السقوط إلى القمة

تعرفت عن طريق الاتراك على مهندس مدني تركي كان مثال للجالكسية بغليونه الذي لا يفارقه
كان اسمه شوقي وكان ينفق أغلب ثروته على جالكسيته الفارهة
وجدت به نموذج إستقطاب وجلب للفئة المخملية من الاتراك من وزراء و رفيعي المستوى ...
وبدأ شوقي يحضر للمزرعة طبقات مخملية واستقراطية .....و برجوازية
من خلال توزيعي للأدوار لشركاء نجاحي و لااقول موظفين
إستطاع شوقي ان يثبت نفسه
على الرغم من تضجر الاتراك الاخرين منه
الا اني كنت أنظر لها على أنها ضريبة نجاح شوقي
إستمر شوقي بتوثيق زيارات الوزراء وكبار المستوى من الاتراك بتصوير وثائقي للزيارات
بالفيديو ومن ثم عرضها ومن خلال علاقاته بمحطات التلفزة التركية...
توسعت دائرة العملاء ومواكبة لهذا التوسع تم وضع منصة من الارجيله داخل المزرعة وبها صالة لكبار الشخصيات ... وكان شوقي يعطل حركة الباصات ويمنعها من الدخول لان شخصية مهمة في المزرعة ....
وتضجر الاتراك من تصرفاته ....
وبدأ الاتراك إنتقاماً من شوقي ينتقمون مني كوني مانح الصلاحية ....
دخلت حكما في مشاكلهم مع شوقي
وهم يرون أني جزء من المشكلة ... أنسحب بعضهم و أصبح يعمل سمسار تمور لمزارع اتراك
من بني جلدتهم وهم يرددون عرب خيانات خيانات عرب
كون الاتراك وهذه معلومة استنجتها من تعاملي مع الكثير منهم
لا يثقون بالعربي ويرون أنه سبب زوال دولتهم الدولة العثمانية بخيانته

ضعف التسويق بالمزرعة وبدأت بعض الباصات تتجه وبايعاز من الاتراك مولي الدبر
والموالين لبني جلدتهم بالتوجه الى مزارع الاتراك
وظهرت مخالب شوقي واطماعه
فقد علمتني التجارة
أن أرى لعاب العامل دون أن يفتح فمه
حينها قررت ان اسايس الامر
كنت كل يوم او يومين احضر صديق يشاهد المزرعة واظهر لشوقي أن هذا مستثمر يرغب تقبيل المزرعة مني ...
تطبيقا للحكمة التجارية التي تقول
أشتري من خواف وبيع على طماع
بدأ شوقي يستعين باصدقائه من الاتراك وينشر الخبر
وظهر من كانوا أعداء شوقي بالامس شركائه اليوم
وأتضحت لي الكثير من صور المسرحية التي قاموا بتمثيل فصولها علي
عرض علي شوقي وبالتعاون مع مسعود مبلغ طيب للتقبيل
قررت حينها أن أقبل المشروع وأعمل مشروع مشابه بموقع أحسن
وبالفعل قبلت المشروع لهم ....
واثناء بحثي عن موقع لفت نظري مزرعة على موقع قريب من الحرم غير أن أصحابها غير مهتمين بها ...
حاولت الوصول إلى معلومات أكثر وجدت أن المزرعة بيد باكستانية وانها لاحدى الاسر من اعيان المدينة المنورة ورثوها كابراً عن كابر ....
توصلت إلى أبن صاحب المزرعة وقد كان في سن28 سنة وفي سنة أولى زواج
تعرفت عليه وكونت علاقة جدا ممتازة معه دون أن اظهر غرضي التجاري
عرفت الشاب بصراحة ربيب نعمة إتكالي ليس له هدف
شخصيته مهزوزة جدا
أباه يمارس الديكتاتورية عليه حتى أمام زوجته ....
وكانوا يسكنون بالجانب الغربي من المزرعة جميعهم....
حقيقة حزنت على الشاب
وهو رسمني كدور الاب الحاني عليه
المرشد له
كان يرى في خصلات الشعر البيضاء التي في شعري رمز الابوة التي افتقدها من ابيه
وعرفني على ابيه واعمامه
وعملوا لي وليمة كبيرة كانت وليدة مشروعي الكبير
واتفقت معهم على ***** مشروع ثلاجات تخزين فقط
وان يكون بيعنا للعميل الخارجي كون التصدير أفضل
إذ لا يحتاج عمالة و مصاريف تشغيلية عدى كهرباء الثلاجات
وبالفعل
بدأ المشروع على نفقتهم وباداراتي واشرافي

