بعد تجرعي وتلذذي بعلقم وحلاوة النجاح قررت إفتتاح محل لخياطة الزي الموحد والبدل العسكرية ...
كان هناك نوع ما من السهول والهضاب التي واجهتني غير أني بعد صعودها كنت أتمتع في النزول وأبحث عن قمة جديدة أتدحرج منها دحرجة...
أخذت رخصة المحل عن طريق الامارة وإدارة الخدمات بالبلدية ....
وأخذ علي تعهد بعدم بيع الرتب والاشارات العسكرية ....
تعلمت من دورسي السابقة الكثير لم ولن أحضر من ليس على كفالتي مهما كان الثمن ...
تقدمت باوراقي لمكتب العمل وتم اعطائي تأشيرتين ...
مجال العمل سيكون في مجال البنطلونات والجاكيت وأهل البناطيل هم مصر الهند بنقلاديش ...
قررت أخذ التأشيرات على مصر ....
وذهبت إلى مصر حيث مكاتب العمالة ...
وكنت أتفقت مع معمل لاجراء الاختبارات للمتقدمين ...
كانوا يأتون أفواج للمقابلة والاختبار وحقيقة كنت أأخرهم حتى أرى مدى تحمل أعصابهم لضغط الانتظار
من كان يحضر للاختبار وهو متوتر كنت أرفض منحه فرصة العمل بطيبة الحنونة ....
بعد فرز للمتقدمين اخترت إثنين لم يكونا من أصحاب شهادات مهنية بل تشربوا المهنة وأحبا ماكينة الخياطة
هذه الماكينة الكريمة التي كفت واوفت للكثير من الاسر الكفاف وحياة كريمة في جميع دول العالم المتقدم والمتوسط
هذه الماكينة التي تعطي بسخاء من يحبها ....
أنهينا كافة الاجراءت وعدت إلى المدينة الحنونة وهم في رفقتي ....
على الرغم من مرور 5 أشهر والمحل مرخص ولكن ينقصه العمالة ...الاقمشة موجودة أكلت عليها البراغيت وشبعت ...
بدأت بعمل الاعلانات على الفئات المستهدفة :
المستشفيات
الادارات العسكرية
مؤسسات حراسات الامن
الفنادق
المطاعم
والكثير الكثير على سبيل الذكر لا على سبيل الحصر
هناك قرار يلزم كل المطاعم بلبس موحد به شعار المطعم ولكنه لم يطبق بشكل صارم بعد
إذ يتعرف مراقب البلدية على العمال الحقيقين الفعليين في المطعم عن طريق الزي الموحد والتأكد من سلامتهم .... وصحة أوراقهم الثبوتية .

هذا المجال به خير كثير وهو دافعي الاول للعمل في تجارة الخياطة وثقوا أحبتي أن الكثير الكثير سفه أحلامي في مشروع الخياطة ومنهم من تهكم وقال : الاصيل الدفة والجاهز تحصله حتى في البقالات لم تعد تجارة مجزية ...
لكني لم أرتدي ثياب شليويح يوما من الايام ....
مجال الخياطة مجال ملبس والملبس مطلب ومرغب لدى جل فئات المجتمع لذا قررت التخصص في الزي الموحد ..
مجال الزي الموحد ذهب غفل عنه الكثير ....
حتى الشركات الكبرى لم تدخل في هذا المجال بعد
سوى بعض الشركات المغردة خارج السرب مثل شركة الثوب السعودي ....
ليس لديهم أي تطوير او تجديد لما ينسجونه من بالطوهات طبية أو ألبسة فرهول للمهندسين والمكانيكين وعمال الصيانة ...

بدأت بجولات ميدانية انا بنفسي على جميع الوحدات العسكرية والشركات والمستشفيات والتعريف بمحلي
كان ثمرة ذالك ....
انه كان هناك دورة مستجدين قوامها 1000 مستجد ...
هم أحضروا القماش حكومي مصروف لهم وانا قمت بالتفصيل ....والخياطة
كان لكل مستجد بدلتين قيمة البدلة الواحدة تفصيل ب85 ريال (( قولوا ما شاء الله ))
قمت بتوزيع العمل على دفعات وأحضرت خياطين من الخارج وقمت بتوزيع العمل على خياطين في بيوتهم ....
كنت أحضر لهم سخانات وأكواب ورقية لعمل الشاهي وكنت احضر لهم قهوة تركية لإنزال الاكتف على المكائن ...
خلال شهر سلمتهم لكل مستجد بدله ....
دماغيات:
نحن شعب مختلف في كل شيء حتى في طريقة تناول الطعام....
كم وكم كنت أفطر مع العمال على محبوبهم الاول ومعشوقهم الابدي (( العدس))
كانوا يحضرون بريال عدس وبريالين تميز .... ونحن بالتأكيد سنطلب العكس
كانوا يبلون جزء من وصلة التميز او الخبز بشكل عامودي في العدس
ونحن نغرف غرف بشكل أفقي كامل القطعة..........
حتى ينتهي العدس ثم نغمس ما بقي من التميز بالشاهي ....


