قرآني نبض حياتي .:. قرآني طهر ذاتي
قرآني عصمة
أمري .:. قرآني طوق نجاتي
آيات الله حمَتني .:. غمرتني بالبركاتِ
تحفظني من
همزات .:. الشيطان و من زلاتِ


إن القرآن لنورٌ .:. يتفجر في جنباتِ
يرفعني عند مليك .:. الخلق لأعلى الدرجات
إن القرآن أنيس .:. لفؤادي في أزماتِ
يمنحني الصبر على .:. ما قد ألقى من عثرات


معجزة خالدة ما .:. أعظمها من كلمات
منّ الرحمـان علينا .:. بكتاب من رحماتِ


حبيباتى في الله


إن من سمت الناجحين أولي الهمم العالية، الإصرار والعزيمة، فالآمال لا تتحقق إلا بالعزيمة والإصرار،
وإن من أشد القيود التي تحول بين الإنسان وبين تحقيق أهدافه خور العزيمة؛ فقد يضع الإنسان لنفسه أهدافًا عالية،





لكنه حينما يبدأ في العمل من أجل تنفيذها والوصول إليها يُفاجأُ بحجم الجهد الكبير الذي يتطلبه النجاح، فلا يصبر وتنْحلُّ عزيمته،
فيترك أهدافه ويقعد عن العمل، ومن ثَمَّ فلا يحاول أن يضع له أهدافًا مرة أخرى، حيث ارتبط وضع الأهداف في ذهنه بالمشقة والتعب.





وصحيح أن طريق النجاح ليس مفروشًا بالورود والرياحين، ويحتاج إلى تعب وبذل لإدراكه،
ولكن الإنسان حينما يذوق طعم النجاح تهون عليه كل لحظة تعب أمضاها في طريق النجاح، حتى يكون ذلك التعب أشهى إلى نفسه وألذ من طعم الراحة والدعة والسكون.
وهذه سنة الله تعالى؛ أنه لا نجاح ولا إنجاز إلا بتعب وكفاح، {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69]،





ولابد دون الشهد من إبر النحل
فأقول لكل أخت تتحج بالاطفاال وأشغال البيت عن حفظ كتاب الله
وكل أخت تتحج بالدراسة أو التوظيف عن حفظ كتاب الله
و كل أخت لديها حجج أخرى غيرها ....
وكل من تتكاااسل وتسووف وتتخلف





فكل أخت مسلمة... آمنة.. حرة.. عاقلة .... بإمكانك حفظ كتاب الله عز وجل كـــاملا إن أردت=ارادة قوية
وأخلصت الاخلاص والصدق ونظمت وقتك تنظيم الوقت =وقت لكل شئ
بل أحيانا أقول لا عذر لكل مسلمة عاقلة آمنة حرة إن لم تحفظ كتاب الله عز وجل





فسبحااان الله
أوليس ربنا القائل وقوله الحق
ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر
توكلي على الله بكل ما تحمل الكلمة من معنى
فانا عزمت على الحفظ ونوييت ..
وتوكلت على الله



فتعالى الى هذه الصحبة صحبه القراءن

انضمي الينا في حلقة ❤قرآني نبض حياتي ❤لحفظ ومراجعة♣❖سورة طه حياكم❖♣

وهذا هو جدولنا






رفقةَ القرآنِ


ويظلّ في عمقِ الفؤادِ تساؤلٍ
في أين نلقى صالحَ الإخوانِ؟
خذها كقاعدةٍ تحقّقَ صدقُها :
"لا شيءَ يعدلُ رفقةَ القرآنِ"



فبإذن الله رفقتي في مراجعة
شهد


ومن ارادت الانضمام الينا فحياها


الحلقة تبدأ من يوم الاحد

















تذكرى










5.00

عدد التقييمات: 1
5
100%
4
3
2
1
ماشاء الله تبارك الله
جــداً رائـــع
إن شاء الله في ميزان حسناتك
يا أحلى رفيقة 😘


اللهم اجعلنا من أهل القرآن وخاصته
اللهم ارزقنا حفظ القرآن وتدبره
وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار
اللهم آمين
تمت المراجعة إلى آية ١٢
ولله الحمد
اقتباس مشاركة  (شــهــد)
ماشاء الله تبارك الله
جــداً رائـــع
إن شاء الله في ميزان حسناتك
يا أحلى رفيقة 😘


اللهم اجعلنا من أهل القرآن وخاصته
اللهم ارزقنا حفظ القرآن وتدبره
وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار
اللهم آمين
اللهم امين
وهلااا حبيبتى
وحياك الله معنا
اقتباس مشاركة  (شــهــد)
تمت المراجعة إلى آية ١٢
ولله الحمد


الساعة الآن 06:22 .