وجاء موعد شراء التمور
مزرعتهم تنتج تمر يعادل المليون ريال يبيعونه بثمن بخس للباكستانية الذين كانوا يحقدون علي حقد اذ أيقظت اصحاب المزرعة من سباتهم وجهلهم بقيمة ما يملكون
حتى أن أحدهم في يوم من الايام رمى حجرة كبيرة
من فوق النخلة علي ولكن الحمدلله لم أصب بأذى
زي البس بسبع أهداف

حضر الاب والاعمام وقالوا الان نشتري التمر الخارجي كم تبغى فلوس
واخرج الاب دفتر الشيكات من جيبه
قلت لهم : أنا مشتري لنفسي مشتري لكن خلوا فلان ولدكم يسافر معي للمجمعة ومنها يتعلم ومنها يشتري لكم انا ما استلم فلوس منكم
قالوا والله كفوا
قالوا احنا وثقين فيك
قلت لا
انا ابغى فلان يتعلم
وبالفعل انطلقنا بسيارة المجنون ولدهم وكانت من أفخم السيارات
وكنت طول الطريق اتشهد
من سرعته وعدم مبالاته
وصلنا المجمعة وكان هذا الكلام في شهر شوال
وبدأت بتعريف الشاب على التمر وكيف يعرف الجيد من الردئ وعرفته على أصحاب المزارع
وعلى اهل سوق المجمعة

كان بئس التلميذ ليس لديه هدف الا هدف واحد الا وهو
أن يثبت لأبيه أنه أسد لا قط
و كان طول الرحلة كثير المكوث بالفندق يتعذر باي شيء
حقيقة شعرت أني ورطة بهذه الشراكة وانها عائلة إتكالية على الخدم والسواقين
وشعرت أن الاتراك أرحم
انتهينا من شراء تمر الخضري وهو من أشهر تمور المجمعة وحوطة سدير
وعدنا أدراجنا إلى المدينة وبعدها بيومين وصلت الشحنة وقمنا بوضعها بالثلاجة
ثم بعدها بيوم وصلت شحنة التمور الخاصة بي ووضعتها بثلاجة مستقلة عن ثلاجتهم كوني اتفقت معهم على أن التمور التي في ثلاجتهم والتي هم من قام بجمعها من مزرعتهم أو شرائها يتم احتساب 50% من الارباح لصالحي
أما تمور التي في الثلاجة فلا أدفع عليها آجار تخزين وليس لهم بها ريال واحد
وعلى هذا جرى العقد بيننا
وقد أظهرت لهم كل أوراقي وكشفت لهم سر اللعبة عن قلب محب للخير للناس جميعاً
سال لعابهم في الارقام والمكاسب واتفقنا على ان التمر ليس للمستهلك المحلي بل للتصدير
للخارج
كان التمر في السنوات الماضية يحصد في شهر 5 او 6 او 7 او 8 كان لا يستهلك وقت في التخزين مباشرة يصدر للزبون للخارج لاكله في رمضان ..
ولكن في ذاك العام كان موسم الجداد في شهر شوال مما يعني تخزين التمر اكثر من 10 أشهر
قبل زيادة الطلب..........كلما قربنا من شهر رمضان
اتجهت بعدها ومعي الاسد
إلى العلا
والعلا تشتهر بتمر المبروم والمشروك
احب الانواع واكثرها استهلاكاً للاتراك

سكنا في فندق أراك فكان الاسد يقول أراك ولا تراني
كان غير مبالي كثير الجلوس امام الشاشة
وانا تتغبر قدماي في المزارع بحثاً عن وميض أمل
مزارع العلا اغلب محتكريها هم المصارية حتى أن أغلبهم لا يأتي الى المملكة إلى قبل موسم التمر ويعمل لمدة 4 أشهر في التمور ثم يسافر خروج وعودة بقية العام

تم تجميع التمور من المصاريه وقد جعلت أحدهم وقد كان شرقاوي سفير لي عند بني فرعون
المتفرعنين من البذخ.....

