فقيرة إلى الله
تجارتها / ذكر الله

اللهم اجعلني فقيراً كي استمد الغنى منك... اللهم اجعلني مسكيناً كي اتقرب منك ... اللهم اجعلني فقيراً اليك غنياً عن الاخرين ...
اللهم اجعلني مظلوماً ولا تجعلني ظالماً ..
.

بعد أن آمنت أن من يريد راحة البال
فعليه بالإستقرار
وأن الشتات هو أول الخطوات
للوجع المتصدع ..

لم أدع مجالاً تجارياً إلاّ والتحقت به

طموحاتي كانت عالية
وكنت أسعى جاهدة إلى أن يكون لي اسماً لامعاً
لخدمة المجتمع في شتى المجالات

ليس من أجل الشهرة بقدر ما هو تحقيقاً للذات

لكن أبت الأقدار إلاَّ أن تُعاكسني
وأبى الحظ إلاّ أن يخذلني

في كل مرة أتعثر
أعاود النهوض مرة أخرى
وأغير مجالي ونشاطي
وأقول أنه قد لا يكون لي خير فيه

لي تعقيب هنا عزيزتي
ليس من السهل التنقل بين نشاط وآخر
وطالما مالقيتي نفسك بهذا النشاط فمن المفروض ماتعبتي نفسك
وخسرتي مالك ووقتك في المخاطره فيه
المفروض اختي رعاك الله يكون عندك صبر وتحمل
التجاره شطاره ويبيلها طولة بال
والاهم من كذا انتي لو لقيتي نفسك بمهنه او حرفه معينه
المفروض ماتسيبيها ابدا حتى لوتعثرتي
ترجعي تستمري فيها لانك راح تستمدي قوتك منها
وتتعلمي من اخطاءك ومستقبلا من الصعب انك تجيدي ادارة مشروع اخر مالم
يكون عندك خبره او مهاره فيه

إلاَّ أنني فيما بعد اكتشفت
أن ليس لي خير في كل الأمر

اتحفظ اختي رعاك الله على هالعباره
ولوقلتي لعلها خيره والخيره فيما اختاره الله كان افضل لك
فالتجارة تحتاج إلى مقومات قوية للنجاح

تحتاج رأس مال
تحتاج عمالة كافية
تحتاج صبر ونفس طويل
تحتاج مرونة ولين
تحتاج ضبط أعصاب
تحتاج سائق ومواصلات
تحتاج تخطيط وتجديد
تحتاج أفكار واستثمار

وإن كنت قد امتلكت بعض المقومات
إلاَّ أنني فقدت مقومات
كانت هي سبب كل الصعوبات

سر المقومات الي ذكرتيها يكمن في شخصك وادارتك
فلو انك عملتي موازنه فيما يتعلق بالمقومات كان وجدتي نفسك
في مصاف التحدي مع منافسيك
ولكن تراجعتي من اول تعثر وهذا كان سبب رئيسي في توقفك عند اول الازمات

لست مُحبطة لأحد
ولكنني أقول ما لدي في ملتقى
قد لا أجد نفسي فيه
لأنني لم أعُد أنتمي إليه

عفوا شيخه انا ذكرت انك شيخة المجتمع ورائدات الاعمال
يعني الموضوع والملتقى بيتك ومطرحك ياستي
لاتحرمينا من انتسابك لنا مازلت ارغب ان تتابعي موضوعي
وان تتحفيني بكلامك الرائع يامحررتنا الشيخه

لكن وجدت في كلماتك قوة إيمانية
وهذه موهبة ربانية
لا تكتسب إنما تتواجد
إيماناً بالرب الواحد

الاهي سبحانك ماعبدناك حق عبادتك
يارب ارفع منزلتي ومنزلتها ووالدي ووالديها في عليين
شكرا لاطراءك الجميل والذي لااستحقه
ربي لاتحرمني من كلماتها العذبه ونبض قلمها الرقيق


لكن ثقي أنني لن أبخل ما حييت بإذن الله تعالى
في منح خبرتي التجارية
لأي تاجرة مبتدئة

وتقديراً لكِ ولشخصكِ الكريم
سأذكر لكِ هذه القصة
ليستفيد منها الجميع /

بالأمس كنت أشاهد برنامج في قناة الرسالة
والحمدلله صرت من متابعي البرامج الإسلامية
بعدما أصبحت أسيرة المنزل
لعلهُ خير
المهم كان هناك إتصال إستفتاء من أخت سائلة
ياااااا الله كم كبرت في عيني
حفظها الله

