Analysis Services
هالسالفه صحيحه وبدت تنتشر بشكل فضيع يشترون الاسم الواحد بألف درهم
ويجمعون اكبر عدد ممكن من الاسامي عشان يستفيدون اكثر ...
بس ما ادري عاد اذا حرام ولا حلال ...
بس ما اعتقد انها حرام لان طبيعي الواحد بيحاول يجمع اسامي وايد مثلا اسهم الاغذيه
اللي بيدخل اكيد بيدخل اساميه واسامي عياله واخوانه الصغار وفي النهايه بيعطيهم نسبة من الربح والباقي له ... نفس الشي صاير ...
07-05-1426 هـ, 10:05 مساءً
 
السالفه قديمه ومن زمان بس الحين بانت زود
08-05-1426 هـ, 12:40 مساءً
 
ما جاء عند الترمذي بسند جيد وصححه الالباني ان الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (ان لكل أمة فتنة وان فتنة امتى المال), الا وان مما ابتلى به بعض الناس هو (حب المال) حبا تجاوز فيه المعقول وعارض به المنقول



مما حدا ببعضهم ان يرتكب ويقتحم كل محذور شرعا ونظاما من اجل الحصول على مراده وبغيته مهما كلفه الامر دون النظر الى كون ذلك العمل حلالا او حراما او سؤال اهل العلم عن حكم هذه المسألة 00يصدق في هؤلاء قول الرسول عليه الصلاة والسلام كما في صحيح البخاري من حديث ابي هريرة (ليأتين على الناس زمان لا يبالي المرء بما اخذ من المال امن حلال ام من حرام). ولذلك قال تعالى: (وتحبون المال حباً جماً) قال ابن كثير 4/ ص 510 اي كثيرا زاد بعضهم فاحشا. ا. هـ وقال البغوي ج 4/ ص 485 يعني يحبون جمع المال ويولعون به ا. هـ. هذا وان مما عمّت به البلوى وخاصة في هذه الازمنة وخصوصا عندما تعلن شركة من الشركات عن طرح اسهمها للبيع الا ويتسارع الناس في الاقبال عليها وهذا لا غبار عليه ولا مانع منه اذا كانت معاملات تلك الشركات في الامور المباحة ولكن المشكلة تكمن في ان بعض المساهمين يأتي الى من ليس لديه امكانية او رغبة في المساهمة فيعمد الى شراء بطاقة العائلة الخاصة به ويعطيه مبلغا عن كل شخص في هذه البطاقة من افراد العائلة (1000 يال مثلا) تزيد أو تنقص قليلا- حسب سعر السوق- ليتنازل له ويعطيه توكيلا على ذلك كله فهذا الاخير قد باع اسمه واسماء اولاده وزوجاته لهذا المساهم وهذا لا يجوز شرعا, لان الاسم ليس بمال ولا في حكم المال ولان المساهم يأخذ بهذه الاسماء اسهما زيادة على ما خصص له وهو لا يستحقها, ولهذا احببت ان انقل للاخوة القراء الكرام عبر هذه (الجريدة) فتوى اللجنة الدائمة في هذه المسألة حيث جاء في المجلد 23/ 464 ما نصه: (س: تقدم لنا سائل يسأل عن بيع اسهم للمساهمة في الشركات مقابل مال يأخذه صاحب الاسم ويدخل التاجر هذه الاسماء في الشركات ليتاجر فيها وليربح زيادة بالاسماء لأجل زيادة الاسم وليس لصاحب الاسم نصيب من الارباح ولا من المال المدفوع في المساهمة ويطلب السائل ايضاح ذلك من الوجه الشرعي, حفظكم الله وسدد خطاكم الى سبيل الخير, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ج: لا يجوز بيع الاسم للمساهمة به في الشركات, لان الاسم ليس بمال ولا في حكم المال, ولما في ذلك من الكذب, ولأن المشتري يأخذ بالاسم اسهماً زيادة على ما خصص له وهو لا يستحقها. ا هـ. هذا وأسأل الله لي ولأخواني المسلمين ان يغنينا بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواه وصلى الله عليه نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.
وكتبه / محمد بن أحمد الفيفي . عضو الدعوة والارشاد بوزارة الشئون الاسلامية .

تم نشره في جريدة المدينة السبت 9 رمضان 1425 - الموافق - 23 اكتوبر 2004 - ( العدد 15158)
08-05-1426 هـ, 01:07 مساءً
 
التاريخ
حكم بيع بطاقات الدعوة عنوان السؤال
البيع والشراء القسم
ما حكم بيع بطاقات الدعوة للأسهم التابعة لشركة القرين للبتروكيماويات؟
نص السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم، على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا يجوز بيع بطاقات الدعوة هذه، لأنها حق مجرد، ولأن حسن اختيار الأعضاء أمانة فلا يجوز التفريط بها.
08-05-1426 هـ, 01:08 مساءً
 
اقتباس مشاركة  (TheLady)
التاريخ
حكم بيع بطاقات الدعوة عنوان السؤال
البيع والشراء القسم
ما حكم بيع بطاقات الدعوة للأسهم التابعة لشركة القرين للبتروكيماويات؟
نص السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم، على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا يجوز بيع بطاقات الدعوة هذه، لأنها حق مجرد، ولأن حسن اختيار الأعضاء أمانة فلا يجوز التفريط بها.
وافتى بحرمتها العلامه بن عثيمين رحمه الله..وكثير من العلماء وهذي فتوة وزارة الاوقاف الكويتيه......
http://www.islam.gov.kw/demo/fatwaa/...?fatwaa_id=325
08-05-1426 هـ, 01:10 مساءً
 


الساعة الآن 04:38 .