أم خالد :

بخصوص ( الخزف السعودي ) .. مؤشر RSI حاليا عند مستوى منخفض نسبيا و هو مستوى 30 و كمية التداول منخفضة قليلا على السهم .. و السهم حاليا في مجال أفقي ، و أعلنت الشركة عن تحقيق أرباح جيدة .

( صدق ) مؤشر RSI حاليا عند مستوى 35 و كمية التداول منخفضة قليلا على السهم .. و السهم حاليا في مجال أفقي أميل منه إلى الهبوط ، و إلى حتى الآن لم تعلن الشركة عن نتائج الربع الثالث .

( اللجين ) مؤشر RSI حاليا عند مستوى 45 و كمية التداول منخفضة على السهم ( الموجة السائدة هي البيع ) .. و السهم حاليا في مجال تنازلي و الشركة حققت أرباح للربع الثالث ، لكن ليست بالأرباح المتوقعة .


إعلان


هذا تحليل فني خاص بيوم 16 / 10 / 2005 م

كيفية احتساب نسبة الزيادة أو النقصان في سعر السهم



النسبة العليا المسموح بها للإرتفاع لأي سهم هي 10 % من سعر اغلاق السهم ليوم أمس و كذلك النسبة الدنيا المسموح للنزول إليها لأي سهم هي 10 % من سعر اغلاق السهم ليوم أمس .. و هذا هو النظام المنصوص عليه في نظام ( تداول ) .


عندما ترتفع شركة معينة إلى حتى نسبة 10 % أو نسبة قريبة منها مثل 9.91 % أو 9.95 % مثلا .. فإنه لا يمكن شراء أسهم هذه الشركة في هذه الحالة إلا في حالة وضع أمر للشراء و قام بعض مالكي هذه الأسهم بالبيع .. فيتم تنفيذ الأمر الذي وضعته أنت .. أما بخصوص البيع ، فإنه يمكنك البيع حتى لو إرتفعت الشركة 10 % .

و عندما تنخفض شركة معينة حتى إلى نسبة 10 % أو نسبة قريبة منها .. فإنه لا يمكن بيع أسهم هذه الشركة في هذه الحالة إلا في حالة وضع أمر للبيع و قام بعض المستثمرين أو المضاربين بشراء سهم هذه الشركة .. فإنه سوف يتم تنفيذ الأمر الذي وضعته أنت .. أما بخصوص الشراء ، فإنه يمكنك الشراء حتى لو إنخفضت الشركة 10 % .





كيف نحدد نسبة الإرتفاع أو الإنخفاض المئوية في السهم ؟

يتم تحديد ذلك بناءً على سعر الإغلاق الخاص بالسهم ليوم أمس


مثال لحساب 6 % صعودا لسهم شركة ( الزامل للصناعة ) ..

أغلق سهم شركة ( الزامل ) على 580 ريالا ليوم أمس .

( 580 ÷ 100 ) × 6 = 34.8

أي أن 6 % من سعر شركة ( الزامل ) تعادل 34.8 ريالا

فلو ارتفعت شركة ( الزامل ) اليوم بنسبة 6 % .. لأصبح سعرها :

580 + 34.8 = 614.8 ريالا .. أي 614.75 ريال تقربا

و لو انخفضت شركة ( الزامل ) اليوم بنسبة 6 % .. لأصبح سعرها :

580 - 34.8 = 545.2 ريالا .. أي 545 ريال تقريبا



مثال آخر :

أغلق سهم ( الكهرباء ) يوم أمس على سعر 140 ريال .

لو إرتفع الكهرباء 3.5 % اليوم .. لأصبح سعره :

( 140 / 100 ) × 2 = 4.9 و هذه تعادل ما نسبته 3.5 %

الآن 140 + 2.8 = 144.9 أي يساوي تقريبا 145

لو إنخفض الكهرباء 3.5 % اليوم .. لأصبح سعره :

( 140 / 100 ) × 2 = 4.9 و هذه تعادل ما نسبته 3.5 %

الآن 140 - 2.8 = 135.1 أي يساوي تقريبا 135




هذه معلومة هامة جدا .. و هي أن الكثيرين يعتقدون أن إرتفاع الأسهم قليلة السعر يجني منه أرباح أكبر من نفس الإرتفاع في الأسهم ذات السعر الكبير ، و ذلك لكثرة عدد الأسهم الموجودة لديهم ..