انهينا تعبئة الثلاجات وبدأت رحلة التسويق الفعلي للتمر و عائلة النبلاء يعرفون ان التخزين سيمكث عدة أشهر حتى قبيل رمضان

بدأت اتصالاتهم علي تزعجني من الاب او الاعمام كونهم
تحسبهم جميع(ن) وقلوبهم شتى
وانا اقول لهم لا تخافوا ان الله غالب على امره
ومن يتوكل على الله فهو حسبه
وامارس التسويق بحماس اكثر
ولم يرد الله
وفجأة تظهر فاجعة أفجعت العالم
إنفلونزا الخنازير
ويقل عدد المعتمرين
مما ساهم في سقوط قيمة التمر
وما كان يباع بالامس ب14
صار يباع اليوم
ب 4 ريال
ولعب السماسرة لعبتهم في تخويف الناس والشراء منهم ببخس

زادت الاتصالات علي من الخارج ولكن أكثرها غير فعلي
عملائي في الخارج
لهم موعد محدد لم يحن بعد موعد شرائهم وهم جادون بالشراء ولكن بشهر رجب
وعائلة النبلاء أزعجوني بالاتصالات
ذهبت لسوق التمر استطلع الامر فقد أجبروني على البيع للمستهلك المحلي بيع باي قيمة اهم شيء نطلع
وبعد تقصي للحقائق
يصعقني خبر
أن العائلة المصون باعت كل تمورها على الدلال سين وبالاجل
صعقني الخبر
وبسرعة 160 كيلو متر
على المزرعة
للتأكد
فالخبر ما أرى لا ما أسمع
وبالفعل وجدت ثلاجتهم خالية
هنا شعرت بحرقة الخيانة
ذهبت مسرعاً إلى ثلاجتي
والحمد لله
وجدت تموري كما هي
وعلى نفس الترتيب الذي رتبته
قبل 7أشهر
الحمد لله لو خانوا
بس عندهم أمانة
ما سرقوا تمري
تصرفوا بحلالهم

غير أني لا حظت أن الثلاجة مفصولة
وحارة جدا

خلعت حذائي ومشيت إلى كراتين التمر
والله كأني أمشي على رمضاء
أتجهت للصف الاول
سحبت أول كرتون
وإذا بالدود يتراقص
نثرته على الارض
وإذا بالدود يتراقص
نثرت الاول
والثاني
وبدأت برمي الكراتين كالمجنون
ونفس الحال
التمر من شدة الحرارة
سوس
وخرب
ضحكت ضحكة هسترية
حتى لا أصاب بجلطة
أو سكر أو ضغط
وقلت : حسبنا الله ونعم الوكيل
إنا لله وإنا إليه راجعون

جلست أفكر فيما حدث
التمر كله دود
قد تكون الثلاجة فصلت دون علمهم
لنقدم النية الحسنة
على السيئة
ولكني اكتشفت انهم اهل مكر وخيانة
خرجت أدراجي إلى المقهى وأحتسيت دبل قهوة تركي كي أفيق من الصدمة دون
هول بل بهيل
لم أتصل على أحد منهم غير اني عرفت أن المواجهة ليست جيدة بصالحي ويجب ان استدرجهم من حيث لا يعلمون
وان ما أخذ بالحيلة لا يرد الا بالحيلة
وان التمر الخرب سيباع بنصف ريال للكيلو لاصحاب المواشي
وان الثروة انا من جمعها
وانها زائلة والباقي هو الفكر
والمثابرة لتحقيق الاهداف

وذهبت إليهم وقلت : والله أحسن ما سويتوا أنكم بعتم التمر
قالوا لي وبكل غباء: وانت ليه ما تبيع بدل ما تنتظر نشوف لك زبون
انكروا اني انا من علمهم سر المهنة وانا من عرفهم الطريقة التمرية
قلت لهم وبكل دهاء : لا أنا عندي عميل مواعده ولن أغير رأي ولست مستعجل على البيع
المهم بدأت التفاوض معهم على أنصاف الارباح
وجدت النبلاء يتلونون وغير متزنين في حديثهم معي
دعوت الله في سحر الليل أن ينتقم لي منهم
ووكلت أمري لله
و قررت رد الصاع صاعين
ولكن بحيلة أدهى وأمر
فإن الحيلة مذكورة بالقران إذ يوسف عليه السلام امر اخوته بان يحضروا اخ لهم من ابيهم
ووضع الصواع في رحل أخيه
وبدأ باوعيتهم قبل وعاء أخيه

وبدأت رحلة إلى قمة أخرى بعد أن جمعت أشتاتي وقررت أن أترك ما فات وراء ظهري وأنظر بعين التفائل إلى مستقبل أيامي دون ان أنسى حقي المغدور عند نبلاء القوم



