نقل لمواضيع .......
عشر نصائح للمبتدئين
أولاً: لابد أن تقدر حجم المال الذي سوف تخصصه للتعامل بالأسهم، ونصيحتي لك ألا تضع كل ما تملكه من مال في مجال يحتمل الربح أو الخسارة، بل في مجال ترتفع به نسبة المخاطرة فيما لو كنت مضارباً، فهناك من باع منزله وسيارته واقترض وأثقل على نفسه الديون لأجل الطمع الزائد في الحصول على الأرباح ثم خسر كل ماله، ونصيحتي أن تبدأ بربع المال الفائض لديك (25% من رصيدك)، ولا تغامر بوضع هذا الربع دفعة واحدة، بل تدرج في الشراء شيئاً فشيئا، إلى أن تتعرف على أسرار العمل بالأسهم وتكون قد وضعت قدميك على أرض صلبة.
ثانياً: حدد موقفك من التعامل بالأسهم كونك مضارباً أم مستثمراً. فالمضارب يهتم بتحصيل الأرباح الناتجة عن فروق أسعار الأسهم المتداولة في السوق، لذلك هو سريع التحرك والانتقال من شركة مساهمة لأخرى وسريع الدخول والخروج من وإلى السوق، ومخاطره عالية، بينما المستثمر يحرص غالباً على الأرباح التي توزعها الشركات في صورة أسهم أو نقود، إضافة إلى الأرباح المتحققة من فرق أسعار الأسهم، ولذا فهو أقل حركة من المضارب ولديه الصبر على تقلبات السوق ومخاطره أقل. لكن في حالة ارتفاع وانخفاض أسعار الأسهم يكون من المفيد أن تكون مضارباً لجني الأرباح وكن حذراً جداً حتى لا تقع في خسائر كبيرة.
ثالثاً: من الخطأ أن تضع كل مالك في اسهم شركة واحدة؛ لأن خسارة الشركة أو نزول أسعار أسهمها في السوق لأي سبب كان ربما يذهب بجميع مالك أو بعضه. بل عليك باختيار أسهم الشركات الجيدة في السوق، وحاول تصنيف الشركات المساهمة الى ثلاث فئات (فئة الشركات الضخمة، فئة الشركات المتوسطة، فئة الشركات الصغيرة)، وذلك حسب القيمة الاجمالية السوقية لأسهمها، ثم عليك بالتركيز على افضل الشركات المتوسطة بحكم أنها شركات تجاوزت مرحلة التأسيس وأخذت في النمو المتصاعد وأرباحها في الغالب مستقرة وشبه مؤكدة.
رابعاً: استشر أهل الخبرة في السوق عن أفضل الشركات المساهمة والأسهم المتداولة، واحرص أن تتعرف على مجموعة من المساهمين الذين لهم خبرة جيدة في السوق وحاول أن تكون واحداً منهم وناقشهم باستمرار، ولا تكتفي بالمعلومات التي تحصل عليها من هؤلاء الأشخاص بل عليك أن تزيد من ثقافتك اليومية عن الأسهم، بتخصيص نصف ساعة فقط يوميا لقراءة الجديد عن الأسهم وتتبع الأخبار في وسائل الإعلام المختلفة، وتصفح بعض المواقع عن الأسهم خاصة موقع تداول (www.tadawul.com.sa) الذي يعرض تفاصيل كاملة عن الأسهم المحلية باعتباره المصدر الوحيد لتداول الأسهم السعودية، إضافة للمواقع الأخرى التي تنشر تقارير مهمة عن الأسهم والشركات المساهمة.
خامساً: أدرس الوضع المالي والقانوني للشركات المساهمة قبل أن تقدم على شراء أسهمها. وللقيام بذلك عليك بتحليل جانبين هامين هما: الأول: التحليل الفني للسهم وحجم تداوله وذلك بتتبع حركة أسعار السهم خلال فترة معينة وتتبع مؤشر هذا السهم ومقارنته بالمؤشر العام للأسهم ومدى الإقبال على شرائه في السوق، الثاني: التحليل الأصولي للشركة التي وقع اختيارك عليها من حيث حجم الممتلكات والإنتاج والمبيعات والأرباح خلال عدد من السنوات وكذلك القيمة السوقية لأسهم الشركة وقوة منافستها في السوق ومجلس الإدارة ونوعية القرارات الصادرة عنه.