هذا الكلام غير صحيح .. و الدليل التالي :


لدينا مبلغ و قدره 80 ألف ريال

شخص لديه 80 ألف ريال شراء في ( المواشي المكيرش ) و سعر السهم هو 100 ريال ::: يكون لدينا 800 سهم .

نأخذ الآن الحالة الثانية ..

شخص آخر لديه 80 ألف ريال شراء في ( المراعي ) و سعر السهم هو 800 ريال ::: يكون لدينا 100 سهم .

الآن لنفترض أن كلا ً من الشركتين إرتفعت بنفس النسبة ( مثلا إرتفعت 4 % )

المواشي المكيرش = 100 / 100 * 4 = 4 ريال قيمة هذا الإرتفاع

المراعي = 800 / 100 * 4 = 32 قيمة هذا الإرتفاع

إنن بعد الإرتفاع لكلا من الشركتين بنسبة 4 % .. أصبحت ( المواشي المكيرش ) 104 ريال و ( المراعي ) 832 ريال .



الآن .. لنسحب أي شخص من الاثنين ربح أكثر

الشخص الأول : بيع 800 سهم في ( المواشي المكيرش ) بسعر 104 ريال

800 × 104 = 83200 ريال


الشخص الثاني : بيع 100سهم في ( المراعي ) بسعر 832 ريال

100× 832 = 83200 ريال



نفس الربحية للشخصين .. بالضبط

فخلاصة الموضوع أنه إذا كانت نسبة الإرتفاع لشركتين معينتين متساوية .. شركة منها متدنية السعر و الآخرى مرتفعة السعر ، فإن الربحية الناتجة هي نفسها في كلتا الشركيتن .


لكن كما هو معروف أن الأسهم القيادية نادرا ما ترتفع بنسبة كبيرة في يوم واحد .. بينما الشركات متدنية السعر من السهل أن تقفل على إرتفاع بنسبة 10 % في يوم واحد .

فلهذا يلجأ المضاربين إلى الشركات متدنية السعر .. لتدني سعرها أولا ، و لصغر رأس مال الشركة و بالتالي إمكانية التأثير عليها واضحة و لإرتفاعات السهم الكبيرة التي ممكن أن تحدث .

فلو كنت أنا مضاربا .. و دخلت السوق ، و علمت أن ( سافكو ) ذات سعر 950 ريال سترتفع اليوم فقط 1.15 % لتصبح 961 .. بينما علمت أن شركة ( تبوك الزراعية ) ذات سعر 280 ريال سترتفع اليوم 4.5 % لتصبح 292.75 .. الأفضل لي الدخول في ( تبوك الزراعية ) كمضاربة لأنها من السهل أن تحقق نسبة أعلى في الإرتفاع مقارنة بشركة ( سافكو ) .. و بما إنها ستحقق نسبة أعلى في الإرتفاع ، هذا يعني تحقيق ربحية أعلى .



ريما :

تسلمين أختي ..


أم بسام :

المعذرة .. ما لاحظت السؤال الثاني بخصوص كيفية معرفة الأرباح هل هي تشغيلية أم لا ..

