نقاط هامة للمضاربين



1- المضاربة اليومية قد تكون ذات مخاطر كبيرة ، لذلك لا تصلح هذه المضاربة لمن موارده المالية محدودة .. أو لمن هو جديد في عالم الأسهم و تنقصه الخبرة و الممارسة .. و كذلك لا تصلح المضاربة اليومية لمن يبحث عن المخاطرة القليلة لأن المضارب اليومي قد يفقد جزء كبير من رأس ماله .. و بالتأكيد لمن يبحث عن المخاطرة المتدنية أن ( الإستثمار ) هو المجال الآمن .


2- ينصح بعدم المضاربة اليومية بأموال ادخرتها لمشروع كشراء سيارة أو زواج مثلا أو لبناء بيت للمستقبل بسبب المخاطرة الكبيرة في هذا المجال .. كذلك ينبغي عدم أخذ القروض و الدخول بها كمضاربة ، لأنه في حالة الخسارة - لا سمح الله - تصبح الخسارة خسارتين .


3- كن حذرا من الادعاءات بالحصول على الارباح العالية من خلال المضاربة اليومية .. لأنها تقود في نفس الوقت الى خسائر كبيرة .


4- المضاربة اليومية تحتاج الى معرفة و دراية عن كل أحداث السوق فيجب عليك أن تعرف كيف تنفذ أوامر البيع و الشراء و كيف حساب العمولات .. و يجب عليك معرفة سلوك الاسهم و سلوك المضاربين و كيف تؤثر الاشاعات و الاخبار في السوق .. و كذلك عليك معرفة استراتجيات البيع و الشراء و يجب أن تكون لديك خلفية عن التحليل الفني و كيف تقرأ الرسوم البيانية و خاصية الحد من الخسارة ( بحيث تضع لك حدا .. عندما تنزل عن مستواه قيمة السهم تبيعه في الحال ) .. و كذلك وضع هدف لك من خلال مضاربتك على سهم معين ( أي تضع لك هدف بخصوص البيع ) فمثلا تبيعه بربح 0.75 ريال للسهم أو 10 ريال للسهم أو 25 ريال للسهم أو أكثر من ذلك .. و الحذر من الطمع .


5- عليك ان تضع في ذهنك بأن سوق الاسهم حساس جدا و يمكن أن يهبط بصورة كبيرة بسبب أو بدون سبب فقط بسبب مشاعر التشاؤم لدى المتعاملين و العكس صحيح .. و تعقيبا على هذه النقطة ، مررنا بحالة وفاة العاهل السعودي ، و تأثر السوق بهذا الخبر بأن فقد أكثر من 700 نقطة خلال فترة 15 عشرة دقيقة .. و هذا أكبر دليل على صحة هذه النقطة .


6- المضارب اليومي يقوم في اليوم الواحد بعمليات كثيرة بين بيع و شراء لذلك يجب أن تراجع جميع هذه العمليات في حسابك و التأكد منها و خصوصا العمولات لأن البعض لا يهتم بهذا المجال و تكون النتيجة دفع عمولات يومية تفوق ارباحه و بهذا الامر يتناقص رأس ماله بدون أن يدري .. و هناك عدة وسائل لمراجعة الحساب منها طلب نسخة من كشف الحساب من موظف البنك أو من خلال جهاز الصراف ATM أو من خلال الإنترنت أو حتى من خلال الهاتف المصرفي .


7- التحليل الفني قد لا يكون دقيقا 100 % .. بل إنه أحيانا يحدث عكس ما يكون متوقع حدوثه ، ففي الغد ( مثلا ) متوقع حدوث جني أرباح كبير و هبوط في الؤشر العام .. لكن هذا لم يحدث بتاتا و حدث عكس هذا الأمر و أخذ المؤشر بالصعود .. إذن التحليل الفني لا يكون دائما دقيقا لسبب أن السوق حساس و يتأثر بالعوامل السياسية و الأمنية و الإقتصادية للبلاد .. و لسبب آخر و هو أن هناك صناع للسوق ، و يتم أحيانا توجيه السوق إلى جهة معينة من قبل هؤلاء الصناع .