سادساً: التعرف على حقوقك الكاملة كحامل لملكية السهم، وذلك بالحصول على المعلومات والإجراءات الخاصة بالشركة المساهمة التي ستمتلك بعضاً من أسهمها، ومعرفة مخاطر وتكاليف السهم، والرسوم أو العمولات المتعلقة بحسابك عند أمر تنفيذ البيع أو الشراء، إضافة إلى معرفة الطريقة القانونية في رفع الشكوى ضد الوسيط أو السمسار إذا وجدت منه أي قصور أو كان سبباً في خسارتك.
سابعاً: تعلم كيف تدخل التعديلات على حافظة الأسهم لديك وكيف تقوم بتغييرها أو تنويعها عند تقلب السوق وتذبذب حركة أسعار الأسهم، ولا تحاول الدخول للسوق عندما يكون المؤشر العام للأسهم متذبذباً بشكل كبير و حاد، إلا إذا كان الارتفاع العام في أسعار الأسهم طبيعيا وليس مفتعلا. وتذكر أن أسعار الأسهم عموماً متقلبة دائماً الا ان مؤشراتها ترتفع على المدى البعيد.
ثامناً: تعلم متى تبيع الأسهم الخاسرة ومتى تبيع الأسهم الرابحة، وذلك باتباعك قاعدة الدعم والمقاومة لاتخاذ قرار يتعلق بشراء الأسهم أو بيعها في ظل الظروف الطبيعية واستقرار السوق، حيث يقصد بالدعم شراء السهم عند أقل سعر له وهو يتجه نحو المسار التصاعدي مع ملاحظة أن يكون المؤشر العام يتجه نحو المسار التصاعدي كذلك، أما المقاومة فو بيع السهم عندما يصل سعره الى اعلى مستوى له ثم بدأ يتجه نحو المسار التنازلي، ويمكنك في هذه الحالة الاستفادة من نظام تداول الأسهم السعودية الذي لا يسمح بارتفاع السهم أو نزوله لأكثر من نسبة 10% من قيمة السهم، حيث تساعدك هذه النسبة على اتخاذ قرار الشراء أو البيع.
تاسعاً: ضع جدولاً لحركة تعاملك مع الأسهم في البيع والشراء وحصر أهم المؤشرات الاقتصادية التي تفيدك في اتخاذ القرار مثل تتبع المؤشر العام والمتوسط المتحرك للأسهم خلال فترة زمنية معقولة يفضل ألا تقل عن ستة أشهر، وكذلك مؤشرات أسهم الشركات التي تتعامل مع أسهمها ومقارنتها بالمؤشر العام للأسهم، اضافة الى الاحتفاظ بمقياس "البيتا" الذي يقيس درجة تذبذب السهم مع المؤشر العام وهو مقياس لمعرفة درجة المخاطرة، كذلك عليك بعمل حفظ (copy) لحركة تداول الأسهم كل يوم وجعلها في ملف خاص بها واستخدام قلم مظهر الكتابة لتحديد أفضل الأسهم التي عليها حركة تداول كبيرة.
عاشراً: إذا كنت تبحث عن المعلومات المهمة عن الأسهم والشركات المساهمة وتسعى للحصول على الربح السريع من وراء الأسهم فلابد أن تكون عارفاً بأسرار تجارة الأسهم عبر الانترنت خاصة إذا كنت تبحث عن الأسعار اللحظية، وليست الأسعار المتأخرة عبر شاشات التداول وزحمة المساهمين، واجعل في مفضلتك أهم المواقع التي تساعدك على معرفة أسعار الأسهم والشركات المساهمة وبياناتها والمواقع التي تساعدك في التعرف على المقاييس الأساسية لاتخاذ القرارات المناسبة، وكذلك المواقع التي تقدم تقارير جيدة عن الأسهم المحلية أو العالمية.