فيه عدة طرق .. منها تصريح الشركة نفسها بذلك ( و هذا نادر الحدوث ) لكن أحيانا تصرح الشركة بأن أرباحها لهذا العام زادت نتيجة بيعها لأرض استثمارية بقيمة 10 ملايين ريال ( على سبيل المثال ) .. فهذه الربحية ليست داخلة ضمن الربح التشغيلي للشركة

و نقصد بالربح التشغيلي للشركة هو الربح الناتج عن النشاط الشركة الأساسي فالربح التشغيلي لشركة ( الزامل ) هي الأرباح الناتجة عن بيع الحديد و المنتجات الحديدية و المكيفات بأنواعها و الأجور المحصلة من خدمات إصلاح التكييف و مثل هذه الأمور .. لكن الأرباح الناتجة عن الاستثمارات كبيع الأراضي أو الاستثمارات في الأوراق النقدية .. هذه لا تعد من ضمن الربح التشغيلي للشركة

الطريقة الثانية لمعرفة الربح التشغيلي من الربح الاستثماري هي بالنظر في القوائم المالية للشركات .. و التدقيق في قائمة الدخل و قائمة الاستثمارات .. و ينبغي علينا الرجوع للقوائم المالية المفصلة لكي تتضح لنا الرؤية كاملة ، و نجد القوائم المالية المفصلة في موقع تداول .. في قائمة ( التقارير و القوائم المالية المفصلة ) لكل شركة أو من خلال موقع الشركة نفسها .


و ممكن أن هذه المعلومة ما ذكرتها بخصوص القيمة الدفترية للسهم .. و هي أن الشركة لو تمت تصفيتها ( بسبب إفلاس .. مثلا ) فالقيمة الدفترية للسهم هي ما سيتم توزيعه عليك بالريال السعودي مقابل كل سهم تملكينه في الشركة .


مثلا .. لشخص 150 سهم في ( المواشي المكيرش ) و القيمة الدفترية للسهم الواحد هي قرابة 29 ريالا للسهم الواحد .. و تمت تصفية الشركة - لا سمح الله - بسبب إفلاسها ..

فهذا الشخص لا يستحق الآن سوى 150 × 29 = 4350 ريال .. فقط


المضاربة



المضاربة أو المتاجرة في الأسهم - كتعريف بسيط لها - هي شراء الأسهم ثم بيعها خلال فترة زمنية قصيرة .

قد تكون هذه الفترة الزمنية دقائق أو ساعات أو أيام أو أسابيع أو حتى 3 شهور .

و المضارب يختار السهم المضاربي بناء ً على 5 عوامل :


1- الإشاعات :

فالإشاعات لها دورها الكبير في التأثير على سعر السهم ، و شاهدنا نماذج كثيرة من تأثير الإشاعات حتى على أسهم قيادية مثل شركة ( سابك ) .


2- المؤشرات الفنية :

و هي مؤشرات فنية تحدد - في الغالب - إتجاهات السهم ، و المضارب الناجح هو الذي يستفيد من هذه المؤشرات .. و من أهم هذه المؤشرات الماكد و أشرطة البولنجر و المتوسطات المتحركة و كذلك مؤشر القوة النسبية .. و سنذكر هذه بالتفصيل لاحقا .


3- الشموع اليابانية :

تتشكل نماذج الشموع على أساس سعر الافتتاح و أعلى سعر و أدنى سعر و سعر الإغلاق حيث تكون الشمعة مجوفة من الداخل إذا كان سعر الإغلاق أعلى من الافتتاح ( تكون الشمعة بيضاء ) ، بينما تكون الشمعة مملوئة إذا كان سعر الإغلاق أدنى من سعر الإفتتاح ( تكون سوداء اللون ) .. و بعض الرسوم تختلف في الألوان عن اللونين الأبيض و الأسود .

هذه الشموع مفيدة جدا للمضارب خاصة ً أن لها دلائل مثل عكس الاتجاة أو الاستمرار في الاتجاه الحالي .


4- وجود نتائج محفزة للشركة :

مثل الأخبار المتعلقة بالشركة من استثمارات و تملك نسب في شركات آخرى قائمة و توسعات معلن عنها .. و ما شابه ذلك .


5- النتائج الربعية المتوقعة للشركة :

دائما يتفاعل المضاربين مع النتائج المتوقعة و خاصة إذا كان هناك تفائل بالنتائج و يزداد التفائل عند الاعلان في حالة كون الاعلان أكثر من المتوقع .



الساعة الآن 05:49 .