فارتقبوا إني من المرتقبين
حظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــ اغ
دماغيات :

ونحن أناس لا توسط عندنا
لنا الصدر دون العالمين أو القبر
تهون علينا في المعالي نفوسنا
ومن يخطب الحسناء لم يغله المهر

لا أعرف ناجحاً يائساً، و لاناجحاً متشائماً، الناجحون لا يستمعون إلى أصوات التقزيم والتخبيط،
الناجحون لا يعرفون الاستسلام
هم أشد الناس معرفة بقدر ذواتهم وأكثرهم دأباً وأملاً وتفائلاً،
اجعل من أذنك غربالا يغربل كل قول متشائم وصوت مستهزئ ،
وأجعلها هاردسك تخزين لكل قول حسن وصوت مشجع...

عداتي لهم فضل علي ومنة
فلا أبعد الرحمن عني الاعاديا
هم كشفوا عني زلتي فاجتنبتها
وهم نافسوني فأرتقيت الاعاليا

وتذكر أن لكل جواد قفزة لا كبوة وقدم القفزة على الكبوة إن وجدت
وأن إحتراق الفحم هو ما جعل الانسان يحول دخان الاحتراق ليخترع القطار البخاري
علماً بأن دخانه كان يذهب هباء منثورا من قبل....

أستفدت من إحتراق فحم الخيانة والغدر الذي تعرضت له بتيسير قطار حياتي وبسرعة عالية نحو قمم النجاح والحمد لله...
فأرتقبوا إني من المرتقبين
وحظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــاغ
نكمل لكم..


النجاح من رحم المعاناة والالم
كان الالم المعلم الاول للانسان

تحولت وسادتي إلى عرجون تمر لم أهنئ بنوم فقد إستعاذ صلى الله عليه وسلم من قهر الرجال
كانت محطة قطار واستراحة محارب تلك الفترة لجولة أقوى وأكبر
ذهبت خلسة إلى الثلاجة للتأكد من ورى فصل الثلاجة
وبالفعل نظرت إلى عداد الكهرباء وجدت إشعار بالفصل ولصق استكر بذالك على الثلاجة
دون تاريخ كتبت رقم العداد واتجهت إلى شركة الكهرباء لمعرفة متى كان الفصل والربط بين الاحداث
وجدت أن الفصل كان بتاريخ 18-3
هنا راودني سؤال قبل أن أظلم نبلاء القوم الثلاجتين مرتبطة بعداد كهرائي واحد هل قبل بيعهم للتمر فصلت أم بعد
وبالفعل انطلقت إلى سوق التمر وتابعت نزول الكميات وجدت انهم باعوا تمورهم قبل هذا التاريخ بشهر بموجب دفتر دلال السوق
السؤال هنا الذي واجهته لنفسي
هل للعائلة يد بالفصل ام لا
ام انهم وكما عرفتهم يحيون حياة النعيم سبهللا لايكترثون بما حولهم
ومن خلال ما استشفيته من حديثي معهم ألمس عدم معرفتهم ان الثلاجات مفصولة لعدم الانتظام بالسداد وأن القوم تفكيرهم وكل تركيزهم فيما يملكون وقد تخلصوا منه كما تتخلص البغي من جنين السفاح .....
كنت و لازلت على يقين أن من اسماء الله الحسنى الرازق
ومن اسمائه ايضاً المنتقم
وقد وكلت أمري كله لله
وهو لن يخيب رجاء من سعى في أرضه وأبتغى فضله
كنت وكما تعلمت من الاخوة المصريين إن شعرت بحزن او هم أضع رأسي تحت صنبور المياه ...
الان نحن في شهر 5 هجري ...
التمور كما هي في الثلاجة
كنت لا أشعر أني في مصيبة او فاجعة حتى أفكر جيداً وبالفعل هذا ما حدث
بعدت عن المشكلة الاف الكيلو مترات
واتجهت باول طائرة إلى ملاذ أحزاني ومطهر براثين فكري
إلى النيل
مصر الحبيبة هذه البلد التي أحب بساطة أهله وتفكيرهم التجاري
مصر يا سادتي الاكارم هذا البلد البسيط ببساطة أهله وشعبية ساكنيه وضحكة نيله العظيم
أعشق في مصر البساطة وخفة ضل أهلها ودماثة دمائهم وفكاهتهم ..........
على الرغم من خلوها من الطبيعة الخلابة إلى أن جميع جغرافيا العالم من تضاريس وهضاب وسفوح وبحار ألتمسها في شفافية أهلها ... هم أناس شفافين جداً يبدو كل شيء واضح في تقاسيم وجوههم.... إن حزن بان ذالك في وجهه وإن أهتم بان ذالك في وجهه وإن مكر بان ذالك في وجهه
وإن طمع بان ذالك في وجهه ...