8- مراقبة سهم ( الكهرباء ) دائما .. و نلاحظ دائما استحواذ سهم ( الكهرباء ) على أعلى 5 شركات تداول فهذا السهم مفضل في المضاربة بسبب توازنه .. فصعود هذا السهم بطئ نسبيا و نزوله بطئ نسبيا .. و ينبغي شرائه من أقل مستوياته و البيع بسعر أعلى من ذلك .


9- لكي تكون مضارب محترف لابد من معرفة نقاط الدعم و المقاومة لكل سهم ( سنتعلما لاحقا ) ، و هي متغيرة يومياً حسب وضع السوق ، فبمعرفتها تستطيع شراء الأسهم بأسعارها الدنيا الآمنة لكي تكون في أمان من الخسارة و تتخلص منها بسهولة في حالة معاودة النزول مرة أخرى لا قدر الله .


10- المضاربة - مثل ما ذكرنا - تحتاج إلى خبرة و سرعة في إتخاذ القرار في التنفيذ ، و أحياناً تكون هناك عروض ممتازة إذا لم تقرر شراءها في ثواني سبقك بها غيرك .


11- في حالة إرتفاع قوي للسوق في آخر دقائق الفترة المسائية قم بالشراء ثم قم بالبيع عند الإفتتاح في الجلسة الصباحية للغد فوراً ، و لا تنتظر ففي الغالب يهبط السعر بعد الإفتتاح بدقائق و ذلك نتيجة للإرتفاع القوي للجلسة المسائية البارحة .


12- في حالة هبوط قوي للسوق أو إنهيار و قد شارف على الإقفال مساءً إحذر من الشراء في هذا الوقت فقد يكون الإفتتاح في اليوم التالي نزولاً ، و انتظر إلى حوالي 15 دقيقة بعد إفتتاح الفترة الصباحية و اشتري بأسعار تقل عن الإقفال السابق الخاص بيوم أمس بـ 4 % أو 5 % و أنتظر حتى ترى وضع السوق .. لكن لا تقدم على هذه الخطوة إذا لاحظت خلال 20 دقيقة أن السهم الذي تريده يتجه للإغلاق بنسبة تتعدى 8 % نزولا .. لأنه من المحتمل أن يغلق على 10 % نزولا ً .


13- تدوين الأرباح و الخسائر في ورقة جانبية .. و مراجعتها إسبوعيا لمعرفة حصيلة الأسبوع ( ربح - خسارة ) .


14- تنويع اختيار الأسهم .. و لا تضع أموالك كلها في سهم مضاربة واحد .


15- أفضل أن تركز على 3 أسهم مضاربة و عدد قريب من هذا العدد .. حتى لا تشتت ذهنك و تركيزك ، و يفضل أن تكون الأسهم في قطاعات مختلفة .


16- لا تضع رأس مالك كله في المضاربة .. إترك جزءا منه كسيولة نقدية ( لا تقل نسبة السيولة عن 20 % من رأس المال ) .


17- إذا كنت تنوي شراء أسهم بمبلغ أكثر من 10 ألاف ريال في شركة واحدة ، فمن الأفضل أن تشتريها على دفعات .. و ذلك حتى تستفيد من تقلبات السعر فتشتري في المرة الثانية بأقل من المرة الأولى .


18- عندما تتابع شركة معينة و نويت الدخول فيها ، فإدرس كميات الطلب و العرض بحيث إنك لا تبيع في ( التجميع ) و لا تشتري في ( التصريف ) .. و هذا مفهومين سنتكلم عنهما لاحقا .


19- تجنب إدخال الأوامر الخاصة بالشراء قبل افتتاح السوق .. و كذلك تجنب المضاربة في بداية افتتاح السوق ، و خذ وقتا حتى ترى حركة المؤشر إلى أين .


20- للمعلومية فقط .. المضاربة اليومية تحتاج إلى بذل مجهود ذهني كبير و تحتاج إلى جزء كبير من وقتك و تفكيرك وهي متعبة جدا ً ، بعكس الاستثمار .. لكن البعض يستطيع جني أرباح أكثر من الاستثمار .. فإذا كان المستثمر يجني خلال العام بأكمله من 50 % إلى 80 % من رأس ماله و بمستوى مخاطرة متدني .. المضارب يجني من 60 % إلى 100 % من رأس ماله خلال عام كامل ( إذا لم يقع في خسائر مالية كبيرة ) .

