تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في عام ونصف العام مقابل الفرنك السويسري الذي يعتبر ملاذا آمنا ونزل قرب أقل سعر في ثمانية أشهر أمام سلة عملات اليوم وسط قلق الأسواق من أول غلق جزئي لأنشطة الحكومة الأمريكية في 17 عاما.
وتأثرت العملة الأمريكية فوركس بتوقعات أن تضر الأزمة بالاقتصاد وتدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى تأجيل سحب التحفيز النقدي.
واكتسب التراجع قوة دفع في المعاملات الأوروبية حيث نزل مؤشر الدولار الفوركس 0.4 بالمئة إلى 79.864 وهو أقل مستوى له منذ 13 فبراير شباط.
وأدى ضعف الدولار إلى ارتفاع اليورو لأعلى مستوى في ثمانية أشهر عند 1.3589 دولار. واستفادت العملة الموحدة ب توصيات أن تجتاز حكومة رئيس الوزراء الايطالي إنريكو ليتا اقتراعا لسحب الثقة يوم الأربعاء.
وسجل الفرنك السويسري أعلى مستوى في عام ونصف العام عند 0.89925 فرنك للدولار على منصة التداول إي.بي.اس.
وفقد الدولار 0.3 بالمئة ليسجل 97.835 ين ويعاود التحرك باتجاه أدنى مستوى في شهر 97.50 ين الذي سجله يوم الاثنين بحسب بيانات إي.بي.اس.
وارتفع الدولار الأسترالي بعد أن أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) سعر الفائدة الرئيسي بورصات عند مستوى قياسي منخفض يبلغ 2.5 بالمئة ولم يشر إلى احتمال إجراء خفض جديد.
وقفز الدولار الأسترالي واحدا بالمئة إلى 0.9416 دولار أمريكي



الساعة الآن 03:24 .