اسمعي اذا المبلغ يفتح محفظة في احدى البنوك افتحي محفظة
وختاري بين الشركات هذي
صافولا-تهامة-نادك-زجاج-صدق-ثمار-معدنية-مبرد
وانسيها 3-اربعة شهور تماما
وبلا صناديق استثمار لا نهم نصابين
وبعدين سوقنا السعودي حتى المعتوه يكسب فيه بالذات في الفترة هذي
بس انتي عجلي اليومين هذي بفتح المحفظةلانها تاخذ وقت في بعض البنوكوبعدين الاسهم كل مالها ترتفع اكثر
ياعمري جزاك الله كل خير بس مو عارفة اذايفتح محفظة او لا ؟؟ معي 10 الاف ريال بس بسال البنك ..

وتسلمي لي غاليتي على النصيحة
أختي سحر المحبة أنصحك تفتحين صندوق أستثماري لأن المبلغ اللي عندك قليل وأنصحك تروحين للبنك البريطاني وتفتحين حساب وتطلبين منهم يحطون فلوسك في صندوق الأمانه لانه ممتاز وخلاص تتركينهم وتنسينهم وبتشوفينهم كل شهر يزيد المبلغ وفيه بعد في سامبا صندوق الرائد أنا انصح تدخلين في احد الصناديق الرائد او الأمانه
على بالـي كـلام الحــب
على بالـي تفـــاصيـــلك
على بالي شقــاوتنـا وأمانينــا ومشـاعرنـا
على بالي الليـالي اللي سهرنــاهــا أغنيـلك
علـى بالي الغــرام اللي عطـانـا جنـاحه وطرنـا
ورد روز
عزيزتي روحي سوي اكتتاب باسمك لشركة الدريس ويفتحون لك بالبنك الاهلي محفظة دائمة على طولوبعدها تقدرين تطين فيها فلوسك وتشترين اللي تبغينمن اسهم

لان باقي البنوك الغو نظام المحافظ بالاكتتاب
السؤال : فضيلة الشيخ الدكتور/ يوسف بن عبد الله الشبيلي – وفقه الله- :

نرجو من فضيلتكم بيان حكم ما يعرف بـ " الصناديق الإستثمارية الشرعية " كالرائد و الأمانة أو الرياض ، وكذا الشركات التي يكون أصل نشاطها في أغراض مباحة ومن ثم تدخل في إستثمارات في تلك الصناديق البنكية السابقة الذكر التاريخ2/3/1426هـ ؟؟

‎ الاجابة :

حكم ما يعرف بـ"الصناديق الاستثمارية الشرعية" بالأسهم المحلية التي تديرها البنوك، كصندوق الرائد والأمانة وصندوق الرياض رقم(2) وغيرها، فالواقع أن هذه الصناديق يدخل في استثماراتها شركات محرمة ؛ لأن الضوابط الشرعية التي تسير عليها هذه الصناديق أن الشركة تكون مباحة متى ما كان أصل نشاطها في أغراض مباحة وألا تزيد القروض الربوية التي عليها عن 30% من قيمتها السوقية أو الدفترية أيهما أعلى،

وهذا يعني أن كل الشركات من الممكن أن تدخل في استثمارات هذه الصناديق عدا البنوك وشركتين أو ثلاث فقط ؛ لأن القيمة السوقية لعامة الشركات المحلية مرتفعة بشكلٍ لا يعكس الواقع الحقيقي للشركات، وذلك بسبب ارتفاع المؤشر العام للأسهم،

فبعض الشركات تصل قيمتها السوقية إلى أكثر من ضعف قيمتها الحقيقية، فإذا ربطت النسبة المغتفرة من القروض بالقيمة السوقية لا بالقيمة الحقيقية للشركة فهذا يعني أن الشركة مهما اقترضت أو استثمرت أموالها في شيءٍ محرم فلن تصل نسبة الحرام إلى النسب المذكورة إلا في حالاتٍ نادرة جداً.

فعلى سبيل المثال : بلغت نسبة الاستثمارات المحرمة إلى إجمالي الموجودات لشركة الصادرات 65% ولشركة إسمنت القصيم 41% ولشركة إسمنت الجنوبية 40% ولشركة الغاز 47% وللمجموعة السعودية 43%، ومع ذلك فجميع هذه الشركات لا تعد محظورةً لدى إدارات هذه الصناديق؛ لأن أصل نشاطها في أغراضٍ مباحة، وهذا فيما أرى توسع في جانب الحرام،

فكون نشاط الشركة في أغراضٍ مباحة لا يعني أن أرباحها قد تحققت من ذلك النشاط، فعلى سبيل المثال /

حققت شركة جازان الزراعية خسارة صافية من نشاطها الرئيس تزيد عن سبعة ملايين ريال ، في الوقت الذي حققت فيه أرباحاً من استثماراتها في سنداتٍ محرمة وأسهمٍ بنكية ( بنك سامبا) تزيد عن خمسة عشر مليون ريال!!!!!! وهذا يعني أن معظم الربح المستحق للمساهمين نتج من الإيرادات المحرمة.

وبناءً عليه فالذي يظهر لي –والله أعلم- هو حرمة الدخول في صندوق الرائد أو الأمانة أو الرياض(2)؛ لأن الأموال تستثمر فيها في شركات نسبة المعاملات المحرمة التي فيها كبيرة، والله أعلم.

__________________

منقوووووول
اللهم اعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .


الساعة الآن 01:22 .