جزاك الله خير ..

اذا ممكن عندي كم سؤال .. ولكن اسئلتي بتكون ثقيله ومالها داعي نظرا لاني مااعرف بالاسهم شي ابد .. وانا مبتدئه من الدرجة الاولى ..

حاولت اقرى المعلموات اللي كتبتها لكن صدع راسي لاني مناقدرت استوعب الا الشي القليل لاني ماعرف بالاسه اي شي ولا افهم اي مصطلح ..
لكني ناويه ادخل فيها بعد تقريبا 4 شهور ..
ودي اعرف لها قبل لا دخل في سوق الاسهم ..

اتمنى تساعدني .. ..
كم المبلغ اللي تنصحني ادخل فيه ؟؟ وفي اي بنك افتح محفظه ؟؟
وكيف اختار الاسهم ؟؟
وكيف اختار الاسهم اللي ودي استثمر فيها .. والاسهم اللي ودي اضارب فيها ؟
انا فضلت اني استثمر من خلال كلامك لانه اقل خطورة .. فباي الشركات تنصحني ادخل ؟؟

وشكرا
أختي الموضوع ليس بتلك الدرجة العالية من الصعوبة .. إقرأيه مرة و مرة حتى تستوعبين معطيات السوق .

لابد لكي من فهم كيفية التعامل مع السوق قبل الدخول فيه .

و نعم أن الإستثمار آمن من المضاربة .. و خصوصا إذا كان الشخص مبتدئ ، فالمضاربة للمبتدئين خطرها عالي جدا .

أنا أرى أن أقل مبلغ ممكن الدخول به هو مبلغ 5000 ريال ، و بخصوص اختيار البنك الذي تنوين فتح محفظة استثمارية لك .. هذا الشئ راجع لك

و البنوك تختلف من حيث طريقة التعامل معها ..

فالطريقة العادية ( البيع و الشراء من خلال صالات التداول ) .. أنا أرى أن بنك الرياض هو الأفضل و هذه ليست دعاية للبنك .. إنما من خلال تجربته و تجربة بنوك أخرى .

فأوامر البيع و الشراء تنفيذ في الحال .. و تنزل الأرباح إلى حسابك الجاري في ثواني معدودة و تستطيع التأكد من ذلك من خلال بطاقة الصراف أو الهاتف المصرفي .

و تعليق النظام الخاص بتداول الأسهم في البنك نادر الحدوث ( أقصد بالتعليق الأعطال ) .. أما غيره من البنوك فالنظام دائما يتوقف .. لا يستجيب ، و لابد من مرور ساعة أو حتى 24 ساعة في بعض البنوك حتى تنزل العملية المنفذة على الحساب الجاري !

لكن بالنسبة للبيع و الشراء من خلال الإنترنت .. فقد لا يكون بنك الرياض هو الأفضل .. هناك بنوك آخرى تقدم هذه الخدمة و قد تكون أفضل من بنك الرياض مثل سامبا ( خدمة التداول فيه : سامبا تداول ) و بنك الجزيرة ( خدمة التداول فيه : تداولكم ) و غيرها من البنوك .

بالنسبة لإختيار الأسهم .. اختاري الأسهم ذات العوائد المجزية ( ذات الأرباح ) .. و ابتعدي عن الشركات الخاسرة و شركات المضاربة .

و أنا أنصحك بالابتعاد عن المضاربة في بادئ الأمر .. حتى تفهمين السوق يوما بعد يوم .. عندها يمكن الإقدام على مثل هذه الخطوة و هي المضاربة في الأسهم .

و من الأسهم الإستثمارية .. قطاع البنوك و الإسمنت و الاتصالات بشكل عام و شركات عديدة في قطاع الصناعة .. خاصة تلك التي تعمل في قطاع البتروكيماويات ، مع الرجوع لقوائم الشركات المحرمة و النقية و المختلطة و الموجودة في هذا الموضوع .

