رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز نائب خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر امس الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض.
وفي بدء الجلسة توجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز إلى الله سبحانه وتعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ويسدد خطاه في زياراته الرسمية التي بدأها يوم أمس الأول وستشمل كلا من جمهورية الصين الشعبية وجمهورية الهند واتحاد مملكة ماليزيا وجمهورية باكستان معبرا عن ثقته في أن تحقق هذه الزيارات بمشيئة الله المزيد من سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة وهذه الدول والمزيد من التنسيق في بحث القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وبين معالي وزير الشئون الاجتماعية وزير الثقافة والاعلام بالنيابة الاستاذ عبدالمحسن العكاس في بيانه لوكالة الانباء السعودية عقب الجلسة أن نائب خادم الحرمين الشريفين توجه بالشكر والثناء لله جل وعلا على ما يسره لحجاج بيت الله الحرام من أداء فريضة الحج وتوفيقه للمملكة حكومة وشعبا لاداء رسالتها تجاه ضيوف الرحمن بكل نجاح.

وقال معاليه ان سمو نائب خادم الحرمين الشريفين أعرب خلال الجلسة عن تقديره للجهود التي قامت بها مختلف الاجهزة والقطاعات الحكومية والمؤسسات الاهلية لخدمة حجاج بيت الله الحرام في ظل ما وفرته الدولة من امكانيات أسهمت بفضل الله وتوفيقه في نجاح أعمال الحج معبرا عن تعازي المملكة العربية السعودية لاسر ضحايا المتوفين في حادث التدافع الذي وقع عند مدخل جسر الجمرات ومن جراء انهيار المبنى الذي وقع في حي الغزة بمكة المكرمة سائلا الله لهم المغفرة والرحمة ولاهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

كما أعرب المجلس عن استنكار المملكة العربية السعودية لما ورد في بعض الصحف الاوروبية من اساءة للرسول محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم التي تتنافى مع احترام وقدسية الاديان والرسل وأبدى المجلس استغرابه واستياءه لعدم ملاءمة ردود الفعل في تلك البلدان ومنظمات حقوق الإنسان رغم ما يربط هذه البلدان من علاقات اقتصادية وسياسية وثقافية مع العالم الإسلامي.

وفي جانب اخر أشار معاليه إلى أن مجلس الوزراء عبر عن تعازيه لدولة الكويت حكومة وشعبا في وفاة الفقيد الشيخ جابر الاحمد الصباح أمير دولة الكويت رحمه الله سائلا الله سبحانه وتعالى أن يرحمه رحمة واسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه والشعب الكويتي الشقيق الصبر وحسن العزاء.

وأوضح معالي الاستاذ عبدالمحسن العكاس أن نائب خادم الحرمين الشريفين أطلع بعد ذلك المجلس على فحوى المباحثات التي أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - مع فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية وفخامة الرئيس بشار الاسد رئيس الجمهورية العربية السورية ودولة نائب رئيس الولايات المتحدة الامريكية ديك تشيني وكذلك على فحوى الرسائل والاتصالات والمشاورات التي جرت خلال الايام الماضية مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة ومبعوثيهم حول تطورات الاحداث على الساحات الاقليمية والدولية وموقف المملكة منها.

وبين معاليه أن المجلس بعد أن استكمل جدول أعماله أصدر القرارات التالية:

أولاً..

وافق مجلس الوزراء على طلب صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام تفويض سموه الكريم أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب التركي بشأن مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية تركيا في مجال التعاون العسكري في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار والتوقيع عليه ومن ثم رفع ما يتم التوصل اليه لاستكمال الاجراءات النظامية.

ثانياً..

بعد الاطلاع على مارفعه صاحب السمو الملكي وزير الداخلية وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (29/27) وتاريخ 11/6/1426ه قرر مجلس الوزراء الموافقة على اللائحة التنظيمية لمنع غير السعوديين من التعامل في مجال اسكان الحجاج والمعتمرين والزوار وذلك بالصيغة المرفقة بالقرار.

ومن أبرز ملامح اللائحة التنظيمية ما يلي:

1 - حظرت اللائحة على بعثات الحج أو الوكالات أو الشركات السياحية أو ما في حكمها التعامل مع غير السعوديين فيما يتعلق باسكان الحجاج أو المعتمرين أو الزوار.

2 - فيما لا يخل بضوابط اسكان الحجاج حظرت اللائحة على غير السعوديين استئجار أي مبنى لغرض استغلاله لاسكان الحجاج أو المعتمرين أو الزوار سواء كان بمقابل أو بغير مقابل.

3 - تضمنت اللائحة قواعد أخرى تنص على عقوبات مالية لمن يخالف أيا من أحكامها.

ثالثاً..

