زيادة و تخفيض رأس مال الشركة



زيادة رأس مال الشركة :

قد تلجأ الشركة إلى زيادة رأس مالها إما للحصول على موارد مالية جديدة نظرا للتوسعات المستقبلية المقدمة عليها الشركة ، أو بسبب تنشيط حركة تداول سهم الشركة و جعله في متناول معظم المتداولين و ذلك أن زيادة رأس المال ينتج عنها زيادة عدد الأسهم ، و الزيادة في عدد الأسهم ينتج عنها تخفيض قيمة السهم بنفس نسبة الزيادة في عدد الأسهم و ذلك لأن زيادة عدد الأسهم ينتج عنها انخفاض ربحية السهم و القيمة الدفترية و جميع مؤشرات السهم بنفس نسبة الزيادة في عدد الأسهم .

فزيادة رأس المال بغرض الحصول على موارد مالية جديدة نظرا للتوسعات و المشاريع المستقبلية تتم عن طريق إحدى الطريقتين :

1- إصدار أسهم ممتازة يتمتع بها المساهمون القدامى .

2- إصدار أسهم جديدة بعلاوة إصدار :

و هذه الطريقة هي الأكثر حصولا من الطريقة السابقة ، و هذا مثل ما حصل في شركة ( أميانتيت ) حيث كانت القيمة الاسمية للسهم 50 ريالا و علاوة الإصدار 5 ريالات و تم زيادة رأس المال من 770 مليون ريال الى 1.155 مليار ريال بزيادة 7.7 مليون سهم .. و في شركة ( فتيحي ) القيمة الاسمية للسهم 50 ريالا و علاوة الإصدار 40 ريال برفع رأس مال الشركة من 220 مليون ريال سعودي إلى 385 مليون ريال سعودي بزيادة 3.3 مليون سهم .. و في مجموعة ( صافولا ) القيمة الاسمية للسهم 50 ريالا و علاوة الإصدار 350 ريالا وحيث تم رفع رأس المال من 1.5 مليار ريال إلي 1.8 مليار ريال بزيادة 6 ملايين سهم .




زيادة رأس المال بسبب تنشيط حركة تداول سهم الشركة و جعله في متناول معظم المتداولين .. هذا مثل ما حدث في بداية العام 2005 م مع الشركات القيادية مثل ( الراجحي ) و ( سابك ) و غيرها ، فهبط سعر سهم ( الراجحي ) من قرابة 2000 ريال إلى حوالي 1150 ريال .. و لو لم يتم توزيع أسهم منحة مجانية لوصل سعر سهم ( الراجحي ) الآن إلى أكثر من 3800 ريالا ً .

فعند قرار الشركة توزيع أسهم لزيادة رأس المال تسمى هذه الأسهم ( أسهم مجانية ) أو ( أسهم منحة ) ، و لو نأخذ سهما معينا بالتفصيل لكي نرى مدى تأثير عدم توزيع أسهم مجانية و رفع رأس المال .. ( سامبا ) لو لم تقم بزيادة عدد أسهمها خلال الأعوام الماضية لكان عدد أسهم البنك مثل ما هو عند التأسيس و هو 3 مليون سهم و لكان سعر السهم الواحد يتجاوز 10,000 ريال سعودي و لأصبح ربح السهم الواحد أكثر من 700 ريال و القيمة الدفترية للسهم أكثر من 3000 ريال مما يجعل تداول السهم في السوق ضعيفا جدا .. فمن منا سيشتري في شركة يبلغ قيمة سهما واحدا فيها 10 الآف ريال ! ( بغض النظر عن كون المضاربة و الاستثمار في هذا السهم الآن حرام .. لفتوى أهل العلم )



تخفيض رأس مال الشركة :

يجيز نظام الشركات السعودي تخفيض رأس المال بقرار من الجمعية العامة غير العادية ، و ذلك إن كان رأس المال يزيد عن حاجة الشركة أو بسبب توالي خسائر الشركة و ظهر أنه لا أمل في تعويضها من الأرباح المستقبلية .

هناك 4 طرق يمكن أن يتم تخفيض رأس المال بها :

1- رد جزء من القيمة الاسمية للسهم .

2- تخفيض القيمة الاسمية للسهم بما يعادل الخسائر .

3- إلغاء عدد من الأسهم بالتساوي بين المساهمين .

4- شراء عدد من الأسهم ، و ذلك بدعوة المساهمين إلى عرض أسهمهم للبيع .. و تتم هذه الدعوة بالنشر في الصحف المحلية أو يجوز الإكتفاء بإخطار المساهمين بخطابات مسجلة .

