ما هو النطاق ، واسم النطاق ؟ كيف تمتلك اسم نطاقٍ خاصٍ بك وتجعل منه مغناطيساً للزوار على مدار اليوم ؟
ما هي سمات المتجر الإلكتروني الناجح ، وكيف تمتلك واحداً حتى لو لم يكن لديك أي خبراتٍ في هذا المجال ؟

بل كيف تمارس نشاطاً إلكترونياً ناجحاً حتى ولو لم تمتلك متجراً على الإطلاق؟
كيف تجعل متجرك يدير نفسه بنفسه فيولّد الزوار ويحقق المبيعات ويستلم الشيكات ويشحن البضاعة دون أن تحرك ساكناً ؟
ما هي وسائل الدفع المتاحة على الإنترنت وكيف يتم استخدامها ؟ البطاقات الائتمانية ، الشيكات الإلكترونية ، العملات الإلكترونية ، التسديد بالهاتف ، التسديد بالبريد الإلكتروني ، خدمات الكفيل الخ ، وأيها أكثر ملاءمةً لنشاطك ؟
كيف تستخدم طرفاً ثالثاً ليتولّى عنك عملية الدفع والتسليم من بدايتها إلى نهايتها ثم يقوم بإيداع الشيكات في حسابك المصرفي ؟
كيف تقتفي أثر زوارك لتعرف من أين أتوا وما الذي شدّ انتباههم في موقعك ، وكم مكثوا فيه ، ومن أين خرجوا ، الخ ...؟

جلب الزوار إلى الموقع على درجةٍ بالغة الأهمية ، لكن ماذا ستفعل بأولئك الزائرين إن لم تستطع تحويلهم إلى مشترين ؟ كيف ؟

النظامان المذهلان لإطلاق المنتجات على الإنترنت بسرعة البرق هما برامج المشاركة وبرامج التسويق متعدد المستويات . إن كنت لا تعرف عنهما فتلك مصيبة ، وإن كنت تعرف ولا تستخدمهما فالمصيبة أعظم !
كيف تدفع بآلاف الأفراد ليتولّوا عنك تسويق منتجك بينما تجلس فقط لتراقـب ؟
لا تملك منتَجاً خاصاً بك ؟ لا بأس . باشر بابتكار منتجك المعلوماتي الإلكتروني الخاص ، اليوم ، مجاناً ، أو احصل على أفضل المنتجات الجاهزة على الإنترنت وقم بتسويقها لحسابك على الشبكة . الخبرة ليست مطلوبة !
كيف تؤهّل نفسك لوضعيةٍ تصبح معها قادراً على ابتكار فكرةٍ جديدةٍ لمشروعٍ إلكتروني متميز ... كلّما شئت

كيف تكتشف ما هي المنتجات المطلوبة اليوم على الإنترنت ، فتقدّم للناس ما يريدون بعد أن تختبر فكرتك الجديدة عليهم وتطوّرها لتتلاءم تماماً مع متطلباتهم قبل أن تنفق قرشاً واحداً على الإعلان ؟


ما العلاقة التي تربط بين أحكام الدستور ، مايكروسوفت ، وحبوب الفياغرا من جهة ، ووصولك إلى النجاح المنشـود من جهةٍ أخرى ؟

ما هي القنوات الإعلانية الرئيسية التسعة الأكثر فاعليةً في الفضاء السايبري وما مكامن ضعفها وقوتها وطريقة استغلالها للرمق الأخير ؟

البريد الإلكتروني والمجيبات الآلية ، إحدى أقوى الوسائل الترويجية المجانية على الشبكة ، بل تكاد تكون أقواها بلا منازع . فهل تعرف خفايا هذه الوسيلة الجبارة وكيف تسخّرها كي تعمل لصالحك ليلاً نهاراً ... وبكفاءةٍ قصوى ؟
إدراج موقعك في محركات البحث وخصوصاً " ياهوو" ، أمر في غاية الأهمية للعثور عليه واستجرار الزوار . لكن أن يأتي موقعك في المرتبة رقم 28172 فأمر لا معنى له ، يثير الضحك ، ويجعل من موقعك إبرةً في كومة قش ! فما السبيل لجعله يحتلّ إحدى المراتب العشرين الأولى في قائمة النتائج ؟
هل سمعت بالمفردات الإعلانية ذات اللمسة السحرية ؟ وهل قرأت عن التأثير الصاعق لمعادلة الـ AIDA ومبدأ الـ KISS ؟

كيف تصيغ نصوص إعلاناتك الإلكترونية ونصوص موقعك ، بطريقةٍ تجعل الآخرين يأتون إليك أفواجاً ، وبكلّ طواعية ؟


كيف وأين تحصل على مساحاتٍ إعلانية مجانية ، وأخرى بأرخص الأسعار ، على الإنترنت ، وتدرّ عليك مع ذلك ما لا يدرّه غيرها من مساحاتٍ مؤجّرة بمبالغ طائلة ؟ والأهمّ من ذلك ... أين لا تستأجر ... إن لم تكن تنوي تبديد أموالك بلا جدوى ؟

كيف تعرف أيّ من إعلاناتك الإلكترونية يؤدي عمله على أحسن وجه فيجذب الزوار إلى متجرك ويحوّلهم إلى مشترين ، كي تسعى للتركيز عليه ، وأيّهم يفشل في أداء المهمة ، فتوقفه ؟

كيف تتجسس على منافسيك - بالقانون - وتستخدم تلك المعلومات لزيادة أرباحك ومبيعاتك ؟

كيف تجد لنفسك عنصراً تسويقياً متميزاً يضع منافسيك على مسافة أميالٍ شاسعة خلفك ويجعل المنافسة بينك وبينهم منافسةً غير متكافئة ؟

سبحان الله وبحمده


الساعة الآن 03:49 .