دماغيات :
أترك رياح أحلامك تجرفك باتجاهها بكل ثقة ....
وعش الحياة التي طالما تخيلتها ....
فكلما جعلت البساطة طابعاً مميزاً للعالم الذي تعيشه ... سيكون الكون من حولك أكثر بساطة
ولن تكون الوحدة وحدة
ولن يكون الفقر فقر
ولن يكون الضعف ضعف
وسيكون انكسارك شموخ نسر

قررت أن أرى الموضوع من بعيد جدا حتى أرى المخرج في أي زاوية يكون من زوايا الموضوع
ثم تتضح المخارج كلما بعدت عن مسرح الحدث
وهذه هي سياستي في التعامل مع الاحداث...... حينما أرى الموضوع مشكلة وأضخمه
حينها لا أرى الا ضباب طبيخ دماغي
ولكن يجب أن أبتعد حتى تتضح الصورة وتبدو ملامح النجاح....

أمضيت في مصر 7 أيام جلست على مقاهيها الشعبية واكلت الفول من بائع العربة بتجاعيده التاريخية التي تشهد على سنوات كفاحه من أجل لقمة العيش
كنت كلما أرى البؤس والفقر من حولي
أحمد الله
وأقدر نعمائه علي
وأعرف أن هناك من هو أشقى مني فلا داعي للحزن وابتسم
كنت أضحك من كل قلبي على نكته قصد بالقاء قنبلتها على مسامعي جنيه واحد فقط
لو اخذوا كل ثروتي مقابل صفاء ذهني وراحة بال لما رفضت ذالك....

كنت أقف أمام النيل هذا النيل العظيم الذي ينبع من بحيرة فكتوريا ويمر بما يزيد عن عشرة دول
لكنه لم يعرف ولم يشتهر الا بمصر آخر مطاف لمصبه ....

كنت ألتهم طبق الفول السوداني الذي عرف نسبه وانتسابه للاب السوداني غير أنه لم يشتهر الابمصر....
مصر بلاد الدعاية والاعلان استطاعوا أن يتغلبوا على ضعف الموارد النفطية وغيابها والثروات
ليصنعوا ما صنعوه من مجد ببناء الانسان الحقيقي والاستثمار به
وقد كان نعم الاستثمار
فهاهي العقول المهاجرة من مصر تستوطن دول عظمى وتتبوا بها مناصب عليا
ان اكبر استثمار هو استثمار الانسان لنفسه

كان المركب الشراعي يخوض غمار النيل وانا فكري يخوض غمار ماذا بعد....

عدت إلى المدينة المنورة وكلي أمل في إصلاح ذاتي وتدارك أخطائي السابقة وعدم تكرارها
وبالفعل بدأت
إستأجرت حوش في خارج حد المدينة ونقلت التمور إليه ...
كنت غير مقتنع بجدوى بيع التمر على أصحاب المواشي وأستطعت ومن خلال رحلتي بابتكار اساليب جديدة تجعلني أستفيد من التمر الخرب ...
قمت بشراء أشرعة نايلون وفرشتها على أرض الحوش ...
ذهبت إلى أقرب شركة عمالية وأتفقت مع 4 بنقالية وبراتب 500 ريال للشخص كعمل اضافي لهم بعد العصر
على أن يقوموا بفرز التمر وأخراج النوى من التمر على أن يكون الدوام من 4 العصر حتى 11 ليلا
بدأ العمال في فتح التمر واخراج النوى
كان الدود يمشي على أجسادنا من كثرته ...
كنت أنفض ثوبي قبل دخولي البيت خشية دخول الدود لبيتي...
أستمروا بالعمل وانا استمريت بالتنقل إلى مصانع التمور وشراء النوى منهم فهم يستغنون عنه عند تلويز او فستقة التمر ويشتريه منهم أصحاب المواشي بقيمة 3 ريال للكرتون (( كرتون موز))
عرضت عليهم 5 ريال
أستمر العمل على نحو ما أريد ثم سافرت إلى جدة هذه المحافظة التجارية الغير محافظة على الانظمة واللوائح ...
كنت أعرف مطابع تطبع كراتين داخل بيوت شعبية
ذهبت إليهم طبعاً باللباس الرياضي و أتفقت معهم على طباعة كراتين مثل كراتين خلطة كيك العلالي بالحجم
وكتبت عليها أول منتج في المملكة العربية السعودية

