من تربية الله لك

v... قد يبتليك اللهبالأذى ممن حولك حتى لا يتعلق قلبك بأي أحدلا أم و لا أب لا أخولا صديق ،فيتعلّق قلبك بهِ وحده


من تربية الله لك

vقديبتليك ليستخرج من قلبكعبودية الصبر والرضى وتمام الثقة به هل أنت راض عنه لأنهأعطاك؟ أم لأنك واثقأنه الحكيم الرحيم

من تربية الله لك

vقد يمنع عنكرزقا تطلبه لأنه يعلمأن هذا الرزق سبب لفساد دينك أو دنياك أو أن وقته لم يأت،وسيأتي في أروع وقتممكن

من تربية الله لك

vقد ينغص عليك نعمة كنتمتمتعاً فيها لأنه رأىأن قلبك أصبح "مهموما" بالدنيا فأراد أن يريك حقيقتها لتزهدفيها وتشتاق للجنة

من تربية الله لك

vأنه يعلم في قلبك مرضاًأنت عاجز عنعلاجه باختيارك فيبتليكبصعوبات...تخرجه رغماً عنك تتألم قليلاً...ثم تضحك بعدذلك

من تربية الله لك

vأن يؤخر عنك الإجابةحتى تستنفد كل الأسباب وتيأسمن صلاح الحال ثميُصلحه لك من حيث لا تحتسب حتى تعلم من هو المُنعم عليك

منتربية الله لك

vحين تقوم بالعبادة منأجل الدنيا يحرمك الدنيا حتى يعود الإخلاصإلى قلبك وتعتادالعبادة للرب الرحيم ثم يعطيك ولا يُعجزه

من تربية الله لك

v ان يُطيل عليك البلاء ويُريك خلال هذا البلاءمن اللطف والعناية وانشراح الصدرما يملأ قلبك معرفة بهحتى يفيض حبه في قلبك

من تربية الله لك

vأن يراكغافلا عن تربيته وتُفسرالأحداث كأنها تحدث وحدها فيظل يُريك من عجائب أقداره وسرعةإجابته للدعاء حتىتستيقظ وتُبصر

من تربية الله لك

vأن يعجل لك عقوبتهعلى ذنوبك حتى تُعجّلأنت التوبة فيغفر لك ويطهرك
ولايدع قلبك تتراكم عليهالذنوب حتى يغطيهالرّان فتعمى

من تربية الله لك

v أنك إذا ألححت على شيءمصراً في طلبه متسخطاًعلى قدر الله يعطيك إياه حتى تذوق حقيقته فتبغضه وتعلم أناختيار الله لك كانخيرا لك



من تربية الله لك

vأن تكون في بلاء ... فيُريك من هو أسوأ منكبكثير (في نفس البلاء) ... حتى تشعر بلطفه بك وتقول من قلبك : الحمد لله
28-05-1434 هـ, 01:13 صباحاً
 

5.00

عدد التقييمات: 1
5
100%
4
3
2
1
جميل
باارك الله فيك
28-05-1434 هـ, 06:43 صباحاً
 
باااركِ الله بكِ
28-05-1434 هـ, 11:37 مساءً
 
من اجمل المواضيع التي قراتها

جزاك الله الفردوس الاعلى
29-05-1434 هـ, 12:37 صباحاً
 
درر قيمه جداً
ماأعظمها من تربيه !!
جزاك الله خيراً ي غاليه
يستحق النجوم
لا اله الا الله

29-05-1434 هـ, 12:43 صباحاً
 


الساعة الآن 04:53 .