السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صباح الخير للجميع ..

هذه الدورة .. تتناول السوق السعودي ( تداول ) من جميع الجوانب ، بشرح المفاهيم العامة للسوق ، و الأنظمة المعمول بها في السوق .. و كذلك سنتحدث عن مكونات هذا السوق ( الشركات المساهمة ) و نتعرض لقوائمها المالية بالتفصيل ، ثم سنعرج على أنواع متعددة من التحليل الفني سواءً للمؤشر أم لأسهم الشركات المساهمة .

و بالإنتهاء من هذه الدورة ، نكون قادرين على الإلمام بجميع معطيات السوق ، و بجميع جوانبه .. و عندئذ ستكون لنا صورة واضحة قبل الدخول إلى السوق و قبل الإستثمار في سهم شركة معينة بناءً على ما تعلمناه في هذه الدورة .

مع التنبيه إلى أنه لن يتم إعطاء أي توصية بالبيع أو الشراء لشركة معينة ، كما أن كل التحليلات الفنية قد تحتمل فيها نسبة من الخطأ ، فقد تحدث تغييرات تغير سلوك السوق بين يوم و ليلة .. مثل التقلبات في الحالة الإقتصادية أو السياسية أو الأمنية للبلاد على سبيل المثال .

و بخصوص المواضيع المكتوبة هنا .. معظمها من عندي ، و عدد قليل منها إقتبسته من مواقع الإنترنت و من الكتب و من الصحف اليومية و التي تعنى بالإقتصاد بالدرجة الأولى .

و بخصوص خبراتي و مؤهلاتي في هذا المجال .. ليست لدي شهادة معينة في هذا المجال ، إلا أنني تعلمت و أتقنت السوق و أنواع التحليل الفني من عدة أشخاص بصورة جيدة .

خبير شبكات كومبيوتر وأمن معلومات ، متخصص في مكافحة القرصنة بكافة أنواعها ومتابع - بشغف - لكافة التطورات والتقنيات في هذا المجال

ملاحظة هامة : دخولي للمنتدى نادر جدا ، ولذلك بسبب انشغالي الدائم ، فاعتذر مسبقا عن ذلك .. وسأحاول قدر المستطاع الإجابة على كافة التساؤلات

مقدمة

تعود بداية تأسـيس أول شركة مسـاهمة في المملكة إلى العقد الثالث من القرن العشـرين ، إلا أن بداية التداول في الأسـهم كان في نهاية عقد السـبعينات الميلادية عندما تزايد عدد الشـركات المسـاهمة .

و في عام 1403 هـ الموافق 1984 م صدر الأمر السـامي الكريم بتنظيم تداول الأسهم عن طريق البنوك المحلية و تشكيل لجنة وزارية للإشـراف على السوق مكونة من وزير المالية و وزير التجارة و محافظ مؤسسة النقد العربي السـعودي انبثق عنها لجنة إشراف مشكلة عن تلك الجهات.

و قد أوكلت لإدارة الرقابة على الأسهم بمؤسـسة النقد العربي السعودي مهمة المراقبة والمتابعة والإشـراف اليومي على عمليات تداول الأسهم في السـوق ، و ذلك اعتباراً من النصف الأول من عام 1405 هـ .

و في عام 1990 م تم تطبيق أول نظـام إلكتروني متكامل للتداول والتسـويات و المقاصة و المعروف بـاسم ESIS ، و في أكتوبر من عام 2001 م تم إطلاق نظام ( تداول ) الذي أحـدث نقلة نوعية وذلك بإدخال تقنيات متقـدمة وإضافة مزايا وخصائص جديدة لنظام التـداول .