ليتنا نملك ربع ما تملك من الورع

تقول الأخت السائلة للشيخ / خالد المصلح :

ابني عمل حادث بالسيارة وخربت السيارة تماماً
ولما وديناها للورشة ركب لها ماكينة تجارية
ولم تعُد السيارة لسابق عهدها
وقررنا بيعها
فهل يا شيخ إذا بعناها الآن نقول للمشتري في الحراج
عن حالها وعن ما هي عليه من سوء
وإلا نسكت عن الأمر ؟

البعض قد يظن أنه سؤال عادي
وأن الإجابة معروفة
لكن في الحقيقة أن أكثرنا يبيع بمدح تجارته وهو يعلم علم اليقين مدى كسادها
والدليل الخضار والفاكهة التي كم وكم من مرة تورطنا في شراءها
حين إنبهرنا بالطبقة الأولى منها الجيدة
وحين نذهب إلى منازلنا نجد العطب قد هلك الجزء الأسفل

أفتاها الشيخ بأنه / غش

لكن هل من متعظ ؟

تأملي الآن حال السوق التجاري
أكثره غش في غش
وأبسط الأمثلة يدخلون عالم حواء
يأخذون من الأفكار الموجودة فيه
يبيعونها ويقولون نحن صممناها نحن ابتكرناها نحن عملناها
في الحقيقة هم منفذين للعمل
لكن صلب الفكرة وصلب الإبداع كان من هـُنـا

دعيك من هذا
وخذي المثال الآخر /
شنط الماركات لو رحتي سوق البوادي ومجمع الشرق
كان تكرهين شيء اسمه شنطة ماركة
تقليد في الموديل واللون والشكل الخارجي
وتنباع بـ 90 ريال

قد يكون هذا ليس بغش
إنما مواكبة للعصر
ويمنحون كل طبقات المجتمع أن يمدوا أرجلهم على قد ألحفتهم
لكن المؤلم أنه لم يعُد هناك تميز
ولم يعُد هناك مجال ليتضح النفيس من الرخيص


لذلك دوماً أجد ..
أنه ..

ليس المبدأ هو الدخول بالتجارة
ولكن المبدأ / التجارة شطارة
وإذا لم يكن لكِ مبدأ / أصبحت التجارة خسارة




شكرا لكِ خـُطى
والمشاريع تحتاج إلى خــُطى ثابتة
على طريق النجاح

وأنا لم تعُد قدماي تقوى على الخـُطى


دمتِ ناجحة
الشكر لك محررتنا الشيخه ....اسعدني مرورك في موضوعي ...كلماتي تعجز على الرد على عباراتك المنتقاه بعنايه ...خطى المشاريع كما هي عباره تبنيتها مسمى لمعرفي ثقي انها عباره اعني فيها الكثير....اسعى من خلالها لتبني خطواتكن للوقوف معكن ولمساعدتكن للنهوض من جديد ...يسعدني كثيرا ان نتعاون في سبيل تطوير اعمالنا وتحسين اوضاعنا ..وكما لاحظتي عزيزتي اننا استفتحنا هذا الملتقى بالخير فأن شاء الله ان نكون مفاتيح للخير مغاليق للشر ..من غشنا فليس منا كلمات واضحه نبينا المصطفى صل الله عليه وسلم حدثنا بها وتلقفتها صدرونا وعقولنا لتكون ركيزه نبني بها حياتنا ونبرمج بها مستقبلنا وحاضرنا ان زلت الاقدام فباب التوبة مفتوح ...اللهم تب علينا واجعلنا ممن يتبع الحق ويجتنب الباطل ..
تجربتي الناجحة في التجارة ...هدية لكن

الخطة التسويقية فن مع ادارة يحكمها الاختصاص
اهلين اختي
انا لما بدات افكر بان يكون لدي دخل خاص فكرت ان اكون تاجره واستغل حبي لبعض اعمال يدويه
لكن لم اجد الا اقبال قليل جدا جدا
فكيف اطور من نفسي واجعل لدي دخل خاص
هل اغير من عمل الاشغال يدويه لمنتجات اخرى
ام اصبر خصوصا اني ليس لي الى اشهر قليله من هذه تجاره
وشكرا لك










المشد البرازيلي الاصلي متوفر لدينا واسعار رائعه عند طلب اكثر من واحد خصم او هديه من اختيار الزبونه
متوفر ايضا قلم الرسم على الاظافر بالالوان عديده
همسة دفى

