السلام عليكم و رحمة الله

متزوجة و عندي ولدين ،الحلم بعد صلاة الفجر، ما كنت افكر فيه و لكن كنت أدعو الله أن يهدي إخوتي   لصراط المستقيم

و نفس الشخص رأيته كم من مرة في المنام و لكن هذي المرة رؤيته على هيأة إمرة 

رويت في الحلم و كأننا في منطقة ريفية مع إخواني ما أتذكر كلهم بس الكبير كان معي و ناس على ما اعتقد سكان بلدتي المهم كان هناك بقر و من ضمن البقر أريت بقرة و كأنها ولدت بيضة دجاجة و استغربت و كان تلك البيضة لم يكن لها قشر زي البيض بس كان شئ خفيف زي بلاستيك الاندومي و جات البيضة في يدي و بعدين انفقست البيضة كان فيها نصف جسد الأعلى و راس و في الرس عين واحدة في الوسط لما شفتها قلت للجميع هذا المسيح الدجال و ماأعرف شو صار حتى الاقيه  كبر و صار امرأة ذات قوام رشيق و بدأت تسحر كافة الناس و أنا هربت مع شخص ما أتذكر مين لكن كأني اعرفه فهربنا و اختفينا و الناس بعد ماسحرتهم صارو تابعين لها و كان في أشخاص سحرتهم ما أفاقوا بعد و كأنهم صراعى و بدأت أنا و الشخص اللي معي نسحب في أجسادهم لنا لعلهم يكونو معنا و بعد كذا وقت لقيت حالي أنا و اللي معي صعدنا السطوح و كان كل البيوت سطوحها متساوية فكنا نراقبها و جنودها من الفوق و كان كان لها كميرات في كل مكان و كانو قدلاحضوا تواجدها من خلال الكاميرات و كانت حتجينا مع جنودها و أنا ما كنت ادري أنها قادمة لنا  و تركت بعض من جنودها في مكان تواجدها و كان من بينهم امرأة ذات عيون خضراء و كانت تشوف فينا في الكاميرا و أنا انتبهت لها ف غيرت مكاني و نزلت في بيت من البيوت و كان فيه غرفة واحدة و خزانة مغلقة و كان في الخزانة تلاث رفوف و كان الرف الأوسط ما فيه ملابس دخلت فيه و أردت أن أغلق باب الخزانة و أنا أغلقه كانت قد لحقت علي فرجعت لمكانها مع جنودها و تركت بعض منهم ليأتوا بي و كنت داخل الخزانة واثقة أن في شخص أو شئ راح ينهي المسيح الدجال و كنت انتظره و كأني اعرف النهاية و بعدين جاي شخص من جنودها ذو لحية كثيفة بس مؤ طويلة كان راح يأخذني لعند المسيح الدجال و بعيد فقت من المنام

و كنت رؤيته قبل هذا مرات عديدة 3 أو 4 مرات مرة في الباخرة و مرة في منطقتي بس ما أتذكر كل المنام


اللهم خير اجعله ًخير



 

من هو هذا الشخص الذي تريه في منامك كثيراً ، ما اسمه ؟ وما صلتك به ؟ وهل يؤذيكِ ؟ وهل تعرفي شيئاً عن حياته ؟ ،

وأنتِ هل تتحدثي لي عن حياتك وإن كنتِ تعاني فيها أو تتعرضي لأذى من بعض الناس ؟
السلام عليكم اختي 
 الشخص الذي اقصده هو المسيح الدجال رأيته اكثر من مرة و لكن كل مرة على هيأة مختلفة و لكن هذه المرة رأيته على هيأت امرأة , و لكن لا اعرفه شخصيا، لا لاياذيني في المنام و لكن دائماً يبحث عني ليجعلني من اتباعه و دائما خائفة منه و اختفي منه خوفا ان يفتنني كما فتن باقية الناس. 

ليس أذى بمعنى الكلمة و لكن مشاكل من اهل زوجي نتعرض لها خصوصا زوجي من إخوته . 
  
و الشخص الذي كان يهرب معي لا أتذكره من هو امرأه او رجل و لكن كانه قريب مني من حيث صله الرحم . 
كل عامٍ وأنتم بخير

كيف أنتِ من الناحية الدينية ؟ هل يزعجك ما تريه في هذا الزمان من كثرة الفتن وهل تحذري الوقوع فيها ؟

كيف هو مجتمعك الذي يحيط بك هل تري فيه بعض مظاهر الترف أو الفتن التي استسهلها أكثر الناس ؟
كل عام و انت بخير و عافية أختي الغالية 
من الناحية الدينية لست ملتزمة لكن أحافظ على الصلاة في وقتها و اجاهد نفسي على فعل ما يرضي ربي و الإيمان ينقص و يزيد و الله يثبتنا أن شاء الله 
في الواقع أنا في بلاد الكفار منذ مدة ليست بالقصيرة و أكيد أتمنى لو أنهم اسلمو 
و بالنسبة للفتن فسبحان الله كنت أدعو الله أن يهدي إخوتي و لا يعجبني حالهم و استهزائهم في أمور دينهم و طاعة من خلقهم و أمدهم بكل شيئ قادر أن ينزع منهم كل شيئ. 
ولو خيروني بين المجتمع اللي أنا عائشة فيه و اللي فيه أهلي لاخترت الحالي عشان ما فيه فتن كثير يا كافر يا مسلم 
و لكن اللي فيه أهلي مسلم لكن ليس بمؤمن سبحان الله ،لقبنا بمسلمين و ليس بيننا و بين الإسلام شيئ غير الاسم لا حول و لا قوة إلا بالله .  

و لكن رحمة ربي فوق عباده كما ظلوا الطريق فالله قادر أن يشرح قلوبهم و يذيقهم طعم حلاوة الإيمان ، و يهديهم الئ سواء السبيل ,
 ادعي الله أن يهدي أحبائي إلى طريقه المستقيم فلعل الله يسمع دعائك أختي
بارك الله فيه  


الساعة الآن 04:07 .