-( اللهم سخر لى رزقى، واعصمنى من الحرص والتعب فى طلبه، ومن شغل الهم، ومن الذل للخلق، اللهم يسر لى رزقاً حلالاً، وعجل لى به يا نعم المجيب)
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك
حلوين بَـِـٌـً >:/ ـِْـُسً السعر غالي مرة
موقفه اختي
((ربي إجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعآء))
^
^
^

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للأسف الشديد لاحظت الكثير من المشاركات في هذا المنتدى فيها بخس وهضم لحقوق الناس
فلا يهم المشتري فيها إلا أن يأخذ السلعة بأقل ثمن ولم يراعي فيها حق الله سبحانه ولا حق أخيه وما أحب له ما يحب لنفسه


جاﺀ في فتاوى الشبكة الإسلامية ما يلي


إذا عرضت سيارتي للبيع وأتاني أحد تجار السلع المستخدمة وعرض علي سعرا يساوي نصف قيمتها في وقتها، وقال إن هذا سعرها في السوق ولا تستحق أكثر، مع العلم بأنهم يشترون السلع بمبلغ زهيد ويبيعون بأرباح طائلة، فهل يعتبر ذلك من بخس الناس أشياءهم، أرجو التفصيل؟ وجزاكم الله خيراً.


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الله تعالى يقول: وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ {الشعراء:183}، قال القرطبي: البخس النقص وهو يكون في السلعة بالتعيب والتزهيد فيها أو المخادعة عن القيمة والاحتيال في التزيد في الكيل والنقصان منه، وكل ذلك من أكل المال بالباطل. انتهى.

وقال الشوكاني: وفيه النهي عن البخس على العموم.

وعليه فقول التاجر عن سلعته إنها تساوي كذا، أي النصف من سعرها في السوق يُعد بخساً لا يحل له تعاطيه ولا اتخاذه وسيلة للبيع والشراء، وليتأمل هذا التاجر وأمثاله حديث جرير بن عبد الله الذي رواه مسلم قال: بايعت النبي صلى الله عليه وسلم على النصح لكل مسلم.

قال النووي: روى الحافظ أبو القاسم الطبراني بإسناده أن جريرا أمر مولاه أن يشتري له فرساً فاشترى بثلاث مائة درهم وجاء به وبصاحبه لينتقد الثمن، فقال جرير لصاحب الفرس فرسك خير من ثلاثمائة درهم أتبيعه بأربع مائة درهم.. ولم يزل به حتى بلغ ثمان مائة درهم فاشتراه بها فقيل له في ذلك فقال: إني بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على النصح لكل مسلم. انتهى.

هذا وإن كان هؤلاء التجار لا يريدون نصح البائع فلا أقل من أن لا يعمدوا إلى غشه والكذب عليه وإلا فليبشروا بالمحق لأموالهم، ففي الحديث: البيعان بالخيار ما لم يتفرقا فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما. رواه البخاري.

والله أعلم.

منقول ""منقول
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
-( اللهم سخر لى رزقى، واعصمنى من الحرص والتعب فى طلبه، ومن شغل الهم، ومن الذل للخلق، اللهم يسر لى رزقاً حلالاً، وعجل لى به يا نعم المجيب)
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


الساعة الآن 05:00 .