وعليكم السلام ورحمة الله وبركات?
جَزَاكِ الله خيرًا





سبحان الله . سبحان الله . سبحان الله
الحمدلله . الحمدلله . الحمدلله
لا إله إلا الله . لا إله إلا الله . لا إله إلا الله
الله أكبر . الله أكبر . الله أكبر
19-07-1434 هـ, 05:56 صباحاً
 
أنا والله أتقن ورق العنب والمعجنات والحلويات والأكلات الشعبية تمااام بس كيف أمشي البضاعة حقتي ياليت الي عندها طريقة تفيدني بها والله لأدعي لها .

لاأحد يقول إبدئي في البيت لإن معروف عندنا صعععععععب.
19-07-1434 هـ, 02:27 مساءً
 
و هذه قصة اخرى

قصة نجاح لاسرة منتجة

بطاقة تعريف
الإسم : ثريا محمد حلمى محمود / عضوة فى إتحاد المستثمرات العرب
المؤهل : بكالوريوس تجارة خارجية عام 1981
الوظيفة : مالكة ومديرة منشأة حرير فى حرير
الكيان القانونى للمنشأة : منشأة فردية
النشاط : إنتاج أطقم ملاءات ومفارش السرير السادة والمطرزة وأطقم الغوط والبرانس
الخبرة : (1) التسويق
(2) المحاسبة

نشاط المنشأة من خلال الأسر المنتجة Productive family Association
والصندوق الإجتماعى للتنمية Social Fund For Development :
-تم الحصول على أول قرض من الأسر المنتجة من خلال الصندوق فى 1/7/1992 وقيمته 10000 جنيهاً ( عشرة آلاف جنيهاً مصرياً )
-تم الحصول على القرض الثانى فى 21/2/2000 وقيمته 200000 جنيهاً (مائتا ألف جنيهاً مصرياً )
-تم الحصول على القرض الثالث خلال عام 2001 وقيمته 150000 ( مائة وخمسون ألف جنيهاً مصرياً )
ثريا حلمى تعمل فى إنتاج وتطريز المفروشات والبياضات قالت: بدأت العمل بالسوق أكثر من ثلاثة عشر سنوات برأس مال قدره خمسون جنيهاً أمل تشجيع فى إحدى النوادى إحدى الصديقات شجعتنى وحجز ترابيزة قيمتها 16 جنيهاً لعرض المنتج الخاص بى والمفاجأة إننى حققت مبيعات 700 جنيهاً وهذه أعطتنى دفعة قوية حيث إننى بدأت برأس مال بـ 50 جنيهاً أول شىء وبعد ذلك من خلال الأسر المنتجة التابعة لوزارة الشئون الإجتماعية بالإنتاج فى البيت بخامات وإنتاج بسيط . أضافت ثريا رغم بساطة منتجى إلا أنه حاز إعجاب الجميع وخلال إشتراكى فى أحد المعارض التابعة للشئون الإجتماعية شاهدت الوزيرة منتجى وأعجبت به وطلبت دخولى ضمن مشروع الأسر المنتجة وبدأ المشوار عملى وحصلت على قرض بشروط ميسرة من الوزارة الشئون عام 1992 وأول قرض حصلت عليه بلغ 10000 جنيهاً وإستخدمته لشراء ماكينات وأقمشة وخامات كبداية للتصنيع .
أوضحت ثريا حلمى أن مشوارها لم يكن سهلاً لكنها تعبت كثيراً فى البداية إلا أنها تعتبرها رحلة صمود وكفاح ومثابرة تحملت خلالها العديد من المخاطر والمتاعب خصوصاً أنها بدأت من نقطة الصفر بمجهودها الذاتى .
بعد فترة إنتاج حوالى 8 أشهر بدأت عرض منتجاتلى فى معارض خارجية تابع للوزارة فإشتركت فى معرض الي\بيت المصرى بلندن وفى الرياض وبدأ التسويق يسير من خلال العلاقات العامة والمعارض البسيطة وعندما تطور إنتاجى وإزداد الطلب على منتجى حصلت على قرض آخر من الأسر المنتجة من خلال الصندوق الإجتماعى والذى بدأت علاقتى به من خلال الأسر المنتجة وقالت ثريا عندما بدأ مشروعى يتوسع تدريجياً كنت منتظمة فى السداد توسعت وفكرت فى شراء ماكينات أخرى ثم إتجهت إلى الصندوق الإجتماعى فطلب من عمل دراسة جدوى وقدمت للصندوق المكان وقمت بعمل سجل تجارى وإستخرجت بطاقة ضريبية وبدأت نشاطى .
المشروع الوحيد الذى زارته مديرة إدارة المشروعات الأمريكية عام 2000 فى مايو
Mrs. Aida al Garez – The Administrator of small business administration department in USAID
فى أول مرة كانت أول مشكلة واجهتنى هى مشكلة الضمانات قدمت للصندوق أوراق مشروعى ومعه الإثباتات التى تدل على وجود مشروع قام بالفعل وبدايتى منذ عملى مع الأسر المنتجة وبالتالى توجهت إلى جمعية تأمين ضمان المخاطر الذى ضمنتنى بالفعل عجبتها دراسة الجدوى التى قدمتها وأوضحت ثريا حلمى بأنه عندما كبر مشروعها وضاق المكان قامت بتوفير عمالة أكثر وسعيت للحصول على مكان أكبر وحصلت على وحدة من مجمع جمعية تابعة للصندوق الإجتماعى فى المنطقة الصناعية ولكن للأسف أصبحت مرهقة أكثر بالفوائد المرتفعة للقرض لأنه طويل الأجل والآن بعد إتساع مشروعى أصبحت أمتلك العديد من الماكينات المستوردةومواجهة التصدير والمنافسة العالمية وترى ثريا دعم الصندوق دعم مثمر لصاحب المشروع الجاد والملتزم.
و بأنضمامي للمجلس القومي للمرأة عام 2003 و الدور المميز للمجلس تجاة مشروعي و الدعم الفني المستمر و الذي استفدت بة كثيرا عن طريق الموقع المميز www.Cleostore.comو ورش العمل و اللقاءات مع سيدات الأعمال ناجحات و الأستفادة بخبرتهم الواسعة و أتاحة الفرصة في أقامة علاقات عامة و تسويقية .
ترشيح مشروعي من ضمن 33 ألف مشروع من المشاريع الناجحة كقصة نجاح في المؤتمر الدولي للمشاريع الصغيرة و المتوسطة بدبي ( الأمارات العربية المتحدة ) في فبراير 2005 .
و للمرة الثانية تم ترشيح مشروعي من ضمن 5 مشاريع كقصة نجاح في الماتقي الأقتصادي الثاني لسيدات الأعمال بعنوان ( الأستثمار في ظل السلام ) المقام شهر نوفمبر 2005 .
بداية المشروع برأس مال 50 جنية حوالي 8 دولار و وصل حتي حوالي مليون جنية مصري حوالي 200 الف دولار .

