من خلال دراسات الحالات الاستكشافية (المجانية) التي عملتها لعدد عشرة من العملاء المثقفين، لاحظت أن أغلبيتهم يطمحون للوصول إلى العالمية عن طريق إيسامهم.


حيث يمثل الإيسام لهم حلم لفكرة خطرت ببالهم، وهذا أمر جيد كبداية لهم، لكنهم لا يدركون مدى أهمية الإيسام من الناحية الإدارية والفجوة التي سيملأها في السوق العالمي، حيث يظنون أنه ينتهي بمجرد رسم للشعار فقط، ولكن هذه هي مجرد البداية فقط من وجهة نظري.


ولابد من ناحية المستشار المحترف أن ينبههم إلى ضرورة العمل على الإيسام الخاص بهم، ومعاملته كالطفل المدلل حتى ينضج في عالم الأعمال، ويأخذ وضعه المستقر نوعا ما، حيث يجب بين كل فترة وأخرى من إنعاش مستمر لدورة حياته.



مع تحيات المستشارة المستقبلية ابنة الضاد كريمة سندي
03-11-1437 هـ, 12:05 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
عملك باللغة العربية فقط ؟
04-11-1437 هـ, 04:41 مساءً
 


الساعة الآن 10:49 .