قهوة النوى

طبعت بالبداية 5000 كرتون وبسعر 1 ريال للكرتون غير مسلفن

دفعت لهم مبلغ بعد موافقتي على البروفه الاولى
واتجهت إلى المدينة
كنت أبحث عن محمصه لحمص النوى وكذالك مطحنة فقد وجدتها في جدة غير أني لم أعرف الاجدى والانفع فقررت اولا تجربة محامص ومطاحن المحلات وارى الانفع واشتري ما يناسب من مكائن

اتفقت على الحمص والطحن بريال واحد للكيلو
طبعا كان من ضمن المكونات هيل وقد اشتريت من جدة ما يقارب 50 كرتون هيل هندي مفقش من باب مكة في جدة

طبعاً قهوة النوى للباحث عنها في الانترنت يجد لها فوائد جمة للكلى وللجسم والكثير
وقد خصص لها الدكتور جابر القحطاني باب كامل في فوائدها

بعد اسبوع بدأت عمليات الحمص والطحن وقد واجهت صعوبة كبيرة جدا في طحن النوى كونه ثقيل ويخرب المكائن وقد اعاد لي الكثير من المطاحن ما احضرته لهم من نوى
ولكني لم استسلم ولله الحمد امام هدفي

وبالفعل بدأت التعبيئة في الحوش حتى انتهيت من الكمية الاولى 5000 عبوة
قررت توزيعها اولا في القرى
في بقالات القرى وفي الطريق السريع
كون أهل البادية أكثر معرفة وتعلق بالمنتج الطبيعي من المتمدنين

كنت انزل عند البقالات المنتج ب 6 ريال
وكتبت عليه القيمة 10 ريال
هو يكسب 4 ريال
استمر التوزيع
واحضرت مندوبين براتب ونسبة
والحمد لله خلال فترة تم توزيع 5000 عبوة وبدأت الاستفادة ومن خلال الاطلاع وصقل المواهب
بانتاج منتج جديد
الا وهو
كحل النوى
وجمعت عن فؤاد النوى للعين من مراجع علمية وطبية وبدأت شراء مكاحل بلاستيكية ذات مراود خسبية فارغة بنية التعبئة
وبدأ تذليل الصعاب وتسلقها
كون طحن النوى ككحل يكون أنعم منه كقهوة ويحتاج إلى مكائن عالية الجودة لا أجدها في المدينة المنورة
لذا أحتاج إلى خلط المنتج باي مادة مشابه والاكثار منها وهو ما يعاد غش
او ارسال النوى لجدة أو الرياض وطحنه ...........



فارتقبوا إني من المرتقبين
حظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــاغ
دماغيات:
بقدر الكد تكتسب المعالي
ومن طلب العلا سهر الليالي
تروم العز ثم تنام ليلاً
يغوص البحر من طلب اللآلي

إن ما يوجد أسفل الأرض هو من ينتج ما فوق الارض....
إن غير الظاهر هو ما ينتج الظاهر
إن الجذور هي التي تنتج الفاكهة وليست الاشجار
إن الفقر نتيجة
والمال نتيجة
والصحة نتيجة
والمرض نتيجة

إن ما تسمعه تنساه
وما تقرأه قد تتذكره
ولكن ما تفعله تفهمه و لايمكن أن تنساه

إن الثروة يا سادتي الاكارم مثل الشجرة تنمو من بذرة ضيئلة... وأول قطعة نقدية تدخرها هي البذرة التي ستنمو من خلالها شجرة الثروة....
وكلما سارعت في زرع هذه البذرة ...... سارعت الشجرة في النماء .... وكلما كنت حريصاً أكثر على تغذية وري هذه الشجرة بالمدخرات النقدية الثابتة
كان تنعمك بالراحة تحت ظلالها وقطف ثمارها قريباً
الاهم يا سادتي أن نحترم قانون الحصاد
فليس من المعقول أن تزرع بذرة وتستعجل قطف الثمار حتى وإن أسقيتها بوايت من المياه لن تثمر الا بعد دورة كاملة من النمو والاستقرار والحماية من الافات ثم بعد ذالك تنمو الثمار ثم تكون يانعة
وحان قطافها .........