وتفيد ثريا أن نجاح سيدة الأعمال يتطلب عدة إجراءات ويحتاج إلى صمود وسعى وعزيمة وإصرار ومساندة من الأسرة والدولة وكل إمرأة ترغب فى الدخول إلى مجال العمل الحر لابد أن يتوفر لديها قدر كافى من المهارات والقدرات وأن يكون لديها رؤية واضحة لما يتم عمله ومقدرة على مواجهة المخاطر وتحمل المسئولية مع الرؤية المستقبلية عن كيفية النمو والتوسع فى مشروعها.
وقبل الختام أحب أن أشيرهنا إلى التعاون المثمر والدعم المثمر بين المجلس القومى للمرأة والصندوق الإجتماعى والمستفيد من قروضه حيث أن للصندوق دور مميز فى الدعم الفنى وتوفير الدعم المناسب للمستفيدين بالإضافة إلى المعارض الداخلية والخارجية وعلى صاحب المشروع السعى الجاد والصمود للوصول بالمشروع للنجاح.



19-07-1434 هـ, 02:43 مساءً
 
مووووووووووووووووووووووووفين



استغفر الله العظيم واتوب اليه
20-07-1434 هـ, 08:00 مساءً
 
اشكررررررررررررررررررررررررررر رركم يا حبيباتــــــــــــــــــــــي على الدعــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــاء والرد والتقديـــــــــــــــر
ربي يوفقكم ويجمعني فيكم في الجنه يااااااااااااااااااااااااااااا اارب العالمين
17-08-1434 هـ, 05:07 صباحاً
 


الساعة الآن 05:44 .