سجل اليورو أعلى مستوياته في سبعة أسابيع مقابل الدولار مع تحسن شهية المستثمرين لأصول منطقة اليورو بفعل جهود لمعالجة أزمة الديون في اليونان وانحسار المخاوف بشأن اسبانيا.
وقلصت بعض الأطراف التي راهنت على هبوط اليورو فوركس تلك المراكز المدينة هذا الأسبوع بعد أن أعلنت اليونان شروطا أفضل من المتوقع لإعادة شراء الديون مما أثار تفاؤلا باستمرار تلقيها للمساعدات الدولية وتفاديها للتخلف عن السداد.
وارتفع اليورو 0.2 بالمئة الفوركس إلى 1.3127 دولار وهو أعلى مستوى له منذ 18 أكتوبر تشرين الأول. وقال محللون فنيون إن من المتوقع أن تكون المقاومة في الأجل القريب قرب أعلى مستويات اليورو في أكتوبر تشرين الأول 1.3140 دولار.
وقال فالنتين مارينوف خبير سوق الصرف لدى سيتي "نرى تحسنا للمعنويات تجاه منطقة اليورو وهو ما ظهر في تجدد الطلب على سندات دول جنوب المنطقة والأسهم الأوروبية واستمرار تقليص مراكز اليورو المدينة مقابل عدة عملات."
وسجل اليورو أعلى مستوياته في سبعة أشهر ونصف عند 107.96 ين إذ يتوقع المستثمرون ميلا أكبر من بنك اليابان المركزي للتيسير النقدي إذا فاز حزب المعارضة الرئيسي بانتخابات تجرى في 16 ديسمبر كانون الأول.
وفي أحدث التعاملات كان اليورو مرتفعا 0.6 بالمئة عند 107.82 ين بينما ارتفع الدولار 0.4 بالمئة إلى 82.22 ين.
واستفاد اليورو أيضا من موجة بيع للفرنك السويسري. وارتفعت العملة الموحدة إلى أعلى مستوى في شهرين ونصف عند 1.2154 فرنك بعد أن قالت أكبر بنوك سويسرا في وقت سابق هذا الأسبوع إنها قد تأخذ رسوما على بعض الودائع بالفرنك



الساعة الآن 10:02 .