و كجزء من التطـورات التنظيمية الواسـعة التي تهدف إلى مواكبة التطورات العالمية و تحسين البيئة الاستثمارية فقد قامت المملكة بمراجعة العديد من الأنظمة القائمة و تحديثها ، و إصدار أنظمة جديدة و حديثة تلبي متطلبات التنمية و التحـديث ، و قد كان في مقدمة هذه الأنظمة إصدار " نظام السـوق المالية " الذي يهدف إلى إعادة هيكلة سـوق المال بالمملكة وفق أحدث الأسس والمعايير الدولية المطبقة في هذا المجال .



نظام السوق المالية :

صدر " نظام السوق المالية " بموجب المرسوم الملكي رقم ( م / 30 ) و تاريخ 2 / 6 / 1424 هـ الموافق 31 / 7 / 2003 م و أصبح نافذاً بعد ( 180 ) يوماً من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية .

و يهدف النظام إلى إعادة هيكلة السوق المالية بالمملكة على أسس جديدة متطورة من شأنها تعزيز الثقة و الجاذبية للسوق و المستثمرين بما يضمن تعزيز الإفصاح و الشفافية فيما يتعلق بالأوراق المالية ، و توفير العدالة في التعامل و حماية المتعاملين بالأوراق المالية .

و قد وفَّر النظام لأول مرة مظلة و مرجعية نظامية متكاملة للسوق توضح الهياكل و المؤسسات التنظيمية و الإشرافية و التشغيلية للسوق و تحديد صلاحياتها و مهامها بكل وضوح من خلال الفصل بين الدور الرقابي والإشرافي و الدور التشغيلي للسوق من خلال استحداث مؤسسات جديدة للسوق ولجان للفصل في المنازعات تتمثل فيما يلي :

1 ) هيئة السوق المالية .

موقع الهيئة على شبكة الإنترنت : www.cma.org.sa

الهاتف المجاني للهيئة : 8002451111

فاكس : 2797770 - 1 - 966+


2 ) السوق المالية ( سوق الأوراق المالية ) .

موقع السوق ( تداول ) على شبكة الإنترنت : www.tadawul.com.sa


3 ) مركز إيداع الأوراق المالية .


4 ) لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية .


5 ) لجنة الاستئناف .
خبير شبكات كومبيوتر وأمن معلومات ، متخصص في مكافحة القرصنة بكافة أنواعها ومتابع - بشغف - لكافة التطورات والتقنيات في هذا المجال

ملاحظة هامة : دخولي للمنتدى نادر جدا ، ولذلك بسبب انشغالي الدائم ، فاعتذر مسبقا عن ذلك .. وسأحاول قدر المستطاع الإجابة على كافة التساؤلات

المحافظ الإستثمارية

قبل كل شئ .. للدخول إلى السوق لابد من أن يكون لديك محفظة استثمارية ، فلا تتمكن من البيع أو الشراء إلا بوجود محفظة استشمارية خاصة بك .

حتى في الاكتتابات الجديدة ( الطروحات الأولية ) ، يتم ***** محفظة استثمارية لك لدى البنك الذي قمت بالاكتتاب فيه في حالة عدم وجود محفظة استثمارية لديك .

و بعد ***** أو ( تأسيس ) محفظة خاصة بك ، يمكنك البيع و الشراء في السوق السعودي ( تداول ) .

و تختلف طريقة البيع و الشراء بحسب الخدمات المقدمة في البنوك المختلفة ، فيمكن البيع و الشراء من خلال التالي :

1- البيع و الشراء من خلال صالات تداول الأسهم في البنوك و مكاتب الوسطاء .

2- البيع و الشراء من خلال خدمة الهاتف المصرفي .

3- البيع و الشراء من خلال الإنترنت .

و هذه الطرق كلها تختلف من بنك لآخر .. فقد توجد هذه الوسيلة هنا ، لكنها تنعدم لدى البنك الآخر أو لدى مكتب الوساطة الآخر .

البنوك أو مكاتب الوساطة قد تشترط شروطا لفتح المحافظ الإستثمارية ( كأن أن لا يقل الرصيد عن 10 الآف ريال .. مثلا ) أو تشترط لحصولك على خدمة الهاتف المصرفي ( أن لا يقل رصيدك عن 250 ألف ريال ) .. و هكذا .