الأخوة/ الأخوات الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه
هل ترغب في أن يبارك الله لك في مالك
يقول تعالى :{ ولئن شكرتم لأزيدنكم }

كيف يكون شكر النعمة
1ـ أعلم جيداً أن أي مكسب تحصل عليه هو من الله سبحانة وتعالى ليس من شطرتك أو من توصية فلان وعلان
بل هو رزق كتبة الله لك وجعل هؤلاء سبب فقط
2ـ عليك بالصدقة يومياً ولو بعشرة ريالات فكم هذه العشرة تساوي مقابل الآلف التي رزق الله إياه يومياً والصدقة من شكر النعمة
3ـ تجنب الشركات المشبوهة فإن مكسبها خسارة ولو كثر و سيعود عليك بالسوء من حيث لا تعلم وقد يذهب الله مالك في صفقة خاسرة فاتق الله في نفسك ومالك وأهلك.
4ـ الدعاء في ظهر الغيب لك من قدم لك توصية شراء أو بيع في سهم معين واستفدت من هذه التوصية فأدع الله له في الغيب بصلاح نيته وماله وذريته.
5ـ عدم الاعتراض على رزقك فإذا بعت سهم معين وزاد بعد بيعك فأحمد الله ولا تقول لو أني انتظرت قليلاً
فهذا رزق لم يكتبه الله لك.
6ـ في الربح والخسارة اشكر الله سبحانة وتعالى فلا يحمد على مكروه سواه فإذا حمدت الله كسبت الأجر وقد يعوضك الله بأحسن من ذلك.
7ـ البعد عن الحسد فالحسد يجلب الفقر لصاحبة فلا تقول فلان يبيع ويشترى أو ما خسر مثل ما خسرت أو ما إلى ذلك فهذا من الحسد وربك من أراد ذلك.
8ـ كثرة الاستغفار يقول تعالى: {فقلت أستغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا* ويمددكم بأموالٍ وبنين* ويجعل لكم جناتٍ* ويجعل لكم أنهارا})(منقول)
ندخل في المفيد ( مباشرة )
.............................. .............................. .....
(((((((((((((((((((( اسرار المضاربة ))))))))))))))))))))

إن أي سوق مالية لا يخلو من المضاربات القوية لتسجيل مكاسب كبيرة وسريعة في ظل متغيرات اقتصادية وسياسية متعددة ، وقد نتفق أن أساليب المضاربين كثيرة ولا حصر لها ولكن هناك أساليب معروفة في أوساط السوق منها ما هو مشروع ومنها ما هو مضلل .

****** الأساليب المضللة *******

* تدوير كميات كبيرة في شركة ما بهدف تضليل المتداولين لأجبارهم على البيع أو الدخول في عمليات شراء غير مدروسة

* الطلبات القوية ( اللحظية ) في شركات متعثرة بدون سبب حقيقي لتحفيزها إلى أسعار جديدة للتخلص من أسهمها .

* الاشاعة التي يبثها ( كبار المضاربين ) في صالات التداول لتحقيق أهداف منها أما في الشراء في أسهم ممتازة أو البيع في شركات متعثرة ، وعادة ما يكون مصدرها ( غير واضح ) 0

* عروض ( قوية ) في شركات ممتازة لتثبيت أسعارها مدة طويلة لهدف جمع أكبر كمية ممكنة قبل صدور أخبار محفزة .

* استغلال نظام ( تداول ) في حالة ما قبل الأفتتاح لفرض أسعار محددة على المتداولين .

* اللجوء إلى أسماء متعددة في تضليل السوق .