فأرتقبوا إني من المرتقبين
حظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــا غ
هذه القصة كتبتها العام الماضي ورشحت للمسلسل الرمضاني طاش ما طاش
غير أن أختلافي مع شركة الهدف الاعلامية جعلني أتراجع عن تجسيدها على الشاشة من قبل أبطال المسلسل

فادي من لبنان وشليويح من السعودية وقصة الطموح والخوف
الزمان :1398هـ
المكان : المدينة المنورة
الشخصيات :
فادي : من لبنان
شليويح: من السعودية
كان العهد عهد طفرة كما نعرف وكان فادي مشرف على أعمال الطرق والاسفلت في مؤسسة متحدة تعمل في مجال المقاولات
ألتقى في عصر يوم من الايام وأثناء تأديته لعمله بشليويح تجاذبا أطراف الحديث وتحدث فادي مثل أي عامل عن مكاسب الشركة التي يعمل بها وأن البلد هذه بلد خير وفيها شغل كثير جداً وتعجب من ركون السعوديين على الوظائف ....
ومضت الايام وهما يلتقيان كل عصر يجلسان على كومة الرمل الملقاه على قارعة الطريق
وكان شليويح كعادة أغلب السعوديين كريم يحضر معه القهوة والتمر والشاهي مع الاختراع الجديد المسمى ثلاجة رغم أقتناعه بأنها تذهب نكهة وطعم ما يوضع بها إلا أنه كان مرغم عليها ففي كل مره يلح على فادي لمرافقته إلى بيته لكي يقوم معه بواجب الضيافة
الا أن فادي كان يتعذر لانه ملزم بعمل يجب أن ينهيه..
وكان من عادة شليويح ألأنصراف لأداء صلاة المغرب في المسجد ومن ثم الجلوس في مشب عمه الكبير أبو حمدان
ويشرب القهوة والشاهي ويشاهد المسلسل البدوي وضحى وابن عجلان ومن ثم تطل فاتنة الشباب والشياب
سميرة توفيق وتغني وتغمز غمزتها الشهيرة بعد نهاية الاغنية وكلهم يظنون أنها كانت تغمز له ....
كانوا بسطاء قلوبهم كبيره ليس لديهم ما يعكر صفوهم.
وفي يوم من الايام وعلى بطحاء الرمل
قال فادي لشليويح: والله لو معي تبعيتك هذي كان عملت عمايل وصرت غني بظرف سنة بس
بس خسارة أنا لبناني ما مسموح لي أشتغل في هالبلد وأغرف من الخير الكثير اللي فيها وكفيلي ما بدو الا أمسك إله الشغل وبس ومكوم الفلوس على قلبه ويعطيني منها نتفات صغيره
تعرف ياشليويح لو تفتح لك مؤسسة مقاولات باسمك ونجيب عمال وندخل في مناقصات مع الحكومة ومع السعوديين للبناء نكسب كثير بس بتبعيتك هذي نصير أإنياء أنا وأنت وقام فادي يشرح لشليويح المكاسب وشليويح يحسب مع فادي الارباح وجد أن المشروع حلو ومربح وافق شليويح وقال لفادي : خلاص أنا معاك وأعتبر أن التبعية تبعيتك وأسمك شليويح...
أذن المغرب راح شليويح عند عمه أبو حمدان سارح يفكر
والجماعة يفكرون بعد الاغنية الغمزة لمين إلا ويرون شليويح بحالة تأمل يرثى لها ....
قالوا له : علامك يا شليويح سرحان ترى نص الاثنين واحد
قال لهم : والله أنا ما عندي غيركم أشاوره أنتم الخير والبركة وعندكم خبرة في الحياة وتعرفون فادي اللبناني صاحبي عرض عليا مشروع يكسب ذهب
وقام يشرح لهم عن المشروع أنه يفتح مؤسسة صغيرة ويستقدم عمال ويبني بيوت وعماير ويدخل مناقصات مع الحكومة وأن المشروع مكسب والشغل بركة و و و
قالوا له : بعد ما أنتهى من كلامه
أنت خبل تبي تسوي زي ساير ولد فلان سوا مؤسسة مقاولات وبناء عمارة في باب الكومة وطاحت على اللي فيها وشوفه الان بالسجن والله يا شليويح غير ترمم عظامك بالسجن والله غير نفرق لك من القبايل الدية يا خبل أنت خبل أنت مجنون كل عيشك واسكت
حط رأسك مع الرؤس وأدعي لها بالسلامة
