غضب إجتاح الشارع السعودي بعد تغريده للأكاديمي والكاتب في صحيفة الجزيرة د. أحمد الفراج على حسابة بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عند رده على فتوى الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ مفتي المملكة العربية السعودية حول موضوع بيع المرأة في محلات النساء المختلطه فوصف الكاتب كما ورد الشعب السعودي المتدين بــ (الدياثه ) .

وقالــ "بعد قرون سيقول أحدهم لصاحبه" كان أجدادنا المتدينون يجبرون نساءهم على شراء ملابسهن الداخليه من شاب أعزب ووسيم"فيرد صاحبه"والله من الدياثة"

الفراج تطرق إلى أن خلف فتوى مفتي المملكة ( لوبي ) يستحدمه لإثارة البلبله ،وقالــ "شئ لا يعقل حقا ولا أستطيع فهمه، خطبة المفتي وراها اللوبي الذي يهمه كل شئ الا أهل الوطن،من يستخدمون الدين لأغراض سياسية) يستخدمون المفتي - للأسف- لإثارة البلبلة وهذا واضح"
كما استغرب الكثير من المثقفين والاعلامين فتوى سماحة مفتي المملكة في خطبة الجمعة بتحريم وتجريم توظيف المرأة في محال بيع المستلزمات النسائية وهو ما يخالف تنفيذ لأمر ملكي صريح صدر بتأنيث البيع في محلات اللوازم النسائية .

سماحة المفتي قالــ "إن توظيف النساء في محال بيع المستلزمات النسائية وجعل المرأة في مواجهة الرجال تحاسب وتبيع بلا حياءٍ ولا خجلٍ تترتب عليه مصائب كثيرة يتحمّل أوزارها التجار أصحاب هذه المحال. وأكّد أن التساهل في توظيف النساء في أعمال يكُنّ فيها في مقابلة الرجال جرمٌ ومخالفٌ للشرع, محذّرا من الانخداع بالدعايات في هذا الجانب والتساهل في المحرّمات" وقال الكاتب راشد الفوزان "يعني القرار تانيث المحلات ألزامي من اول محرم وتهديد ووعيد من وزارة العمل بقفل واغلاق المحل ، الان بخطبة المفتي يحرم ذلك ؟؟ اكثر من سؤال ؟؟ "

وذكر البعض أن رجال الأعمال قد يتذرعون بفتوى سماحة المفتي بأن توظيف النساء لبيع المستلزمات النسائية للنساء أمام الرجال "حرام" مما سيعوق ذلك الامر الملكي في تأنيث المحال النسائية .

بعض المغردين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" دافع عن سماحة المفتي ضد الحملة التي شنت عليه والذي من المؤسف ان يتجاوز البعض في طرح وجهة نظره الى القدح في شخص المفتي اوعلمه او مقصده بدعوى ان الجميع تحت النقد .بينما لو تمعن في قول لوجد وجهة نظره في التحريم واضحه بإن تكون في مواجهة الرجال تحاسب وتبيع بلا حياءٍ ولا خجلٍ.

وقال الشيخ المنجد تأيداً لكلام المفتي " البياعة واقفة بين الزبائن البياعة ترتب البضاعة مع زميلها البياعة تبتسم للعائلة القادمة بما فيها الزوج البياعة منفردة مع زميلها في أوقات صباحية ،لاريب أن وضع الباعة مع البائعات في المحلات حرام يأثم به من أمر به ونفّذه واستجاب له وشارك فيه(ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما)، حلّ المشكلة سهل لمن حسنت نيته مجمعات أو أدوار أو أجنحة في المراكز التجارية لايدخلها ولايعمل فيها إلا النساء، تباع فيها المستلزمات النسائية"


المصدر صحيفه :- نيومكس

http://mixnews1.com/822/الفراج_يصف_الشعب_السعودي_المتدين_بــ_الدياثه.html

لا تعليق
الدين واضح!!!



والله ماقدراتخيل نفسي ادخل مجمع وفيه حرمه تبيع لزوجي

وتعطيه باقي الحساب


الساعة الآن 07:07 .