****** الأساليب المشروعة ******

* مشاركة المستثمر في الشراء او البيع بناءاً على آلية السوق .

* الدخول في أسهم ممتازة وتحقيق مكاسب جيدة بناءاً على مبالغة السوق في تقييم معلومة صحيحة .

* الأستفادة من القرار السريع في ظل أخبار مفاجئة .

* الأستفادة من قاعدة ( الكرة الساقطة ) حسب قانون نيوتن الثالث ( لكل فعل رد فعل مساوي له في القوة ومعاكس له في الاتجاه ) .

* الأستفادة من قوى الدعم والحواجز السعرية .


****** استراتجية المضاربة ******

قبل دخولك في السوق يجب ان تكون واعياً ( بكونك تواجه تهديداً ) قد يعصف بأموالك خاصة وأن أخطائك قد تتكرر لأنك أساساً لا تعرف كيف تستفيد من درس الخطأ الأول

فبجانب أساليب المضاربة ، هناك أخطاء المضاربة التي قد تكبدك خسائر كبيرة أو تحرمك من أرباح جيدة ، لذلك تذكر دائماً أن استراتيجية المضاربة تعتمد على محاور رئيسي هي :-

(1) تتحرك أسعار الأسهم تبعاً لضغوط البيع والشراء في السوق.
(2) أية معلومات تصلك سيشوبها دائماً أما صالح المصدر أو جهلة .
(3) مراقبة التطورات بيقظة دائمة .
(5) تجنب نظرية القطيع في المضاربة .
(6) لا تثق في وسيط أسهم ((( قليل الخبرة ))) في مجال سوق الأسهم السعودية .
(7) عند بيع الأسهم لا تنظر إلا إلى سعر البيع وعند شرائك لا تفكر إلا في سعر الشراء .
( لا تضارب على شركات متعثرة إلا إذا كان المناخ العام جيد وأسعارها متدنية مقارنة بالقيمة الدفترية والتنفيذ على أسهمها كبير .
(9) لا تضارب على أخبار معروفة في أوساط السوق .
(10) اشتر على اشاعة السوق ( القوية ) وبع عند اعلان الخبر .
(11) لا تبيع ولا تشتري عند إعلان خبر متوقع في اوساط السوق .
(12) عند اعلان خبر اكثر من توقع السوق ( فوراً ) اقدم على البيع أو الشراء .
(13) لا تقدم على عمليات شراء فورية عند نزول السوق .
(15) لا تقدم على عمليات بيع فورية عند ارتفاع السوق .
(16) لا تقدم على عمليات بيع أو شراء عند حدوث تغيير على القيمة السوقية في حدود 7% بل أنتظر حتى تتأكد من حركة السهم .
(17) لا تعتقد ان العروض الكبيرة أو الطلبات الكبيرة دليل على تحرك وشيك للسهم في اتجاه توقعك ، بل راقب السهم وانظر إلى التنفيذ
فاذا كان التنفيذ كبير والسعر لا يزال ثابت فأنها عمليات تدوير واضحة ، أما إذا لاحظت تحرك ايجابي أو سلبي على السهم مع التنفيذ الكبير فهو مؤشر لعمليات حقيقية .
(1 لا تعتقد ان السوق دائماً صاعد أو دائماً في نزول بل ان التذبذب افضل سمات سوق الأسهم .


هذا نصائح من مضارب خسر وربح في السوق وهذه خلاصة يعني الزبدة الي طلع بها من السوووق ....

والمعروف ان الخبرة لا تشترى بالمال وانما بالممارسة والتعلم ....

ان شاء الله تستفيدون منها
منقول
.............................. .......
جزاك الله كل خير واتمنى من المشرفات انهم يضعون منتدى خاص بالاسهم
فاز من بحياته إنجاز
الله يوفقك ويجزااااااااك خير
مشكوره
اللهم صلى على محمد وال محمد
ربي لا تذرني فردا وانت خيرالوارثين


الساعة الآن 09:23 .