بعد الاطلاع على مارفعه صاحب السمو الملكي وزير الخارجية بشأن الدراسة الخاصة باللجان المشتركة بين المملكة وعدد من دول العالم وتقويم أدائها وآليات عملها أقر مجلس الوزراء عدداً من القواعد تهدف إلى تنظيم اللجان المشتركة سالفة الذكر بما يساعد على تفعيل وتطوير أعمالها كما تضمنت القواعد المشار اليها بندا ينص على تفعيل مشاركة رجال الاعمال السعوديين في اجتماعات اللجان المشتركة واشراكهم في الاجتماعات التحضيرية واجتماعات المتابعة. وأن يكونوا ممن لهم نشاط بارز في التبادل التجاري مع الدول الاخرى.

رابعاً..

بعد الاطلاع على مارفعه معالي وزير المالية بشأن مشروع اسناد النقل المدرسي للطالبات إلى القطاع الخاص وبعد الاطلاع على التعليمات السامية الصادرة في هذا الصدد أقر مجلس الوزراء عددا من الضوابط المنظمة لهذا الموضع من أهمها مايلي:

أولاً: الاسراع في تنفيذ التعليمات السامية بشأن اسناد النقل المدرسي للطالبات إلى القطاع الخاص ويكون ذلك بموجب مواصفات وشروط تكفل تحقيق خدمة نقل آمنة ومريحة وبتكاليف مناسبة لا تتجاوز فيها التكلفة السنوية لنقل الطالبة (1700) ريال.

ثانياً: تقتصر قيادة الحافلات التي تقوم بالنقل المدرسي للطالبات على السائقين السعوديين فقط وينص في العقود الخاصة بإسناد النقل المدرسي إلى القطاع الخاص على الزام الشركات بإلحاق السائقين الذين يعملون في النقل المدرسي في وزارة التربية والتعليم بالعمل لديها.

ثالثاً: يشمل الترتيب الآنف ذكره (عند نجاحه وبعد مضي سنة على تطبيقه) نقل طالبات الكليات والمعلمات وطلاب التعليم العام (بنين).

رابعاً: ترفع وزارة التربية والتعليم تقارير سنوية إلى المقام السامي عن نتائج تطبيق هذه التجربة والاقتراحات التي تراها مناسبة حيال ذلك.

خامساً..

بعد الاطلاع على مارفعه معالي وزير الزراعة بشأن مشروع الاستراتيجية وخطة العمل الوطنية للغابات في المملكة العربية السعودية وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم/ 11/9/وتاريخ 7/4/1426ه. قرر مجلس الوزراء الموافقة على الاستراتيجية وخطة العمل المنوه عنها أعلاه وذلك بالصيغة المرفقة بالقرار.

سادساً..

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير الشؤون الاجتماعية بشأن ما قضى به الامر الملكي الكريم رقم/أ/227/وتاريخ 16/7/1426ه حيال زيادة الحد الاعلى لمخصصات الضمان الاجتماعي للاسرة من ستة عشر الفا ومئتي ريال إلى ثمانية وعشرين الف ريال في السنة وطلب معاليه الموافقة على سلم المعاشات والمساعدات الضمانية قرر مجلس الوزراء ما يلي:

أولاً: الموافقة على زيادة معاشات الضمان الاجتماعي السنوية للاسرة على النحو الآتي:

عدد أفراد الاسرة الاستحقاق السنوي

فرد واحد 9,400 ريال

فردان اثنان 12,500 ريال

ثلاثة أفراد 15,600 ريال

أربعة أفراد 700، 18 ريال

خمسة أفراد 21,800 ريال

ستة أفراد 24,900 ريال

سبعة أفراد 28,000 ريال

ثانياً: يطبق هذا القرار ابتداء من تاريخ 1/1/1427ه.

سابعاً..

وافق مجلس الوزراء على نقل وتعيينات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وذلك على النحو التالي:

1 - نقل الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن علي الخضيري الذي يشغل وظيفة (وكيل الوزارة المساعد لتخطيط المدن) بوزارة الشؤون البلدية والقروية بالمرتبة الرابعة عشرة إلى وزارة الداخلية وتعيينه على وظيفة (وكيل الامارة) بإمارة منطقة عسير بالمرتبة الخامسة عشرة.

2 - تعيين الدكتور ابراهيم بن محمد بن إبراهيم البطحي على وظيفة (وكيل الامين للتعمير والمشاريع) بأمانة منطقة الرياض بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية.

3 - تعيين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز على وظيفة (وزير مفوض - أ - بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الخارجية).

4 - تعيين محمد بن صالح بن محمد القرناس على وظيفة (مدير عام المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بمنطقة الرياض) بالمرتبة الرابعة عشرة بالرئاسة العامة لرعاية الشباب.

http://www.alriyadh.com/2006/01/24/article125194.html



الساعة الآن 12:56 .