المقادير
4 كوب حليب
3/4 كوب رز مصري
3 حبات مستكة أم ما يعادل 1/2 ملعقة صغيرة
2 ملعقة طعام ماء زهر
5 ملعقة طعام سكر

الطريقة
1. ينقع الرز قبل ساعة من عمل الطبق.
2. يصفى الرز من الماء ويوضع مع الحليب والسكر في طنجرة على النار. يقلب الخليط قليلا حتى يذوب السكر ثم يقلب بين الحين والآخر. يترك حتى يثقل الخليط نوعا ما، حوالي 3/4 الساعة.
3. تطحن المستكة مع ملعقة صغيرة من السكر ثم تضاف للحليب كما يضاف ماء الزهر. يترك ليغلي ماء الزهر مع الحليب لخمسة دقائق ثم يصب الخليط في أطباق التقديم ويوضع في الثلاجة.
ما هي المستكة
اليك عزيزتي هذه المعلومات عن المستكة.

فصوص المستكة.. دموع هشة
شجر المستكة دائم الخضرة وهو في البساطة ودقة العود والورق كشجر السواك له ثمر أحمر مر الطعم، ينمو بحوض البحر الأبيض المتوسط.
والمستكة "المصطكى" عبارة عن فصوص راتنجية: "إفرازات هشة أو نزٌ أو رشح من خلال الأنسجة النباتية" تفرز تلقائياً، ويزداد إذا ما أزيلت شرائح من اللحاء أو القلف أو بعمل شقوق طويلة في جذع الشجرة والأغصان الكبيرة للنبات فتسيل عصارته المستكية سائلة ثم تجمد بسرعة على هيئة دموع هشة تبقى معلقة بالشجرة في حين يتساقط الباقي على الأرض.
وتستخرج من الأشجار ثلاثة محاصيل في العام الواحد، المحصول الأول يكون لونه ضارباً إلى البياض وهو أطيب الأنواع وأجودها، والمحصول الثاني يكون أصفر ناصعاً، أما المحصول الأخير فيكون رمادياً.
تحافظ المستكة على بياض الأسنان وتقويتها وتقوية اللثة، وتستعمل في مواد لصق الأسنان وملئها لإيقاف التسوس وتهدئة أعصاب الأسنان، والمستكة مذيبة للبلغم الجاف منقية للصدر، مسيلة للُّعاب مطهرة للفم، تعطيه رائحة طيبة. وتستخدم المستكة في علاج الصداع بأنواعه، ولها دور فاعل في تحسين الهضم وتنفع في علاج أورام الكبد والمعدة والأمعاء كما تنشِّط إفراز الصفراء وتستعمل في علاج المغص والتقلصات. وإذا ما قطرت باردة في الأذن "بعد إذابتها في زيت طيب ساخن" مع الجلسرين فتحت السَّدد وأزالت الصمم، وتستعمل لعمل كمادات لعلاج الآلام الروماتزمية وآلام المفاصل والأعصاب.
والمستكة بها مواد راتنجية قابضة تجبر كسر العظام وتعمل على التئام الجروح.
وهي رائدة في صناعة البخور والعطور ومستحضرات التجميل وصناعة اللبان "العلك"، والحلويات وهي أجود التوابل التي تضاف إلى شوربة الدجاج واللحم، وتضاف إلى اللحوم والأسماك وأطباق المهلبية والأرز بالحليب، وهي من أغلى الراتنجات ثمناً وأجودها نوعاً.

منقول من مجلة المجتمع


الساعة الآن 05:39 .