عبد الله الراجحي- سبق: شيّع، اليوم، جمعٌ غفيرٌ من أهالي محافظة ينبع الطفلة المقتولة غدراً "تالا الشهري" (4 سنوات)، التي قتلتها خادمتها "كارني" (37 عاماً).
وأدّى جموع المصلين صلاة الميت على الطفلة بجامع عمر بن عبد العزيز بينبع الصناعية، ووارى في الثرى جسدها النحيل.
وعلمت "سبق" من مصادرها أن وفداً من هيئة حقوق الإنسان يزور حاليا ينبع على أثر تلك الفاجعة التي هزّت المجتمع السعودي أجمع.
وأكّدت المصادر أن وفداً نسائياً التقى الخادمة الجانية، قبل قليل، في سجن ينبع، فيما من المتوقع أن تخضع لكشفٍ نفسي. كما يلتقي الوفد النسائي والدة "تالا"؛ لتقديم واجب العزاء.
12-11-1433 هـ, 03:38 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
اللهم اغفر لها وارحمها
وصبر اهلها على الفاجعه
12-11-1433 هـ, 03:43 مساءً
 
اللهم صبر أهلها ياارب العالمين وأجرهم في مصيبتهم وأخلف لهم خيرا منها

أي طبيب نفسي

لاحولا ولاقوة إلا بالله العلي العظيم


هذي مايبيلها غير الســــــــــيـف
12-11-1433 هـ, 03:43 مساءً
 
الله يرحمها انفجعوا فيها
12-11-1433 هـ, 03:44 مساءً
 
جبر الله مصابهم وأعانهم على ما ابتلاهم

وجعلها الله شفيعة لوالديها
12-11-1433 هـ, 03:45 مساءً
 


الساعة الآن 06:49 .