متوفر طباشير الشعر الامريكيه


متوفر طباشير اللشعر الامريكيه
ارجو الجديه في الطلب

إرسال رساله او علئ خاص
او بالواتس اب 0542981017

http://forum.hawaaworld.com/showthread.php?t=3563746
همسة دفى اهلا بهمسك ودفاك اختي الكريمه
اولا تجربتك رغم تعثرها ولكن تبقى جميله ومميزه كما لااخفيك اني اعجبت باعمالك وفكرتك لكن تحتاجي تركزي كثير على الذوق العام والخامه المميزه وايضا تحتاجين معدات لتطوير اعمالك بحيث تشملها النقش والرسم والحفر والطباعه
كلها اشياء ممكن تساعدك على تميزك
اخواتي لاتقفو عند خط البدايه خطواتك يجب ان تكون واثقه واستمرو لاتيأسو فغدا اجمل ان شاء الله تعالى
وان شاء الله سيعينكم الله ويسخر لكم الصالحين من عباده لدعمكم ومساندتكم
دمتي هامسة بدفئ اختي الغاليه في هذه الليالي البارده شكرا لمشاركتك وبانتظار اطلاله اكثر تفاؤل لحضرتك تخبرينا عن مدى تحسن وضعك وتطور مستواك للافضل ...
تجربتي الناجحة في التجارة ...هدية لكن

الخطة التسويقية فن مع ادارة يحكمها الاختصاص
اخواتي سامحوني اذا تأخرت باكمال سرد تجربتي كل هذا الوقت احاول اعطي فرصه للاخوات في المشاركه في طرح تجاربهن واثراء الملتقى بتواجدهن وانضمامهن لنا ..
توقفنا في المره السابقه عند تلك الخطوات الاولى في مسار التجاره وانطلاقتي من محافظة الجبيل الجميله
بعد ان استعدت قواي من ازمات هبوط الاسهم ..اتضح لي اخواتي باني ضيعت الكثير من عمري وانا جالسه احلم واتخيل الربح السريع دون ان احرك ساكن او اعمل مجهود يسعف اموالي التي تبددت مع رياح الخساره المتتاليه ..هنا احبطت معنوياتي كما الجميع ممن تعرض لتك النكسه القويه فلم اجد عزاء سوى ان انتظر لعل الله ان يغير الحال لاحسن ويكون هناك بصيص امل في معاودة السوق لسابق عهده ..
وطبعا كما هو ديدني وطبعي لجات الى الله وتوكلت عليه وفوضتي امري
واستعنت بصلاتي والاستغفار ادوات الدعم والمساندة القويه التي الجأ لها حين الضعف اكثر
هنا جاءتني فكره ان اعمل جمعيه مع مجموعه من السيدات سبق وعرضت علي احداهن المساهمه معهن
وكان المبلغ ممتاز حدود 50 الف يكون وقت تحصيلي للمبلغ بعد 8 اشهر بالضبط لم اكن اعرف ماذا يأفعل بالمبلغ بالضبط
حاولت افكر في عدة مشاريع صغيره ممكن تدر ارباح جيده ولكن لم احسن الاختيار في كل مره انظر لتك المشاريع اجدها تتلاشى امامي مع عدم وضوح الرؤيا وعدم اجادتي في ادارتها والاهم لم تكن تكفي الاموال في البدء بها
عزمت ان اتخطى تلك الافكار المشوشه واستعين بذوي الخبره والاختصاص من مكاتب الاستشارات والدراسات وقتها تعرفت على سيده فاضله باحد المنتديات تكتب بنفسها مواضيع عن تطوير الذات وعن امكانياتها في اعداد خطط العمل حينها لم يكن لدي القدره على المجازفه في دفع مبالغ طائله ولكن احتاج جدا لمن يزيح عني هم التفكير والتخطيط ويتجاذب معي اطراف الحديث عن افضل المشاريع المتاحه للسيدات وماهي العقبات التي ممكن تواجهها وماهي اجراءات وقوانين تأسيس المشاريع وبالفعل استخرت الله وطلبت منها ان تعطيني وسيلة اتصال بها ومن الغد بدءت فورا بتحديد وقت مناسب واجريت محادثتي والتي اثرت في مسار حياتي بشكل جذري بالامس كنت لا اعرف ماهي امكانياتي ولامايناسبني من مشروع وبعد ان تناقشنا وتعرفت على اهتماماتي واستشعرت اهدافي والاهم تعرفت على امكانياتي وقدرتي اقترحت علي ان احكي عن تجربة احد اقربائي في مجال المقاولات واتضح لها اني جريئة في خوض تلك التجربه واني قد تتوفر لدي سويله جيده لشراء معدة ثقيله بقيمة تلك الجمعيه واسلمها لهذا القريب والذي يمثل لي شخص امين وقوي وفعلا استخرت الله وانا كلي امل ان اجد الراحه في الاقدام على هذه التجربه ولم اكتفي باستخاره واحده وانما استمريت استخير الله الى وجدت نفسي مقتنعه بان هذا المشروع وبمباركة الجميع واولهم مستشارتي الامينه انه افضل مشروع يناسبني بحكم علاقتي بمن دعمني في تلك الخطوه الواضحه ..
هنا بدءت اول خطوه وهو اعتمادي على الله ثم على المستشاره في اعداد خطة عمل لمشروع مؤسسة مقاولات عامه وتأجير معدات ثقيله ..هنا اتوقف عن اكمال مشروع الحلم في انتظار مشاركاتكم وتجاربكم وان شاء الله لي موعد اخر معكم نكمل مابدأناه دمتم احبتي في الله نور اهتدي به في الظلمات
تجربتي الناجحة في التجارة ...هدية لكن

