استقر اليورو قرب أعلى مستوياته في 14 شهرا مقابل الدولار وأعلى مستوياته في عامين ونصف مقابل الين اليوم مدعوما بتوقعات باستمرار التحفيز النقدي القوي من البنكين المركزيين الأمريكي والياباني. وعزز الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) هذه التوقعات حين قرر يوم الأربعاء الإبقاء على برنامجه الشهري لشراء السندات وقيمته 85 مليار دولار فوركس قائلا إن هناك حاجة للدعم لخفض البطالة.
وارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.3579 دولار مقتربا من أعلى مستوياته المسجلة يوم الأربعاء عند 1.3588 دولار وهو أعلى مستوى له منذ نوفمبر تشرين الثاني 2011.
وأظهرت بيانات يوم الاربعاء انكماش الاقتصاد الأمريكي على غير المتوقع في الربع الرابع مما بدا أنه يدعم النظرة الحذرة للاحتياطي الاتحادي. غير أن جزءا كبيرا من هذا الضعف سببه انخفاض الإنفاق الدفاعي الفوركس مما يعني أن العوامل الأساسية ليست سيئة بالدرجة التي تشير إليها الأرقام الكلية.
ومقابل الين استقرت العملة الموحدة عند 123.53 ين بالقرب من مستوى 123.87 ين الذي سجله يوم الأربعاء وهو أعلى مستوى لليورو مقابل العملة اليابانية منذ مايو ايار 2010.
وتراجع الدولار 0.1 بالمئة إلى 90.97 ين بعد أن سجل أعلى مستوياته في عامين ونصف عند 91.41 ين يوم الأربعاء وهو أعلى مستوى للعملة الأمريكية مقابل الين منذ يونيو حزيران 2010



الساعة الآن 09:52 .