الحمد لله خلال شهرين ونصف كنت قد قمت بتسليمهم جميع البدل واستلمت كامل المبلغ .....

ما يميز مجال الخياطة بالزي الموحد كونك تتعامل مع مقابل واحد لحزم تجارية مجموعات
عكس العمل في مجال الثياب مقابلك واحد لن يرحمك على ملم زائد أو ناقص
لكن يعيبها قوة المنافسين فالان يتجه الكثير من المتواجدين بالسوق المحلي على عمل طلبيات بالمقاسات وعملها بالصين ... كون اليد العاملة والخامات رخيصة ....
وما يعيبها أيضا
الانظمة إذ يأتي كل اسبوع لجنة للمحل مكونة من المباحث العامة والضبط الاداري وادارة الخدمات بالامانة العامة
يقلبون المحل بحثا عن رتب او اشارات ومطابقة الملابس الموجودة بكشف الزبائن والاستلام ....
ويجب تواجد مدير للمحل سعودي بشكل دائم بالمحل وهذه الميزة ممتازة تواجد السعودي وتوظيفه...



زاد عدد العمالة لدي وكان احد المصريين من اولاد البشوات لم يرضي طموحه وآماله البيت الشعبي الصغير ...
كان يريد بانيو مثل دماغ بعد السبعين ينعم بالرغوة الفرنسية ....
لكن هيهات له ما أراد فلم أنعم انا بعد لينعم هو....
بدأ تكتل العمال علي يزداد رفضا للسكن وبدؤا الاضراب والعصيان الجماعي ....
حاولت مسايسة الامر مع فراعنة العصر ....
كون ما ذكروه يميل للاقناع اذ يشكل السكن راحة واستقرار العامل للعطاء وديمومة العمل.....
كانت تواجهني صعوبات كبيرة اذ يعد مكان المحل منطقة فلل وقصور قل أن تجد بها مكان للعزاب ...
كنت أبحث وهم يبحثون عن سكن يلم شتات فرشة الاسنان عن المعجون مرآة غير مخدوشة يرون صفاء ابتسامتهم بها .....
حتى وجدت مطعم قريب من مول تجاري استثمره مستثمر سعودي كان خلفه عدد16 غرفة كان المستثمر يعمل بالمطعم ويطابق شروط البلدية غير متفرغ للسكن الخلفي الذي كان من ضمن المطعم بعقد واحد استثمار لمدة خمسة سنوات ....
تعرفت عليه كان شاباً سعودياً دمث الاخلاق وعرضت عليه استأجار جميع الغرف 16 غرفة كنت لا أحتاج إلا 3 ولكن رغبة مني بالاستثمار في مجال غرف العزاب جعلني أضع هذا الاستثمار من الاستثمارات الذهبية ...
اتفقنا على عقد نفس مدة عقده 5 سنوات بايجار سنوي 30000 ريال تدفع على دفعة واحدة كونه كان محتاج سيولة لتنفيذ مشروع المطعم
كان بالمول المجاور للسكن 300 عامل كانوا يسكنون بانحاء متفرقة وباحياء بعيدة ....
بدات باختيار افضل واكبر الغرف لشركاء نجاحي عمالي ووضعت لهم باب مستقل من الخلف ...
كتبت لوحة للايجار غرف عزاب ووضعت رقمي وقمت بتوزيع اوراق مطبوعة على عمال المول عند انصرافهم من العمل وبالفعل خلال يوم تم تأجير 13 غرفة الباقية من السكن بقيمة 500 ريال للغرفة ...
حقيقة سكن العزاب مربح واستثمار مريح غير متعب نهاية كل شهر تأتي وتستلم الايجار وكونهم شركاء في الغرف مما يخفف عليهم حدة الايجار وغلاءه اذ يتعاونون فيما بينهم على الدفع ....

دماغيات :
أشكر الازمات فقد قادتني للنجاح واكتشاف افاق تجارية جديدة ...

