بسم الله والصلاة والسلام علا رسول الله
اليوم بنقلكم تجربة العم دامغ اكثر 35 سنه في التجاره وتعيشون معها تفاصيل القصه وما واجهه من مصاعب وعقبات في سبيل لقمة العيش
احفظو الصفحة وساقوم بنقلها كل يوم حتى تكتمل الحتوته..

بسم الله نبداء:

منذ أن كنت ابن السادسة وانا في التجارة مع الحجاج والمعتمرين
تنقلت وجربت الكثير من الانشطة
كان من الانشطة التي قفزت بها قفزة قوية للاعلى
الحمد لله والشكر له طبعاً]
التمور
تجارة التمور بركة وخير كثير وبالذات التصدير للخارج
الخياطة الرجالية
محلات الجوالات وصيانتها
الفنادق والوحدات السكنية

علمتني التجارة أن الخبر ما أرى لا ما أسمع
كثير هم من يحلمون بالثراء السريع
متنقلين بين وهم الكنوز في باطن الارض او وهم الصكوك التعويضية
وكلها اوهام احبتي
مثل وهم الزئبق الاحمر
الذهب الحقيقي يكمن في عقولنا في ذواتنا
علمتني التجارة
انه لا يربح الريال الا من خسر تسعة و تسعين
وعلمتني ايضا
ان الابرة رغم قوتها لا تمشي بدون خيط
بمعنى ان الافكار كثيرة ولكن الاهم المورد المالي والبشري
تعلمت ان اركان المشروع التجاري اربع اركان
1- الفكرة ( عند صاحب المشروع )
2- المورد المالي ( عند صاحب المشروع)
3- الرخصة التجارية ( عند الحكومة)
4- المورد البشري ( عند الحكومة )
لن يقوم مشروع الا بشمولية الاركان الاربع وتمامها

تعلمت الكثير الكثير في التجارة
لكي تنجح تحتاج
صبر
ثم
صبر
ثم
صبر
رغم أهميته ذكر بالقران الكريم 92 موضع

الكل لديه أفكار يعتقد بنجاحها يجب أن يبدأ و لا يسوف
فالناجحون يتخذون قراراتهم بسرعة ويغيروها ببطئ
والفاشلون يتخذونها ببطئ ويغيروها بسرعة


تعلمت أن التجارة من تجرأ وليس من تردد
ان لا اقول لكم البلد ذهب وخير فهذه لا يختلف عليها احد
اقول لكم الثروة مثل الجبل من يريد ان يغرف ويأخذ سيأخذ
ومن يريد النوم والاتكال ورمي الاعذار على الغير بالقول البلدية او الاجانب اكلونا
كل هذه أعذار لا صحة لها
سأل الممكن المستحيل
أين تعيش
قال المستحيل : في أحلام العاجزين
فلا تكن منهم وأقبل على الحياة
فلا يوجد فشل بل تجربة
وتجربة ممتعة
لا يعني فشل سين
في مشروع ما
انه فاشل


وسأبدا غدا صباحا ان شاء الله بسرد تجاربي واسرار كل تجارة وتصبحون على الف أمل
الحياة ألم
يخفيه أمل
وأمل يحققه عمل
وعمل ينهيه أجل
ثم يجزئ كل امرئ بما
عمل
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــ ـــــــــــــــ ـــاغ
وكتبته في منتدى اخر بمعرف متفرج الموضوع جهد شخصي وليس نقل
حظ موفق..

رااااائع
ننتظرك
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
من رحم المعاناة خرجت تجاربي مليئة بالتجارب التي اعتبرها ممتعة ونقطة تحول في حياتي
كنت مؤمن انه ليس ذنبي أن أولد فقير بل ذنبي أن أموت فقير
لذا شمرت عن ساعد الجد في حياتي وانا ابن الست سنوات
وكون بيتنا على مقربة من المسجد النبوي في باب المجيدي
تعلمت الاختلاط بالحجاج والمعتمرين وبدأت البيع عليهم مواد غذائية ومشروبات
كنت احملها بكرتون شاهي ربيع القديم وكنت سعيد بقضاء يومي متسكع بين السيارات والحجيج وقبيل الظهر افرح بحفنة من القروش
علمتني هذه المرحلة الطفولية متعة النجاح وتعلمت معها قيمة الريال
تعلمت ان المال مثل قطعة الجليد ان تركته بيدك ذاب ولم تستفد منه
ومكانه الطبيعي هو جبل الجليد (( الاستثمار التجاري))
متى ما وضعته في قمة جبل الجليد حينها يتدحرج ويتدحرج ويكبر
كنت أدرس في المدرسة وأمارس هواياتي التجارية حتى أذكر في اول ايام الدراسة
كان جيبي مليان فلوس كنت ادور الطلاب اللي ما عندهم فلوس
وادخل باسمائهم في اسهم المقصف ....
وآخر العام تنقاسم الارباح
استمرت طفولتي واستمر معها أمل الحياة الكريمة التي كنت أطمح لها

في بداية غزو الكويت كنت متعلم السواقه كنت أنتظر الكويتين القادمين للمدينة واقوم بتسكينهم في شقق مفروشة مقابل عمولة مجزية من أصحاب الشقق
وصرت من تجار الحروب وممن استفادوا في هذه المرحلة ....

بعدها بدأت تجارة التمور والتمر كما قال صلى الله عليه وسلم بركة
وبيت ليس فيه تمر أهله جياع
الجوع مرتبط بالفقر ومن ملك التمر لم يلحق به فقر بإذن الله
هذا إستنباط مني عن التمر وليس قاعدة مسلم بها هذا جعلني اسلم بنفعية هذه التجارة بالذات ونحن في بلد منتج للتمور ويرتادوه ملايين الحجيج والمعتمرين سنويا
انطلقت اول تجاربي في هذه التجارة
تجربة رائعة انا من اشد معجبيه سبق وشفت تجاربه تشجع الواحد وتعطيه حماس
عاملة منزلية مغربية جاهزة للسفر
تجربة رائعة

يعطيك العافيه
سبحان الله وبحمده

حسابي ع الاستغرام
danah108


الساعة الآن 08:11 .