و بعض أسعار الأسهم الإستثمارية مرتفع جدا الآن .. و سترتفع إلى حتى بداية عام 2006 م ثم ترجع من جديد إلى الإنخفاض بعد توزيع الأرباح و الأسهم .

التجميع



تعريف التجميع :

التجميع هو الشراء من قبل المتداولين لأسهم شركة محددة .. و قد يكون صناع السوق من هؤلاء المشترين ، و بالطبع معروف دور هؤلاء الصناع و تأثيرهم على السوق .

يتم الشراء على عدة صفقات و بدفعات مختلفة و على فترات زمنية مختلفة قد تطول و قد تقصر .. فقد تكون هذه المدة بالساعات او بالأيام و قد تمتد و تطول فترة التجميع على السهم ( الشراء ) حتى تصل إلى قرابة الأسبوعين .


سبب التجميع :

1- بسبب كون سعر السهم في مستويات متدنية و لم يرتفع منذ فترة زمنية .. أو بسبب موجة التصحيح الكبيرة التي تمت على هذا السهم .

2- وجود معلومات جيدة عن الشركة متوفرة لدى المشترى الذي يقوم بعملية التجميع و هذه المعلومة غير متوفرة لباقي المتداولين .

3- مجرد الرغبة في رفع سعر السهم و جني الأرباح منه .

4- محاولة التأثير على القطاع الموجودة الشركة فيه .. فمثلا لو تم التجميع على ( إسمنت الشرقية ) و إنطلق السهم للأعلى .. هذا يعطي دافع للقطاع متمثلا ببقية شركات الإسمنت للإنطلاق للأعلى .

5- دراسة السهم استثماريا و توقع ارتفاعه للأعلى .


إشارات التجميع :

1- ثبات السعر لمدة 6 أيام تقريبا .. و يتضح لنا هذا من خلال الرسوم البيانية للسهم و يمكننا الحصول عليها من موقع تداول ( www.tadawul.com.sa ) أو من خلال أشرطة البولينجر المعروفة في التحليل الفني للأسهم .

2- ارتداد السهم للأعلى بسرعة حتى لو حصل جني أرباح للسوق بشكل عام .

3- ارتداد متوسط حجم الصفقات بالارتفاع بعد انخفاضها و الإشارة الأولى في ذلك زيادة حجم التداول .

4- اعتماد سياسة عدم اختراق المتوسط لمدة 10 أيام بدون سبب خارجي على السهم .

5- طلبات الشراء تكون بكميات كبيرة جدا و أسعارها متقاربة جدا .

6- تنفيذ الطلبات غالبا يكون بسعر العرض .

7- إختراق السهم لمستوى المقاومة الأولى صعودا ً ( وهي بداية الإنطلاقة للسهم ) .

8- أحيانا ً يعرض المضارب كميات كبيرة ( للبيع ) و خصوصا ً قبل إفتتاح السوق و ذلك لإيهام المشترين بأنه يصرف هذه الأسهم و الحقيقة أنه يجمع بها ( و هذا الفعل تم عليه معاقبة وسيط أسهم محلية لدى أحد البنوك و متعاملين اثنين من المتعاملين في السوق ) .


التصريف



تعريف التصريف :

التصريف هو عكس ( التجميع ) .. و هو عرض الأسهم ( بيعها ) بكميات قليلة و متتابعة من قبل من قام بعملية التجميع .. في حين أن المتداولين العاديين يتسابقون على شراء هذا السهم .. حتى تنتهي كمية المضارب الذي قام بالتجميع و يبدأ السهم بمسلسل الهبوط .


إشارات التصريف :

1- عروض البيع تكون كبيرة ( كميات التداول كبيرة ) .

2- عروض البيع تنفذ بسعر الطلب و تكون أسعارها متقاربة .

3- في الغالب أن سعر إفتتاح اليوم أعلى من سعر إغلاق أمس بإرتفاع كبير .

4- سعر الإغلاق لليوم قريب جدا ً لأدنى سعر لليوم نفسه .

5- كسر السهم لمستوى الدعم الأول و الدعم الثاني نزولا ً .



الساعة الآن 02:32 .