كنت أحصل الايجارات بنفسي كل أول شهر أجلس في مكتب صغيرة اخترعته ليكون مكتب لي يأتون لي زلفى لدفع الايجار ....
أهم شيء في سكن العزاب لمن أراد الاستثمار في هذا المجال النظافة أحرص كل الحرص على تواجد عامل نظافة داخل السكن وما أكثر العمال المتواجدين لغسيل السيارات يمكنك الاتفاق معه بشكل يومي يغسل او يوم بعد يوم
لا تهمل النظافة فما يعيب العزاب الاتكالية واللامبالة فيما يخص النظافة والقاء الفضلات والمخلفات ....
وانا هنا انصح راغبي الاستثمار بالاستثمار في العمائر التي كانت يوما من الايام فنادق وسحبت تراخيصها الفندقية بسبب عدم ملائمتها لان تكون فنادق اما لشعبيتها او لعدم مطابقتها للشروط الفندقية او شروط الدفاع مدني بعد أن اصبح الاشراف على الفنادق تابع لوزارة السياحة ....
كونها قريبة من اماكن تواجد عمالة كثر يجعلها من المشاريع التي لا تذبل اهم شيء يكون عقدك طويل الاجل.......

ومع آفاق تجارية جديدة إن شاء الله

فأرتقبوا إني من المرتقبين
حظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ اغ
اسأله واجوبه:
ماهي نسبة الربح التي يتم الحكم بها على المشروع القائم هل هو مشروع ناجح او مشروع غير ناجح قد تكون القناعة بالربح هي الفيصل في ذلك ولكن هل هناك معيار نسبي لقياس النجاح من حيث المردود المادي للمشروع


اولاً يجب أن تحدد مدة الاستثمار فمن زرع حصد ولكن بنظام ومدة ومتابعة وري وانت شيخ الزراع.....
هناك مشاريع تؤتي أكلها بمدة قصيرة مثل المشاريع الموسمية ....
وهناك مشاريع تحتاج بالسنة الاولى ان تمارس بها التسويق والدعاية بربحية ضئيلة لتغطية المصروفات فقط
ثم في السنة التي تليها يكون المشروع ربى زبون تستطيع بعدها ممارسة التجارة ولكن نسبة الربح هذه مرتبطة بعدة عوامل رئيسية في الاستثمار نفسه مثل قيمة الاجار
قيمة اليد العاملة قيمة المنتج
طريقة الحصول على المنتج بالنقد أم بالاجل
المنافسون وقيمة المنتج في السوق وتكاليف التسويق ...
وحزمة ما بعد البيع ....
عندك مثلاً من باب الذكر لا الحصر إكسسوارات الجوال والكمبيوتر مباشرة أضرب ب150 % قيمة البيع ....
مثلا اشتريت القطعة ب10 تبيع ب25 ريال
وهناك مشاريع لم تترك الشركات للتاجر ربحية عالية بل ربحية ضئيلة جدا ولكن عمليات البيع عالية
مثل ملابس الاصيل ودروش والدفة هذه الربح بها ريالات معدودة .....
ومثل بطائق الشحن
هذه بطائق الشحن لعبة العصر
مثلا نشتري بطاقة سواء شحن عشرة ريال ب 9.60 ريال وتباع ب10 ريال
الربح بها 40 هللة للتاجر وهو بهذه العملية لا يمارس الا عملية تدوير للنقود ....
انا كنت أشتريها بهذه القيمة 9.50 ريال
كيف عن طريق مكاتب التقسيط المنتشرة في كل زاوية من زوايا المملكة اذ تحسب على المتورق (( المقترض)) بقيمة 10 ريال
يكون صاحب المكتب اشتراها ب 9.60 ويبيعها له بقيمة 15 ريال بالاجل كقيمة اجمالية للمبلغ
5000 ريال
500 بطاقة
تحسب على المقترض
ب 7500 ريال
لمدة سنة
بقسط شهري
انا هنا اشتري مباشرة من المقترض
وابيعها بمكاتب اخرى او اقوم بتوزيعها على المحلات بقيمة 9.65 ريال وهي قيمتها المتعارف عليها بالنسبة للتوزيع
والقبض كاش
معدل الربح مثلاً
50هللة * 500 بطاقة
250 ريال
فقط من مقترض واحد وما أكثر المقترضين ولو حرصت ....
وممكن شرأها والذهاب بها مباشرة إلى الموزع الرئيسي اي كمية يشتريها منك بقيمة 9:55 هللة وهو يبيعها ب 9.60 ريال ربح 5هللات ولكنها كثيرة من خلال ممارسة عملية التدوير ....