من بكره راح شليويح لصديقه فادي قال له فادي شو ماله وجهك مخطوف يا شليويح وشو سويت اليوم رحت قدمت على أوراق المؤسسة
قال شليويح وهو يحك فروة رأسه الخلفية : والله يا فادي مشروعك حلو بس فيه مسئولية لو طاحت عمارة أو صار شيء أنا يا فادي واثق منك بس ماني واثق من العمال
يمكن يغشوا بالمونه أو شيء
قال فادي : ولا يهمك يا شليويح ولا تأخذ بخطرك عندي لك مشروع أحسن ومافيله مخاطره ورأس المال من عندي
بس أنت تروح تفتح محل بأسمك وأنا أدفع لك الفلوس
وأجيب لك المعدات والمكائن والبلاستيك وبعدين نقدم نحصل على قرض من الحكومة الحكومة تدعمنا بمليون ريال ولك حكومات العالم بتأخذ من شعبها وحكومتكم تعطي ماقلت لك يا شليويح بلدكم بلد خير
ونعمل المشروع مشروعنا هالمره يا شليويح
مصنع مياه صحية ....
قال له شليويح : يعني كيف مياه صحية
قال فادي : بلدكم بلد زوار ومعتمرين وحجاج وبدل الناس ما تشرب المويه من السقا اللي بيحمل الماء وراء ظهره
يصير الناس يشربوا المويه في قوارير بلاستيك وبكذا عندنا مكاسب كثيرة والمعدات عندي أجيبها لك من لبنان من أبن عمتي نزار ...
تحمس شليويح للمشروع وقال لفادي : خلاص توكل على الله يافادي هذي المشاريع يافادي أنا أشهد أن اللبنانين أذكياء
ذهب شليويح وكالعادة صلى المغرب وجلس عند عمه أبو حمدان وشياب وشباب الحارة في المشب
تبسم شليويح وقال عندي مشروع
قال عمه أبو حمدان : أقول أنطم أسكت خلنا نشوف وضحى وبعدين ملحقين على تخريفك
شليويح متحمس ومن حوله شاخصة أبصارهم بسميرة توفيق ... بيت الشعر يا المبني في الليل ياعيني في الليل
أنتهت الغمزة والكل نسبها لنفسه
نظروا على شليويح هاه وش عندك يابو المشاريع أنت
قال لهم شليويح : يقول فادي بلدكم بلد خير بلد طفرة وخيرها كثير وعرض عليا إني أفتح مصنع ونعبي المويه بقوارير ونبيعها على الناس والقاروره بريال و الدولة بتدعمنا وتعطينا قرض ولو ما أعطونا فادي متكفل يجيب المعدات بالدين بس أنا أقدم على الرخصة
ضحك الحضور ضحكة شككت شليويح في بقاء شنبه أسفل أنفه وقام يتحسس وجوده
قال لهم : وش فيكم تضحكون
قالوا : ولد حمايل هذي آخرتها تشتغل سقا يا بارد الوجه
طيب أفرض جاء وزغ وتفل بخزان الماء ثم حطيته بقوارير
وشربوا الناس وتسمموا والله عظامك غير ترمم بالسجن
والله غير نفرق لك الديه من القبايل قم لا والله هذا اللي باقي علينا وقام الثاني يقول له : أفرض العمال حطوا لهم خمره وباعوها بالقوارير ومسكتهم الشرطة ساعتها يرموك بالسجن والله عظامك غير ترمم بالسجن ....
من بكره قابل شليويح فادي وقال له : يا أخي أنا مالي ومال مشاريعك دور لك رفيق غيري أنا إنسان عندي عيال وبيت ومسئوليان كثيره شوف غيري والله يوفقك ...
وتمر الاعوام تلو الاعوام ....
ونحن الآن في المدينة المنورة وتحديداً عام 1430هـ
المكان رصيف مقابل باب الضمأن الاجتماعي حيث يجلس شليويح وفي يده دفترين عائلة لتقديمها للضمأن الاجتماعي لأخذ إعانة شهرية من قبل الحكومة ...
المكان : جدة
حيث يجلس فادي في شركته الخاصه في الدور العاشر
وبعد أن حصل على الجنسية السعودية
تحياتي للجميع وحظ موفق
دماغ أبن عم شليويح والقائم على شؤون المشب
المدينة المنورة

فأرتقبوا إني من المرتقبين
حظ موفق
دمـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــ ــــاغ


الساعة الآن 05:23 .