لااعلم ان كان هنا المكان المناسب لرسالتي ولكني اعتبرها بمثابة نداء لكل اب نسي في لحظة من لحظات الحياه انه ..........اب


والدي الحبيب ...
اشتقت اليك بجنون اشتقت الى حضنك الدافئ ونظرتك الحانيه واسلوبك الرقيق الهادئ..
اشتقت الى مداعباتك وضحكاتك الجميلة وانت تستمتع بمنظر ان اكون ممرضة وانت المريض وتحملني الى حجرك الحنون وانت تدعي التعب فقط لترى نظرة التعاطف مني ثم تنفجر ضاحكاً فقد حصلت على ماأردت ....
اشتقت الى ان نلعب ماكنا نسميه (مصارعة الشايب)ونحن نعيث بالغرفة فوضى فظيعه وقد تناثرت الاغراض في كل مكان اتذكر جيدا اني كنت افكر اني انا في النهاية من سيحكم علية بترتيب هذه الفوضى ولكني كنت اصبِّر نفسي انه لابأس مادمت معي نلعب ونضحك....
اشتقت الى اول يوم مدرسي وكنت ابكي وخائفه جدا ...اذكر جيدا عندما استيقظت وجلست واخذتني بحضنك والبستني جواربي الصغيرة مرسوم عليها فراوله حمراء جميلة وقلت بإذني (انا بنتي ماتخاف وتبكي من المدرسه ..انا بنتي تدرس وتنجح ..طيب يا(...))والله اني اذكرها ولن انساها ياغالي..

والدي الغااااالي....
اشتقت ان تردد علي دائما انتي صديقتي ...انتي دلوعتي...ياالله... شعور رائع ليته يعود....ولكن للأسف لن يعود..
اشتقت ان تمسك يدي بتلك الطريقه المميزه لنمضي معا الى الطرف الاخر من الشارع وانا اردد متذمره(يبه انا ماني طفله تمسك يدي انا عمري 12)
وترد علي بعد ان تتبسم(ولو عمرك 60مو12انتي طفلتي)...لو كنت اعلم انها ايام ستذهب لما تذمرت.....
والدي الغالي....
اشتقت ان تسألني (كيف الجامعة معك بشريني ) وانا ارد بكل فخر (ابشرك يبه ان شا الله الاولى على الدفعة)ثم ترفع عينيك الرائعتين عن الجريدة وتقول بهدوء يملئه خوف الاب على ابنته (بيضي وجهي )!!!!

اشتقت لتلك اللحظة التي كلمتك بها والهاتف يرن...يرن ثم ترفع السماعة وصوتك مرهق من العمل(الو) ...بدون مقدمات قلت لك (يبه تخرجت شفت يا يبه بيضت وجهك قلتلك لاتخاف علي)..

اشتقت لأجواء حفلة التخرج الصغيرة التي اقمتها لي رغم انها اقتصرت على العائلة فقط كنت اشعر كمن ملك الدنيا بيده من فرحتي كيف لا وانت ياوالدي...وحبيبي...وصديقي ..من اقامها لي ....مازلت ياوالدي احتفظ بذالك العقد ...هديتي منك ووالله اني لن افرط فية حتى لو فرطت بحياتي...

ايام تتعدى بمراحل كلمة رائعة ....ايام كنت اراك اجمل واروع واحن واعظم اب في الوجود ومازلت...
ولكن لماذا ياوالدي سمحت لها بالمضي؟؟؟؟؟؟لماذا سمحت لها ان تذهب بلا عودة؟؟؟؟؟
لماذا توقفت عن النظر الي وتشجيعي ...لماذا توقفت عن احتوائي وتوجيهي؟؟؟
احن كثيرا الى تلك الايام فكفى بعداً ياوالدي وعد الي ...
انظر الي ياوالدي لقد كبرت لقد اصبحت شابة قوية ناجحة تشق طريقها بكل ثبات في هذه الحياه التي يملؤها الجنون والعثرات ....
انظر الي هاأنا احمل داخل عقلي وقلبي الكثير من الطموح والامل والتحدي والقوة والتسامح والطيبه و..و..و..والكثير من التميز الذي يراه الجميع الا.......انت
لايهمني مايراه الجميع بل يهمني ويعنيني ماتراه انت فيَّ ياوالدي...

ابي الحبيب....ان كنت تعتقد ان الابوه تنتهي عند عمر معين او حد ثابت ...
فاسمح لي ياابي ولا تغضب مني .... انت مخطئ فأنا مازلت احتاجك في كل لحظات حياتي...
انت كنت ابي واليوم ابي وستظل حتى بعد مماتنا ابي ....
فعد الي وامنحني مما لديك من حب وخوف وعاطفة و حتى توبيخ فأنا مازلت (طفلتك)
والدي الرائع الحبيب .....انا احبك..جدا جدا جدا جدا جدا
انا احبك بجنون ....ولأني احبك ولان هذا حق لك علي ...
فأنا اهديك كل نجاح وانجاز وابداع ..اهديك كل شيء جميل ونقي املكه...


فقط لأجعلك *****فخوراً بي*****ياوالدي الحبيب
حتى لو كنت انت نفسك لاتشعر بهذا الفخر لكن لابأس !!!!!!

أمــــــــــا أنـــــــــــــــا فلا أحب أبي أبدآ 000 ولا أعتبر نفسي أن لي أبآ

الا بالأسم فقط!!!!!!!!!!!
عزيزتي الواثقه من نفسها ...الله يهدي الوالد ويحنن قلبه ومشكوره حبيبتي على المرور...
كلمات جداً جميله ومعبره
وأما أنا فأقول والدي حبيبي رحمك الله
وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنان وجمعني بك فيه

إنه على كل شيء قدير
عزيزتي كلي غلا...رحم الله والدك واسكنه فسيح جناته ..اللهم امين..
اسعدني مرورك اختي..


الساعة الآن 02:21 .