الخطة التسويقية فن مع ادارة يحكمها الاختصاص


أردت الرد عليك مباشرة ً بعد أن رددتي علي
لكنني آثرت أن أنتظر لأقرأكِ بعمق
وحمداً لله أن انتظرت لأنني أقف أمام نموذج رائع
بفضلٍ من الله يخطو خطواته الجادة
نحو مشاريع ناجحة بإذن الله


كانت هذه العزيمة تملآني قبل أعواماً مضت
وكنت لا أقف أبداً عند أي خط أحمر
بل أتجاوزهُ متوكلة على الله في كل أموري
ومفوضة الأمر كلهُ له


لكن صدقيني خــُطى

مهما كتبنا ومهما قرأنا ومهما تحاورنا
يظل الواقع غير ومختلف جداً عما نحن عليه

فكرت أن أرسل لكِ رسالة خاصة لأشرح لكِ حقيقة الوضع
لكنني قلت إن هذا ملتقى يهدف إلى حوارٍ تجاري
ملتقى ترغب صاحبته في أن يكون متشبع بالخبرات
فلماذا الخصوصية ونحن في أمس الحاجة إلى أن نير لبعضنا الطريق


أثق بكل ما تقولينه ..
لكن حين يكون الإختلاف في البيئة والإختلاف في المدينة والإختلاف في الظروف
وقتها ماذا سيكون لدينا من حلول ؟

فرق شاسع بين تجارة في مدينة كبيرة
وبين تجارة في مدينة صغيرة
كل أهلها يعرفون بعضهم وأكثر سكانها من ذوي الدخل المحدود
الذين يرون أن الكماليات ليس من الضروريات

لم أنتقل من نشاط إلى آخر إنتقالاً عشوائياً
وهبني الله مواهب متعددة
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا

حاولت استثمار كل مواهبي فيما يعود علي وعلى المجتمع بالنفع والفائدة
إلاَّ أنني في كل مرة كنت متفائلة واليأس لي بالمرصاد


كابرت وتحملت وأشددت ظهري بقولهِ تعالى :
وما يُلقاها إلاَّ الذين صبروا وما يُلقاها إلاَّ ذو حظٍ عظيم

إلى أن أتى اليوم الذي لم أعد أقوى فيه على شيء
سوى الجلوس أمام الكمبيوتر وأمام التلفاز

ولا تظنين أنني ساخطة أو كارهة
بالعكس .. الحمدلله
آمنت بقضاء الله ودوماً أردد لعلهُ خير
وكما قلتِ الخيرة فيما يختارهُ الله
وما بكم من نعمةٍ فمن الله



مشكلتنا يا خطى المشاريع لم تعُد فينا
مشكلتنا في عالم من حولنا
أصبح يأخذ الفكرة وينفذها وينسبها لنفسه
وقد يكررها ألف مرة وقد لا يتقنها
في مقابل أن لا يدفع ريال واحد لصاحبة الفكرة
نظير جهدها



دعواتك لي بالعافية
فهي المشروع الوحيد الذي أحتاجه الآن


الساعة الآن 04:18 .