و ما حصل في شركة ( المنتجات الغذائية ) قبل أسابيع قليلة هو أنه تم تخفيض رأس مالها من (200) مليون ريال إلى (100) مليون ريال عن طريق تخفيض عدد الأسهم من (4) مليون سهم إلى (2) مليون سهم .


نرجع الآن للمؤشرات الفنية ..

و نبدأ مع ( أشرطة البولينجر Bollinger Bands )

أشرطة البولينجر Bollinger Bands



وهو عبارة عن خطين يسيران مع خط المؤشر خط علوي يسمى ( Upper Band ) و خط سفلي ( Lower Band ) .

يتم حساب هذا المؤشر بطريقة رياضية حيث يعتمد على المتوسط المتحرك الأسي 20 يوم و الهدف منه هو معرفة التذبذب السعري للسهم المقصود .. فأحيانا يضيق و أحيانا تنفرج المسافة بينهما ليصبح التذبذب أكبر و يلاحظ ضيق حيز التذبذب في حالة الصعود الشديد و النزول الشديد أيضا .. و يظل الصعود والنزول لخط المؤشر عادة إلى أن يتلامس أو يكاد أن يتلامس أحداهما مع الخط الأخر .

و هذا المؤشر يقيس التذبذب .. هل هو عالي أم منخفض ، وهو مهم جدا للمضارب اليومي لكي يعرف الشركة التي فيها تذبذب عالي .. فكلما كان التذبذب عالي في شركة ما .. كلما زادت نسبة المخاطرة في المضاربة في هذه الشركة .



الإتساع بين خطي المؤشر يمكننا تقسميه إلى ثلاثة أنواع :

1- نطاع واسع ( تذبذب كبير ) .

2- نطاق ضيق ( تذبذب قليل ) .

3- نطاق حدي ( تقريبا ينعدم التذبذب ) .




ملاحظات :


1- إذا وصل سعر السهم إلى الخط العلوي للبولينجر يكون قد وصل إلى أعلى سعر له و يكون هذا المستوى .. مستوى ( المقاومة ) .



2- اذا وصل سعر السهم الى الخط السفلي للبولينجر يكون السعر عند مستوى ( الدعم ) و هنا ينصح بالشراء و البيع عندما يصل السعر إلى الخط العلوي للبولينجر .



3- في بعض الحالات يستمر سعر السهم في الصعود و يكون ملاصقاً الخط العلوي للبولينجر .. فهذه الإشارة ليست إشارة بيع بل إشارة إيجابية تعني احتفظ بالسهم و لا زال للصعود بقية .



4- أحيانا يستمر الهبوط و سعر السهم ملاصقا للخط السفلي للبولينجر .. و هذه الإشارة أيضا لا تدل على الشراء بل تدل على أن السهم في مسار سلبي و تعني أنه لم يحن الوقت للدخول في السهم .



5- عندما يكون هناك إنفراج ( أو إتساع ) بين خطي البولينجر و سعر السهم يسير مع الخط العلوي للبولينجر فهذه الحالة هي حالة شراء ، و عندما يبدأ الخط السفلي للبولينجر في الإغلاق .. هذه الحالة هي حالة بيع



6- عندما يكون نطاق الأشرطة ( حدي ) فانظر إلى ما قبله :

# اذا بعد ارتفاع فهذا دليل على أنه سينخفض .

# اذا كان بعد انخفاض فهذا دليل على أنه سيرتفع .

# حدية نطاق لفترة تزيد عن خمس أيام أو أكثر بدون انكسار سعري مع انخفاض قيمة مؤشر RSI فهذا يعني بداية تجميع و خصوصا اذا كان حجم التداول على السهم منخفض .



7- حدوث قاع و قمة خارج خطي المؤشر ( من قبل مؤشر سعر الشركة ) ثم حدوث قاع أو قمة داخل الخطين عادة يعطي احتمال عن حدوث تغير في الاتجاه الحالي للسعر .

تسلمييييييييييي ييين ياخطييييييييييي يرة !!!
بحفظ هالدورة عن قلب علشان أدخل على الأسهم بقلب جاااااااااااامد وأصير من الهواااااااامير قولوا إن شاء الله
مشكورة وننتظر المزيد







ما حدث في شركة ( المصافي ) الخط السفلي للبولينجر بدأ في الإغلاق .. فهذه تعتبر إشارة بيع





الساعة الآن 11:58 .