السلام عليكم
في بداية إنتشار النت كان التسويق الإلكتروني يكلف الكثير , لأسباب عديدة منها النقص في تقنيات النشر وصعوبة العثور على الفئة المستهدفة .. ووو
إنتهت هذه المرحلة وبدأت مرحلة جديدة لها التأثير الأقوى والتكاليف الأقل على الإطلاق. لديك الآن القليل من العمل لتحصل على نتائج كبيرة جداً , كانت تحلم بها الشركات قبل عدة سنوات.
واليوم، يتركز اهتمام العالم على شبكة الإنترنت؛ الناس من جميع الإعمار، والثقافات، وجميع المجالات الإجتماعية والأنشطة التجارية , متصلين بالإنترنت بطريقة أو بأخرى.
"وهذا ما يجعل المتاجر الإلكترونية والتسويق الإلكتروني بطريقة عصرية لا غنى عنهما للشركات والمحلات الجارية وأصحاب الأعمال الفردية لتحسين الوصول إلى زبائنهم في أي مكان وفي أي وقت .
إذن كيف نفهم مزايا التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني , أو ماهي المعايير التي تثبت صحة ما ذكرناه ؟

1- نطاق العمل :
نطاق التسويق الميداني محدود جداً ولا يقارن بالتسويق الإلكتروني ذي النطاق الواسع العالمي.
2- مكان العمل :
العمل الميداني يلزمك بمقر الشركة التي تعمل معها أما العمل الإلكتروني فتستطيع أن تعمل من أي مكان بدون عوائق.
3- تعدد مهام العمل :
القدرة على التكيف لتعدد المهام فتستطيع أن تكون مسوقاً وتعمل بخدمة العملاء , لأنك أصلاً تتعامل مع نافذة واحدة في مكانك وهي الكمبيوتر .
وغير ذلك الكثير من المزايا :
4- ساعات العمل والتنقل
5- الفعالية من حيث التكلفة
6- الفعالية من حيث الوقت
7- تقديم خدمات ملائمة وسهلة وسريعة
8- العلاقات العامة وخدمات ما بعد البيع
9- الدعاية للأسواق المستهدفة
10- تنفيذ المعاملات الفورية مع خدمة الدفع الرقمي
11- جمع بيانات العملاء وإضفاء الطابع الشخصي
12- دراسة الأسواق ووفرة مصادر المعلومات
أخيراً ..
وبنظرة ثاقبة في بيئة التجارة الإلكترونية في مجتمعاتنا , نحتار دائماً بهذا السؤال :
ماهو الفرق بين إمتلاك المتجر الإلكتروني وإمتلاك حسابات مواقع التواصل مثل تويتر وإنستجرام ؟

الجواب
هو أن هناك فرق بين التجارة الإلكترونية بمفهومها العام (كل ما يخص التجارة على الإنترنت) ؛ وبين التسويق الإلكتروني تحديداً فهو جزء من التجارة الإلكترونية ..
وهذا الفارق يوضح لنا أن أصحاب المتاجر الإلكترونية :
1- لهم متجر ثابت له خصائص المتجر الإلكتروني
2- وعندهم أدوات عمل مستقلة تعطيهم مساحة عمل واسعة لإستيعاب أكبر عدد من الزبائن
3- ويستخدمون حساباتهم على مواقع التواصل كجزء من الخطة التسويقية ,
أما أصحاب الحسابات في مواقع التواصل فهم عبارة عن "مسوقين" لمنتجاتهم وخدماتهم ولا تعتبر حساباتهم متاجر إلكترونية , فهناك فرق.
رغم أن هذا له نتائج سلبية على تجاراتهم على المدى البعيد نناقشها في موضع آخر.
نتمنى في بيت الإدارات أن تستفيدوا من الموضوع ونرحب بأي استفسارات أو استشارات تخص التجارة الإلكترونية أو التسويق الإلكتروني ..
08-07-1437 هـ, 02:59 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1


الساعة الآن 04:23 .