قبل البدء في الموضوع دعوني اضرب لكم مثال بسيط


غالبا الحياة قبل الطلاق تكون أشبه بالإنسان المريض يصحى على ألم وينام على ألم ...يدعي الله أحيانا كثيره بأن يعافيه مما ابتلاه ...ويدعيه أحيانا اخرى بأن يعجل بموته إن كان في الموت خير
يعني الطلاق ممكن يكون خير وممكن يكون شر لكن القضيه ان احنا ناس مانعرف نوزن الامور فمثلا


ياما سمعنا عن عيال ضاعوا وادمروا بسبة ان ابوهم كان راعي مخدرات والناس قالوا لها اصبري واتحملي عشان عيالك والنتيجه ؟؟؟
ياما سمعنا عن عيال كبروا وكلهم عقد نفسيه وخوف او انحراف فكري وسلوكي بسبة ان ابوهم كان يضرب امهم ليل نهار وعايشين في بيت كله مشاكل والناس يقولوا للام اصبري عشان عيالك والنتيجه؟؟؟


وبالمقابل ياما سمعنا عن عيالصاروا أعداء للمجتمع او انحرفوا وضاعوا بسبة ان امهم اتمشكلت مع ابوهم بمشكله كان من الممكن تلاقي لها حل وسط ولكنها اختارت الطلاق والنتيجه؟؟؟


وياما سمعنا عن عيال كرهوا ابوهم او امهم ومابروهم لانهم عاشوا مشتتين بين الام والاب وانحرموا من ابسط حقوقهم الاستقرار الاسري والنفسي لأن كان عندهم ابوين مستهترين وأحب الحلول اليهم هو الطلاق والنتيجه؟؟؟



لازم نعرف نوازن الامور فرب العالمين شرع الطلاق لانه ممكن يكون حل وجعله ابغض الحلال لانه من الممكن يكون دمار
الطلاق ممكن يكون هلاك وضياع للام والاطفال وممكن يكون نجاة وامان للام والاطفال لازم نفرق


اختي خليك ذكيه واوزني الامور واعرفي الايجابيات والسلبيات لاي قرار حتتخذيه في حياتك ولا يمنع من استشارة اهل الخبره والحكمه ولكن حطي في بالك انه في البدايه والنهايه ان قرار الطلاق بيدك انتي ...مهما وصفتي لنا حياتك معاه ماراح نفهم تدري ليش؟؟؟لانك مهما وصفتي لي طعم الاكله الي ذقتيها وكيف انها كانت غير جيده او لذيذه ماراااح نعرف نحكم لين نذوق بانفسنا وتالي نقرر هل هي فعلا لذيذه أم مقبوله ام لاتطاااق ...


وفي كل الاحوال الطلاق طعمه مر بل علقم فلاتستهيني به وتجعليه اول الحلول
21-06-1438 هـ, 10:21 مساءً
 

4.33

عدد التقييمات: 3
5
67%
4
3
33%
2
1
كلامك صحيح بس ياما ناس ضايعين في وسط ما الاب والام مع بعض بعدين ليش الوحدة تتعب نفسها عشان عيالها بكره هالعيال يعيشون حياتهم و ينسون الام و يذكرونها بين و بين ما اقصد ما تضحي بس ما تضحي على حساب راحتها و صحتها اقصد اذ استحالت الحياة مع شخص كريه . خلاص يعيشون معها و تربي فيهم بعيد عن المشاتكل ولا تحمل نفسها المسكينة فوق طاقتها ولاني مع الطلاق بس اذ في اسباب قوية ماتحمل الوحده تعيشها .اضرب لك مثال أنا طول حياتي من صغري لفترة كان كلي امراض تأتأه و رهاب اجتماعي من العيشة بين اب و ام ما ناسبو بعض ويوم انفصلو كل الامراض الي فيني خفت لين انتهت لين ملىء البيت هدوء والسكينة و راحت المشاكل و حتى اخواني في منهم جته امراض واغلبنا كان عندنا خوف ورهاب وتبول لا ارادي من وش ؟ وش استفدنا ! ولا ارتحنا الا بعد الانفصالب س ما انكر ان للاب اهمية لان كبرنا وكبرت مشاكلنا محتاجين شخص يطل علينا يوقف كل مشاكلنا إلله المستعان
21-06-1438 هـ, 10:25 مساءً
 
موضوعك جا بوقت انا مترددة بين الطلاق والبقاء .. مشكلتي انه حصلت مشاكل كبيرة بين اهلي وزوجي وبينهم سب وضرب وانا اللي بينهم ضحية صار زوجي يمنعني من اهلي واذا رحت عند اهلي منعوني من الرجوع الى زوجي .. واذا كلمت زوجي بيقول لي انا احق فيك ولازم تطيعيني واذا بتروحي روحي انقلعي بس البنت احلمي فيها تأخذيها معاك ما تدخل في ذاك البيت ولا احد يلمسها من اهلك .. والمشكلة اهلي بننطقة بعيدة ما اقدر اتركها رضيعة عمرها 10 شهور يقول تبكي يوم يومين ووتتعود وقلبي ما يطاوعني ع تركها ..
واذا كلمت امي وابوية وقلت لهم اصبروا بازوركم بس خلوا الامور تهدأ بيزعلوا ويقولوا ليش احنا للصبر تبغينا نصبر وانتي ما تصبري عن بنتك .. وامي وابوية محروقين علي يبغوني ارجع لهم ويقولوا هذا ما يستاهلك
وبصراحة ما ابغى اشتت بنتي ابغاها تجلس بين اب وام صح حياتنا مثل ما قلتي كل مشاكل وصريخ وتخاف كثير لكن احس انه المشاكل بسبب تدخل اهلي ولا حياتنا عادية ما بيننا خلاف كبير .
اشيروا علي
21-06-1438 هـ, 10:30 مساءً
 
موضوع مُفيد
وإن شاء الله العضوات يستفيدوا منه
يعطيكِ العافية
21-06-1438 هـ, 10:32 مساءً
 
اقتباس مشاركة  (باكر أحلى !)
كلامك صحيح بس ياما ناس ضايعين في وسط ما الاب والام مع بعض بعدين ليش الوحدة تتعب نفسها عشان عيالها بكره هالعيال يعيشون حياتهم و ينسون الام و يذكرونها بين و بين اقصد اذ استحالت الحياة مع شخص كريه . خلاص يعيشون معها ولا تحمل نفسها المسكينة فوق طاقتها ولاني مع الطلاق بس اذ في اسباب قوية ماتحمل الوحده تعيشها .
باكر احلى اسمكك جميل كله تفائل

حتى انا ضد الطلاق الا اذا استحالت العشره وفعلا احيانا تكون ايجابيات الطلاق اكثر من ايجابية استمرار الزواج مع واحد يضرب ولا يشرب ولا مش مؤهل انه يربي اولاده تربيه صالحه الله المستعان
21-06-1438 هـ, 10:36 مساءً
 


الساعة الآن 01:19 .