و هناك نوع لم نذكره من ضمن الأنواع السابقة و هو توكيل الشخص .. مدير الصندوق الإستثماري في أحد البنوك أو أحد مكاتب إدارة المحافظ بالبيع أو الشراء نيابة عنه ضمن عقد موثق و معتمد .. مثل الإشتراك في ( صندوق الرائد ) بمجموعة سامبا المالية أو الإشتراك في ( صندوق الأمانة ) بالبنك السعودي البريطاني أو الإشتراك في ( صندوق الراجحي للأسهم المحلية ) بشركة الراجحي المصرفية للإستثمار .

و ينبغي تحديث بيانات الحسابات الجارية و المحافظ الإستثمارية لدى إنتهاء بطاقة الأحوال للشخص الفرد حتى لا تتعرض هذه الحسابات و هذه المحافظ للإيقاف و التجميد .

خبير شبكات كومبيوتر وأمن معلومات ، متخصص في مكافحة القرصنة بكافة أنواعها ومتابع - بشغف - لكافة التطورات والتقنيات في هذا المجال

ملاحظة هامة : دخولي للمنتدى نادر جدا ، ولذلك بسبب انشغالي الدائم ، فاعتذر مسبقا عن ذلك .. وسأحاول قدر المستطاع الإجابة على كافة التساؤلات

الوسطاء و العمولات

الوسطاء هم الأشخاص أو الجهات المصرح لها بتنفيذ عمليات البيع و الشراء .. و هذه الجهات مقتصرة لدينا حاليا على البنوك المحلية .. و هي :

البنك السعودي البريطاني

البنك الأهلي التجاري

البنك السعودي للاستثمار

البنك السعودي الفرنسي

بنك الجزيرة

البنك العربي الوطني

البنك السعودي الهولندي

شركة الراجحي المصرفي للاستثمار

بنك الرياض

مجموعة سامبا المالية

بنك البلاد


و مستقبلا سوف نشهد مكاتب للوساطة ( بيع و شراء الأسهم ) ، و مكاتب متخصصة في إدارة المحافظ ( كما هو الحال في الصناديق الإستثمارية لدى البنوك الآن ) ، و مكاتب استشارية ( تقدم دراسات الجدوى و النصائح و الاستشارات بخصوص الأسهم ) .




العمولات :

بخصوص عمولات البيع و الشراء الخاصة بالأسهم .. كالتالي :

* أقلها سعرا :

( مبلغ شراء أو بيع الأسهم × 0.0015 ) .

فمثلا لو اشترينا أسهم بقيمة 22000 ألف ريال تكون عمولة البنك في شراء الأسهم هي : 22000 × 0.0015 = 33 ريال


* أعلاها سعرا :

مبلغ 15 ريال في كل قيمة 10000 ريال شراءً أو بيعا في الأسهم .

فمثلا لو بعنا أسهم بقيمة 22000 ألف ريال تكون عمولة البنك في بيع الأسهم هي : 45 ريال .


هذه بالنسبة للعمليات العادية ، و قد يقوم البنك أو مكتب الوساطة بتخفيض هذه العمولة لكبار العملاء او للمشتركين في خدمة التداول عبر الإنترنت .. و هكذا .

خبير شبكات كومبيوتر وأمن معلومات ، متخصص في مكافحة القرصنة بكافة أنواعها ومتابع - بشغف - لكافة التطورات والتقنيات في هذا المجال

ملاحظة هامة : دخولي للمنتدى نادر جدا ، ولذلك بسبب انشغالي الدائم ، فاعتذر مسبقا عن ذلك .. وسأحاول قدر المستطاع الإجابة على كافة التساؤلات
جزاك الله خير على هذه العلومات وجعله في موازين حسناتك


الساعة الآن 01:06 .