الرياض- محمد السعيد:
استبق اكتتاب شركة المراعي المزمع الاثنين المقبل جدل فقهي حول جواز الاكتتاب في أسهم الشركة، سرت معه مخاوف من تقليص أعداد المكتتبين وأشعل فتيل هذا الجدل الدكتور محمد بن سعود العصيمي الأستاذ المشارك في قسم الاقتصاد والعلوم الإدارية - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بتوزيعه منشوراً يحرم الاكتتاب فيها بعد تلقيه تساؤلات من المواطنين على حد قوله. لكن الشيخ صالح بن غانم السدلان أستاذ الدراسات العليا في جامعة الإمام رد بجواز الاكتتاب في «المراعي»، وقال إن الفتوى يجب أن يكون لها مرجعية رسمية موحدة.
وبرر العصيمي الذي أكد أنه اطلع على ملخص النظام الأساسي للشركة التحريم بحجة أنه قد تبين له أن الشركة قد اقترضت قروضاً ربوية، واستثمرت استثمارات محرمة، وتعاملت في بيوع العملات الآجلة. مستندا إلى أن الأصل عند العلماء تحريم المشاركة في شركة يعلم أنها اقترضت أو استثمرت في الربا.

واستدل السدلان بمخالفة الفتوى كون الشركة أصلها مباح وينبغى أن يتمسك بهذا الأصل وتنطلق منه الفتوى وأن ينظر لهذا الأصل، وأما ما طرأ عليها من القروض فمرجع فيها قوله تعالى(فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ)».

مؤكداً «أن الفتوى ينبغي أن يكون لها مرجع رسمي وموحد مع احترامنا لرؤية الدكتور الفاضل محمد العصيمي، واقترح عليه أن يكف عن هذه الفتاوى إلا بتخويل من المفتي».

وتعثرت محاولات «الرياض الاقتصادي» الاتصال بالعصيمي لأخذ وجهة نظره حول رد السدلان على فتواه، لكنه تقيد بالمنشور الذي أكد فيه أن هذا رده النهائي لمن سأله عن جواز الاكتتاب في «المراعي».

يشار إلى أن المراعي تطرح 30 في المائة من أسهم الشركة البالغة 4,5 ملايين سهم، وقد حدد موعد الاكتتاب اعتباراً من بداية عمل يوم الاثنين المقبل، ويستمر إلى نهاية عمل يوم الأربعاء 13 من شهر يوليو، حيث سيتم طرح السهم بقيمة 512 ريالاً.
سبحان الله وبحمده ...سبحان الله العظيم


الساعة الآن 08:11 .