ارتفع سعر الذهب واحدا بالمئة اليوم إذ دفع تراجع الاسعار في وقت سابق إلى ادنى مستوياتها في عامين لمزيد من عمليات الشراء في اسيا لكن المعنويات مازالت متأثرة بشدة بأكبر خسارة في يومين منذ 30 عاما فوركس . واستمر المستثمرون في الخروج من صناديق المؤشرات خوفا من أن يكون المعدن قد فقد بريقه كملاذ آمن ووسيلة تحوط ضد التضخم.
وقد تجاهل السعر الفوري للذهب تراجع العقود الأمريكية ليقفز واحدا بالمئة الفوركس وسط إقبال على السبائك والعملات المعدنية والذهب الخام بعد أن لامست الأسعار في الجلسة السابقة أدنى مستوى في أكثر من عامين. لكن المعدن مازال مهددا مع مواصلة المستثمرين تحويل حيازاتهم من صناديق المؤشرات حتى مع تنامي الشراء بالسوق الحاضرة والذي أفضى إلى نقص سبائك الذهب في هونج كونج وسنغافورة.
وارتفع سعر الذهب 1.1 بالمئة إلى 1383.15 دولار للأوقية (الأونصة) في الساعة 1045 بتوقيت جرينتش بعد تراجعه إلى ادنى مستوياته منذ يناير كانون الثاني 2011 عند 1321.35 دولار يوم الثلاثاء. ونزل سعر الذهب نحو 225 دولارا يومي الجمعة والإثنين إجمالا.
وفيما يتعلق بأسعار المعادن الأخرى هبط سعر البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1433.74 دولار للأوقية.
وتراجع سعر البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 676 دولارا للأوقية.
واستقر سعر الفضة عند 23.39 دولار للأوقية بعد انخفاضه 12.6 بالمئة يوم الإثنين



الساعة الآن 08:33 .