هذه بعض التوضيح للاجابة
ولكن ثق ان النجاح المعنوي هو الفيصل للمشروع هو تحقيق وإرضاء الذات ورؤيتك لمشروعك ينمو أمام مرآى منك ....
وانا على يقين من ذكاء سؤالك
ولكن ثق أن المال مطلب ولكن لا تستعجل قطف الثمار واحترم قانون الحصاد
تخيل لدي مشروع من سنتين لم أأخذ منه ريال واحد قائم بنفسه
وفي السنة الثالثة أكلت الشهد
هناك أولويات وتوسع ودعاية وتسويق
كنت أعمل وانا على يقين بتأخر النتائج ولكني وانت شيخ الزراع
اردت أن أقطف ثمار ناضجة فاخرة تسر الناظرين
لكل مشروع خفاياه وجوانبه لا تستطيع الحكم على الجانب المادي في الربح ولكن أنظر كيف بدأت وماكانت إمكانياتك وكيف انت الان ....
وحظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـاغ
كيف أستطيع أن أستثمر في مشاريع صغيرة في ظل المنع الصارم لكل محاولة قد تسيء إلى سمعتنا المصونة ! فنحن البيع عندنا مهنة أراذل القوم لا ينبغي لبنات القبائل امتهانها !
اعمل مجانا مسموح ولكن لا تتجرأ وتأخذ مقابل على تعبك .. هنا ستحط من قدرك وقدر قبيلتك ! وسمعتك ستتنهي في الحظيظ ..

هذا ما تؤمن به أسرتي ! ولا أؤمن به أنا .. ولأني فتاة ضعيفة يجب أن أطيع أهلي .. !!


واستفسار آخر .. لو فكرت بمشروع كبير ومرموق سأدخل في دوامة التراخيص وهذا شيء لا أستطيع تدبير أموره لأني ذات الفتاة الضعيفة التي لا تستطيع تدبير أمورها وحدها في ظل محافظتنا الشديدة على العادات والتقاليد ..

فماهو السبيل للتعامل مع هاتين القضيتين يا أستاذ دماغ ؟


بالنسبة للمشاريع الصغيرة انت اين تجدين نفسك
وماهي امكانيتك
وهل يمكنك تحويل الموهبة الى تجارة
وهل التجارة الممارسة تمنعك عن القيام بادوارك بالحياة كابنة او ام او زوجة
ان كانت لا تمنع ويكون الهدف منها ليس شغل الوقت بل تنمية المال وتكاثره يمكنك ممارستها ...
اما عن المشاريع التي أنصح بها الخياطة ذهب ذهب
وبالذات المشاغل النسائية بعد منع محلات الخياطة التي يعمل بها رجال نهاية هذا العام ...
وانا انصحك كنصيحة افتحي معمل مصغر
واحضري زوج وزوجة باي مهنة سائق خاص وخادمة يجيدوا الخياطة واتفقي معها تلف هي على المستشفيات وتعرض على الكادر الطبي النسوي منه الخياطة لهم بالطو طبي او ما شابه ...
وتأخذ معها كتالوج مسحوب من الانترنت للموديلات ....

وكذالك يمكنك الاستثمار في مجال التقسيط على المعارف الاقربين ......

وكذالك يمكنك التجارة ب***** وكالة دعاية واعلان نسوية تستهدف مدارس البنات
ويمكنك التجارة بتأجير لاب توب وبرجكتر للمعلمات واعداد دروس نموذجية
كثيرة هي مجالات الاستثمار المتعلقة بنون النسوة .....
أهم شيء ضعي صورة ذهنية وهدف حينها الكل سيحترم هدفك واولهم المعارضين المحافظين
هؤلاء المحافظين اللذين سمحوا واباحوا واجازوا لفتاة مكسورة الجناح بالسكن في البراري والقفار دون محرم
لانها تم تعينها معلمة هناك.......

الكل يتهرب من مرافقتها .... بحثاً عن الدعة والاريحية في المدينة ........
وعند نزول راتبها الكل يقتطع منه جزء ......

اما إن وجدتي مشروع مرموق فلا تفكري بالدوامة بل بجرة العسل التي غطتها الدوامة .....
الدوامة تحترم من يقف صامد في وجهها .....
حينها فقط ستشعرين ان الدوامة لم تكن الا نسيم صبح عليل .......
حظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــاغ
والله كانه يذكر درر ولألىء تخرج من فيه يحتاج كل منها لساعات للتفكير فيها
جزاكى الله خيرا يا اختى الله يوفقك بتجارتك وحياتك
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
ماشاء الله وتبارك الله


الساعة الآن 10:33 .