شاكره جميع من مر على متصفحي والله يجزاكم الجنه
بنات ياليت تنشرون هالفتوى وتذكرو حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له.
حسبي الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
اقتباس مشاركة  (دانة بعين مغليها)
مصدر الفتوى

http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=131674

انا معاك يالغاليه ان فيه علماء حللو وفيه علماء حرمو
بس شوفي وش قال الرسول صلى الله عليه وسلم

عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ،ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري و مسلم


وبينهما أمور مشتبهات فهو الأمور المشتبهة ، وهذا القسم قد اكتسب الشبه من الحلال والحرام ، فتنازعه الطرفان ، ولذلك خفي أمره على كثير من الناس ، والتبس عليهم حكمه.

وفي مثل هذه المشتبهات وجّه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى سلوك مسلك الورع ، وتجنب الشبهات ؛ فقال : ( فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ) ، فبيّن أن متقي الشبهات قد برأ دينه من النقـص ؛ لأن من اجتنب الأمور المشتبهات سيجتنب الحرام من باب أولى ،



الله يجزاك خير اختي


فعلا هذه المساله تعتبر من الشبهات

الله يوفقك ان شاء الله
المبدعه ويجزاك خير يالغلا ويوفقك
حسبي الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم


الساعة الآن 03:44 .