Analysis Services
عاد ٱنَـМ̤̣̲̣̈̇Ǝ̩̩ـٱ حكاية

ٱنَـМ̤̣̲̣̈̇Ǝ̩̩ـٱ مش موظفه بَـِـٌـً >:/ ـِْـُسً دخلي الشهري زين

وربي يطير ع لاشي

مستحيل ادخل سوبر ماركت إلا اصرف حدود 500
مع ان أغراض البيت يحيبها زوجي
بَـِـٌـً >:/ ـِْـُسً اشتري أشياء مو مهمه وممكن ما استخدمها
29-02-1434 هـ, 10:06 مساءً
 
والله يا اخواتى هذه القصة اذكرها فقط للعبرة وهى ظروف حياتى اللى مريت بها فى كل مرحلة
كنا واحنا صغار وكان ابى وامى موجودين (الله يتغمدهم الان برحمته توفوا) كان دخلنا جيد وكنا الحمد لله نشته اى شىء ابى يجيبه واللى ما نشتهيه كمان وكنا كل يوم ابى يرجع ليلا واحنا نيام ويصحينا غصب حتى ناكل من الحلوى والمسليات والعصاير والفاكهةاللى جايبها معاه ونحن ما نشتهى الا النوم وما كان يسمح لنا ننام الا لما ناكل ومرت الايام وهمه الوحيد الله يرحمه انه ناكل احسن اكل ونلبس احسن لبس ونخرج للبحر والمصايف والرحلات وكذا وكان دائما يزعل مع امى لما تشترى شىء رخيص حتى لو بنفس الجودة والطعم ويقولها ليه ما جبتى الشى الغالى الكبير الكتير....
وبعدها كبرنا ودخلنا الكلية وطبعا زادت المصاريف لان اختى كانت على وشك الزواج وانا بالكلية والصغار بالمدارس وامى مريضة ثم توفت امى وتزوج ابى وتزوجت اختى

ومرت سنتان ثم توفى ابى وتزوجت ارملته ومررت انا واخوتى بظروف لا يعلمها الا الله بعدما كنا نعيش فى ترف ورغد طبعا غير مشكلةانه ماعاد علينا رقيب ولا كبير يتابعنا وينصحنا وحتى لونصح اخاى الولدان ما كانو يستجيبوا ..المهم نرجع لموضوعنا ما كان عندنا دخل الا معاش ابى القليل جدا اللى ما كان يكفى احتياجتنا وما عندنا دخل اخر لا عقار ولا مشروع ولا ادخار لان ابى الله يرحمه ما كان يعرف الادخار بس كان يعرف الاسراف المهم كنت ما زلت بالكلية وكنت مغتربىة ببلد اخر بعيد ومصاريفى تزيد فى السنة النهائية لانى كان عندى مشاريع للكلية والتخرج وكذلك كان اقترب موعد زواجى ولى اغراض ما جبتها بعد وانتهت الكلية بحمد الله وحوله وقدرته ثم ارادت اختى الكبرى انها تجهزل لى كل شى ولكن انا ما اردتالا الشى اللى يكفينى وما يجعلنى احتاج لاحد وما جبت مثل الخلق والبنات كل شىء كتير بس جهزت الاساسيات لبيتى المستقبلى وكنت دايما اتذكر ان ربنا عنده القدره انه يباركلى باقل شىء ومع هذه الظروف ما كان ربنا ابدا يخزلنى الحمد لله لما كنت اشتهى شىء كان يجى ممكن بعدها بفترة كبيرة لكنه يجى


ثم تحولت الى ظروف مختلفة قليلا انى زوجى عقد على واجل الفرح حتى يجهز باقى المصاريف للعرس والشقة وكذا ولكن تغيرت ظروفه وترك الشغل وصار يبحث عن عمل اخر وظل لفترة ظروفه المادية متخبطة وما يدرى ايش يقدر يسوى وانا انتظره حتى يجد عمل ولكن ما كان اقارب ابى يتركونى كل ما يشوفونى يقولوا ايه اللى اخر الزفاف وليه تنتظرى وهو ما صدق معنا وانا كل مرة احاول اشرح لهم بس ما لهم شان هما يتذمرن ويسخطون بس حتى انى كنت اعانى من نفسية سيئة جدا غالبا توصلنى للبكاء والحون الشديد كمان احب اضيف ان زوجى كان دائما كلما عمل كسب فلوس يصرفها فى اى شىء قاضى وما كان يوفر شىء للمستقبل حتى انه تاخر زواجه عن اصحابه اللى بنفس عمره وحتى اخوه الاصغر تزوج وانجب وهو اعزب حتى ما خطب بعد ...المهم بعدها بفترة وجد شغل جيد الحمد لله ثم بعد عدة شهور قدر يوفر المصاريف الازمة للزواج وتم الزواج الحمد لله والان نحن متزوجين منذ اربع شهور
والله ميسر امرنا والحالة المادية معقولة الحمد لله وانا بحاول اوفر قدر المستطاع وما اشترى الا احتيجاتى وابحث عن احسن عروض بالسوق لاحتيجاتى كمان احب ارضى اقارب زوجى حتى لو بشىء قليل حسب الامكانيات بس فى مشكلة صغيرة الحين ان زوجى شبيه بأبى فى موضوع المصاريف والفلوس يعنى اذا اردنا نوفر شوى يكون غصب عنه وهوه يحب احدث الكماليات تكون موجوده رغم انى دائما اذكره ان احنا ما نملك ولا عقار ولا حتى شقة لا اى شىء


..انا اعتذر على الطالة بس حبيت ادى فكرة للى ما يحبون الا انهم يصرفو فى الفاضية والمليانة خاصة الستات لان عندنا التسوق صار متعة وشهوة ما نقدر نستغنى عنها
واحب اذكر احاديث النبى صلى الله عليه وسلمثلاث مهلكات، وثلاث منجيات، وثلاث كفارات، وثلاث درجات. فأما المهلكات فشح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه. وأما المنجيات فالعدل في الغضب والرضا والقصد في الفقر والغنى وخشية الله تعالى في السر والعلانية) يعنى يجب علينا التوسط لا الاسراف ولا البخل
وقال صلى الله عليه وسلم: أن تترك ورثتك أغنياء خير من أن تدعهم عالة يتكففون الناس
وقال ايضا رسول الله صلى الله عليه وسلم[color="Red"][« مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِى سِرْبِهِ مُعَافًى فِى جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا »/COLOR]
01-03-1434 هـ, 09:32 صباحاً
 
سبحان الله وبحمده
03-03-1434 هـ, 04:48 مساءً
 
مشكـــــــورين علــى مروركـم العــطــر

نورتواااااا
04-03-1434 هـ, 09:54 مساءً
 
حسبنا الله ونعم الوكيل
16-04-1434 هـ, 12:30 مساءً
 


الساعة الآن 03:47 .