هذا من طيبج
شعر لعلي بن أبي طالب(عليه السلام)

تفنى اللذات ممن نال صفوتها
من الحرام ويبقى الإثم والعار
تبقى عواقب سوء في مغبتها
لا خير في لذة من بعدها النار


الله يسلمك والظاهر راح نقضيها تشكرات وننسى الطبخة
تحياتي لك وتمنياتي بالتوفيق


الساعة الآن 05:18 .